دمشق ترد على قرار ترامب بشأن الجولان المحتل :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


دمشق ترد على قرار ترامب بشأن الجولان المحتل

وكالات
25-03-2019
أعربت وزارة الخارجية السورية، اليوم الاثنين، عن رفضها لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبار مرتفعات الجولان السورية المحتلة جزءاً من "إسرائيل"، مشددة على أن "الجولان كان وسيبقى سورياً".

ووقع ترامب، خلال مؤتمر صحفي، مع رئيس حكومة الاحتلال "الإسرائيلي"، بنيامين نتانياهو، في واشنطن، على قرار اعتراف أمريكي رسمي بسيادة "إسرائيل" على مرتفعات الجولان، التي تحتلها "إسرائيل" منذ عام 1967، في وضع لا يعترف به المجتمع الدولي.

وقال مصدر رسمي بالخارجية السورية، للوكالة الرسمية للأنباء (سانا)، إن "القرار يأتي تجسيدا للتحالف العضوي بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" في العداء المستحكم للأمة العربية".

وشدد على أنه "يمثل أعلى درجات الإزدراء للشرعية الدولية، وصفعة مهينة للمجتمع الدولي".

وتابع: "ويفقد الأمم المتحدة مكانتها ومصداقيتها، من خلال الانتهاك الأمريكي السافر لقراراتها بخصوص الجولان السوري المحتل، وخاصة القرار 497 لعام 1981، الذي يؤكد الوضع القانوني للجولان السوري كأرض محتلة، ويرفض قرار الضم لكيان الاحتلال الإسرائيلي (1981)، ويعتبره باطلا ولا اثر قانونيا له".

وأضاف المصدر السوري أن "ترامب لا يملك الحق والأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة، وهذه السياسة العدوانية الأمريكية تجعل من المنطقة والعالم عرضة لكل الأخطار".

وختم بأن سوريا "تؤكد وبكل قوة أن الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية الخالدة بأن الجولان كان وسيبقى عربياً سوريا، وأن تحريره بكل الوسائل المتاحة وعودته إلى الوطن الأم سوريا هو حق غير قابل للصرف".

وسبق أن أثار ترامب غضبا عربيا وانتقادات دولية بإعلانه، عام 2017، القدس بشطريها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، التي تحتل المدينة الفلسطينية منذ 1967، في وضع لا يعترف به كذلك المجتمع الدولي.


New Page 1