نقابة العلوم المعلوماتية أعلنت عن أهدافها وتقديماتها: لنعمل سويا كخريجين لحماية المهنة وتشجيعها :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


نقابة العلوم المعلوماتية أعلنت عن أهدافها وتقديماتها: لنعمل سويا كخريجين لحماية المهنة وتشجيعها

الوكالة الوطنية للاعلام
17-10-2018
عقدت نقابة العلوم المعلوماتية في لبنان مؤتمرا صحافيا اليوم، في المركز الرئيسي بمركز "بيروت ديجيتال ديستريكت" - شارع بشارة الخوري، أعلنت خلاله عن أهدافها وتقديماتها وكيفية الانتساب اليها.

وقال رئيس النقابة رامي سنتينا: "حسب آخر الدراسات التي قام بها البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية بالتعاون مع عدد من الشركات الاستشارية، من المتوقع أن تختفي حوالي 20% من الوظائف الحالية خلال 20 عاما بسبب التطورات التكنولوجية والمكننة التي أصبحت المحرك الأساسي للعديد من القطاعات في العالم. في المقابل نشهد استحداثا لأنواع جديدة من الوظائف المبنية على قطاع المعلوماتية والاقتصاد الرقمي التي أصبحت تشكل 30% من الوظائف الحالية. وباتت المعلوماتية تدخل تباعا في جميع الاختصاصات وتشكل ركنا اساسيا في جميع القطاعات البحثية والانتاجية".

أضاف: "ان لبنان يضم أعدادا كبيرة من المبدعين والقادرين على رفع شأن بلادنا في المجال والمساعدة في تطوير المهنة وتطوير الدولة. في غياب جسم قانوني يمثل هذا المجال، اضطرت وتضطر الدولة للاستعانة بالخارج للاستشارة بينما في لبنان من يعمل في مساعدة الخارج في تطوير هذا المجال، خاصةً مع وجود الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي التي ما زالت قيد الانشاء. من هنا رأينا أنه أصبح من الضروري اخذ المبادرة والعمل نحو تأسيس النقابة بعد طول انتظار".

وتابع: "بدأ العمل على النقابة من قبل هيئتها التأسيسية منذ عامين، وذلك عبر تحديد المهنة وتعريفها، فإنشاء قانونها وانظمتها إلى أن اكتمل ملفها القانوني واسبابها الموجبة. بعد ذلك استحصلنا على الترخيص من معالي وزير العمل الاستاذ محمد كبارة الذي بقراره هذا حقق المطلب القديم الجديد لكل العاملين في مجال المعلوماتية. ومن هنا نتوجه له بالشكر على هذا الانجاز".

وأردف: "بعد الترخيص دأبت الهيئة التأسيسية على اتمام كامل الاجراءات القانونية والتدابير الادارية والاستعدادات اللوجستية. والاستحصال على المصادقة على انظمة النقابة من قبل الوزارات المختصة (العمل، التربية، المالية) لفتح باب الانتساب. وقد فتحت باب الانتساب في أوائل شهر أيلول. وتعاونا مع ليبان بوست لنتمكن من الوصول الى الجميع. وها هي اليوم وبمساعدة واحتضان جميع الجامعات تكبر بأعداد اعضائها وبطموحها".

وقال سنتينا: "لا شك أن للنقابة دورا كبيرا أمامها على الصعيد المهني ولكن لها دورا ملحا على الصعيد الشخصي فنضع امامنا التأمين الصحي للمنتسبين وعائلاتهم كما المعاش التقاعدي للأعضاء أسوة بالنقابات الكبرى الأخرى. وقد باشر مجلس النقابة بالعمل على جمع الملفات الطبية لأعضائها بهدف الحصول على أفضل تأمين صحي ممكن. هذا التأمين الصحي سيبدأ في أوائل العام المقبل، وذلك حتى يتسنى للجميع الانتساب لتحسين شروط التأمين، فكلما زادت اعدادنا، كلما تحسن التأمين".

أضاف: "ان قانون النقابة منشور على صفحتها الالكترونية scsl.org.lb ولقد استفدنا من الخبرات الموجودة لدى نقابات اخرى، وطورنا بقانوننا للوصول إلى قانون عصري يحصن النقابة من الفساد ويسمح للجميع بالمشاركة الفعلية في اتخاذ القرارات".

وتابع: "نود أن نشكر جميع من ساعد في انجاح النقابة وتأسيسها. وأتوجه بالشكر لمكتب المحاماة عواضة تيان وبالأخص المحامية الاستاذة شيرين قطيش التي تولت الملف منذ البداية. ونشكر جميع العاملين في وزارات العمل والتربية والمالية الذين ساعدونا جاهدين بالإنشاء وتحصين النقابة. انها فرصتنا لنعمل سويا كخريجين لحماية المهنة وتشجيعها ورفع مستواها والدفاع عن مصالحها والعمل على تقدمها وتطورها على كافة الصعد، إنها فرصتنا لنبرز أهمية اختصاصاتنا ودورها المحوري".

وختم: "إننا نتوجه اليكم اليوم مخاطبين عبركم كل من لا يزال مترددا، هذه نقابتكم ولا مجال لحلها، إن مجلس النقابة هو الوحيد الذي يتبدل، انتسبوا الان ولنتساعد لتصبح النقابة حصنا يتكل عليه الجميع".


New Page 1