إنعكاس أزمة "الأونروا" السياسية والمالية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سنة 2018 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


إنعكاس أزمة "الأونروا" السياسية والمالية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سنة 2018

الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين
11-01-2019
تُعتبر سنة 2018، الأقسى والأصعب على وكالة "الأونروا" نتيجة الأزمة السياسية والمالية الحادة غير المسبوقة والتي لم تمر بها الوكالة منذ تأسيسها في العام 1949، واعتبرها المفوض العام للأونروا السيد بيير كرينبول "أزمة وجودية".

انعكست الأزمة وبشكل مباشر على الأوضاع الإنسانية والسياسية لأكثر من 6 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل في سجلات "الأونروا" في مناطق عملياتها الخمسة (الضفة الغربية وشرق القدس، قطاع غزة، سوريا، الأردن ولبنان).

تعقد "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" مؤتمراً صحفياً تطلق فيه تقريرها حول:

إنعكاس أزمة "الأونروا" السياسية والمالية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين

في سنة 2018

بالإضافة إلى أن التقرير سيتناول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مصر حيث مكتب تنسيق لوكالة "الأونروا" دون خدمات، وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في العراق حيث لاجئين فلسطينيين ولكن بدون خدمات من وكالة "الأونروا".

للأهمية الإستراتيجية، وما تمثله وكالة "الأونروا" للاجئين الفلسطينيين، يشارك في إعداد التقرير 7 من الباحثين والأكاديميين الفلسطينيين من المناطق السبعة، يمثلون اللجنة الإستشارية لـ "الهيئة 302":

الزمان: الثلاثاء 29/1/2019 الساعة 11 صباحاً.

المكان: بيروت - مخيم مارالياس للاجئين الفلسطينيين - قاعة مركز بيت أطفال الصمود.


New Page 1