طيران الاحتلال يشن غارتين على غزة وإصابات بـ"الإرباك الليلي" :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


طيران الاحتلال يشن غارتين على غزة وإصابات بـ"الإرباك الليلي"

عرب48
02-03-2019
شن الطيران الحربي الإسرائيلي مساء اليوم السبت، غارتين جويتين على مواقع في قطاع غزة لم تسفرا عن وقوع إصابات، وذلك في الوقت الذي أصيب العشرات بجروح وحالات اختناق بقمع جنود الاحتلال لفعاليات "الإرباك الليلي" في القطاع.

وقصفت طائرات الاحتلال نقطتين للمقاومة شرقي المحافظة الوسطى ومحافظة رفح بالقطاع، حيث أفاد شهود عيان في المحافظة الوسطى بأن طائرة مسيرة قصفت بصاروخ واحد على الأقل نقطة رصد للمقاومة شرقي مخيم البريج.

وفي جنوب القطاع، أفاد شهود بقصف طائرة مسيرة نقطة لقوات "حماة الثغور" قرب "بوابة المطبق" شرقي رفح، حيث لم يوقع القصف أي إصابات، وأحدث أضرارا مادية في الموقعين المستهدفين.

ووفقا لبيان صادر عن جيش الاحتلال، فقد أغارت طائرة عسكرية على موقع تابع لحركة حماس في جنوب قطاع غزة، وذلك ردا على ما زعم أنه إطلاق رزمة من البالونات المحملة بعبوة ناسفة باتجاه جنوب البلاد، حيث لم تقع إصابات أو أضرار جراء العبوة الناسفة، بحسب البيان. ولاحقا أعلن الاحتلال أن طيرانه الحربي شن غارة ثانية على موقع للفصائل جنوب القطاع.

إلى ذلك، أصيب العشرات بجروح متفاوتة وحالات اختناق جراء قمع جيش الاحتلال مساء اليوم السبت، فعاليات "الإرباك الليلي"، التي شارك بها مئات مئات المواطنين عند السياج الأمني شرقي محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

ومع تجددت فعاليات "الإرباك الليلي"، أطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين المشاركين في الفعاليات الإرباك الليلي مقابل بيت حانون شمال القطاع، ما تسبب بإصابة العشرات منهم بالاختناق.

وتوجه عشرات الشبان إلى منطقة السياج الأمني الفاصل، وأشعلوا الإطارات المطاطية، وأطلقوا المفرقعات الصوتية، وأضواء الليزر، تجاه مواقع جنود الاحتلال لتشتيت أنظارهم، ورددوا الهتافات الوطنية ضمن فعاليات الإرباك الليلي.

وسمع دوي انفجارات في جميع أنحاء المجلس الإقليمي الاستيطاني "أشكول"، إذ رجحت وسائل إعلام إسرائيلية، أنها ناجمة عن العبوات التي يلقيها الفلسطينيون نحو قوات الاحتلال جنوب القطاع.

وتشهد منطقة السياج الأمني الفاصل فعاليات "الإرباك الليلي" في محافظات قطاع غزة الخمس، وتهدف لإبقاء قوات الاحتلال في حالة استنفار دائم.

وتستخدم قوات الاحتلال القوة لقمع هذه الفعاليات، من خلال إطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز الخانق تجاه الشبان الفلسطينيين بشكل مباشر ومتعمد، لإيقاع الإصابات بصفوف المشاركين.

وتجددت فعاليات "الإرباك الليلي" مطلع الشهر الجاري بعد توقفها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إثر تفاهمات توصلت إليها وساطات مصرية وأممية، يخفف الاحتلال بموجبها حصاره على القطاع المتواصل منذ أكثر من 13 عاما، من خلال توسيع مساحة الصيد، والسماح بإدخال المساعدات المالية القطرية إلى غزة، وغيرها.


New Page 1