النوم لسبع ساعات يقلل خطر النوبة القلبية والسكتة الدماغية :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


النوم لسبع ساعات يقلل خطر النوبة القلبية والسكتة الدماغية


25-02-2019
توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن النوم لسبع ساعات على الأقل كل ليلة، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. وفقا لتقرير نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية للكاتبة في مجال الصحة ماري كيراتوس.

وأجرى الدراسة فريق من الباحثين في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن، والتي تعتبر الأولى من نوعها لإظهارها أن هناك منطقة في الدماغ مرتبطة بالنوم بشكل وثيق وتكون مرتبطة بنخاع العظم، والتي يمكنها أن تزيد من معدلات إنتاج كريات بيضاء لها دور في الإصابة بتصلب الشرايين.

وتنصح المؤسسة الوطنية الأميركية للنوم بأن يحصل البالغون على ما بين 7 و9 ساعات من النوم كل ليلة. ويعتقد أن النوم لساعات غير كافية يزيد من خطر السمنة والسكري وأمراض القلبوحتى السرطان.

وقال الدكتور فيليب سويرسكي، الأستاذ المشارك في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد، "لقد بدأنا مع الفرضية القائلة إن النوم مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية، في حين أن اضطرابات النوم تعد مضرة للجسم".

مسارات
وأضاف سويرسكي أن "سؤالنا كان مُتمحورا حول كيف؟ إذ إننا رغبنا في استكشاف عامل الخطر المعروف هذا بهدف تحديد مسارات الأنسجة أو المسارات الخلوية أو الجزيئية التي يمكن أن تفسر هذا الارتباط".

واستخدم الباحثون في هذه الدراسة، التي نشرت في مجلة "نيتشر"، الفئران المبرمجة وراثيا لتطوير مرض الشرايين. وقد سُمح لمجموعة من الفئران بالنوم دون انقطاع لمدة لا تقل عن سبع ساعات، في حين تم إيقاظ المجموعة الأخرى بشكل متكرر، على غرار أي شخص عادي يستيقظ باستمرار بسبب الضوضاء.

ولم تطرأ أي تغيرات على مستوى الوزن ومستويات الكولسترول بالنسبة للمجموعتين، بيد أن الفئران المحرومة من النوم كانت لديها مستويات أعلى من الخلايا المتعادلة والخلية الوحيدة، التي تلعب دورا رئيسيا في الإصابة بتصلب الشرايين.

كما ثبت أن الأوركسين، الذي ينتج داخل الدماغ وتحديدا في منطقة تحت المهاد، والذي يعدالهرمون المسؤول عن تعزيز اليقظة والشهية، يتحكم في إفراز خلايا الدم البيضاء على مستوى نخاع العظام.

وقالت الكاتبة إن مستويات الأوركسين عادة ما تكون مرتفعة عندما تكون الحيوانات مستيقظة، لكن هذه المستويات كانت منخفضة جدا لدى الفئران التي كان نومها متقطعا.

تراجع
تجدر الإشارة إلى أن التراجع الحاد في مستوى هذه المادة أدى إلى ارتفاع مستوى الخلايا الوحيدة والمتعادلة، وهو ما يؤدي بدوره إلى تصلب الشرايين.

وقال الدكتور سويرسكي إن اكتشاف الصلة بين منطقة الدماغ التي تعزز اليقظة والشهية وكيفية اتصالها المباشر بنخاع العظام كان مفاجأة.

وأضاف أنه يأمل في إجراء دراسة بخصوص هذا الأمر لدى البشر، فضلا عن معرفة ما إذا كانت له آثار تتجاوز النوم في أبحاثه المستقبلية.

وقال الدكتور سويرسكي "إننا لا نعي فوائد النوم عالي الجودة. إن كيفية تحقيق النجاح تتمثل في العمل دون انقطاع، وبالتالي، يفتخر الناس بأنهم لا ينامون بما فيه الكفاية لأنهم مشغولون للغاية. نحن بحاجة إلى تغيير هذا الإدراك وجعل الناس يعون أنك ستكون أكثر إنتاجية وصحة وسعادة إذا حافظت على دورة نوم منتظمة".


New Page 1