مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 3/4/2019 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 3/4/2019

الوكالة الوطنية للاعلام
03-04-2019
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

أعلنت إسرائيل اليوم استعادة رفات جندي مفقود منذ العام 1982 في حرب لبنان.
ولم ترد في الخبر أية تفاصيل إلا أن مطلعين أعربوا عن إعتقادهم بأن هناك دورا روسيا وأن الرفات كانت في سوريا.

في الداخل اللبناني كشف وزير المال عن خطوة حكومية بخفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب السابقين الى النصف.

وفي تلفزيون لبنان وأثناء جولة تفقدية لوزير الإعلام جمال الجراح كان تأكيد من الوزير أن أية ضرائب جديدة لن تفرض على المواطنين كما أن رواتب موظفي الدولة لن تمس.

وفي السراي الكبير قطعت لجنة ملف الكهرباء خطوات في الخطة المقترحة التي سيستكمل بحثها صباح غد قبل جلسة مجلس الوزراء.
وهناك تصميم لدى الرئيس سعد الحريري على إقرار خطة الكهرباء قبل نهاية الأسبوع


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

على بساط بغدادي وضعت كل الملفات التي تساهم في فتح اوتستراد عريض من التعاون الاقتصادي والاستثماري والمصرفي بين لبنان والعراق
وعلى نية ترجمة العلاقات الى واقع ملموس أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أن كل اقتراح سيأتي من قبل أخيه ونظيره العراقي سيعمل على ترجمته بقوانين مطلوبة
بوابة تميز العلاقات وجودتها تكون بإلغاء التأشيرات ولذلك كشف الرئيس بري انه بحث هذا الموضوع مع وزير الخارجية العراقي الذي ابدى إستعدادا وسيواصل العمل في لبنان لإلغاء هذه التأشيرات.
موضوع الإنشاءات النفطية التي تعمل بين كركوك وطرابلس كانت موضع تنقيب وسيتم ايفاد الوزير العراقي المختص الى لبنان لأجل الإطلاع عن كثب على هذا الموضوع إضافة الى مواضيع اخرى شتى وفق ما أعلن الرئيس بري.
ولأن الحال من بعضه والبلاء هو نفسه فإن الفساد هو العدو المشترك بعد النصر على الصهيونية والارهاب والمطلوب لبنانيا وعراقيا مقاومته عبر البدء بالجهاد الأكبر من خلال الإنتصار على الذات
أما معادلة المقاومة والردع في هذا المجال وفق ما حددها الرئيس بري فتبدأ بقاض: أعطني قاضيا واحدا وخذ دولة
الرئيس بري توج زيارته اليوم الى العراق بلقاء الرئيس برهم صالح ورئيس البرلمان ورؤساء الكتل النيابية حيث بارك الحراك العراقي الذي يحاول جمع شمل العرب قدر المستطاع مع الإنفتاح على الجو الإقليمي لأن المطلوب دور العراق وان يكون دائما الملقي وليس المتلقي.في لبنان جرعات حيوية ملفتة تضخ في ملفات رئيسية بحجم خطة الكهرباء وموازنة 2019.

وعلى نية الخطة اجتماع رابع عقدته اللجنة الوزارية المعنية لكن الدخان الأبيض لم يتصاعد منها على أمل أن يتم ذلك في اجتماعها الخامس غدا فهل يعبد الطريق أمام طرح هذه الخطة في الجلسة الاستثنائية التي يتوقع أن يعقدها مجلس الوزراء يوم الجمعة في قصر بعبدا؟
وكما بات معلوما فإن الجلسة الاستثنائية ستسبقها جلسة عادية لمجلس الوزراء تعقد ظهر غد في السراي الحكومي بجدول أعمال رصيده ستة وعشرون بندا أبرزها إطلاق دورة التراخيص الثانية للتنقيب عن النفط في المياه البحرية اللبنانية.

ويبدو أن الجلسة العادية لن تطرح فيها تعيينات نواب حاكم مصرف لبنان الذين انتهت ولايتهم الأحد الماضي وذلك بعد اصطدام هذا الملف بخلافات على اثنين منهم هما الدرزي والأرمني.
ولم يخفف من وطأة هذه الخلافات إعلان النائب الأرمني هاغوب بقرادونيان من السرايا ألا مشكلة مع الرئيس الحريري أو التيار الوطني الحر قائلا في الوقت نفسه اننا نريد الحفاظ على مواقعنا في الدولة.

في المقابل يقلع قطار موازنة العام 2019 بقوة وقد ضمن الوزير علي حسن خليل مشروعها اقتراح حسم خمسين في المئة من رواتب الرؤساء والوزراء والنواب وحسم وزير المال من جهة أخرى الجدل حول تسوية الغرامات: كوزارة مال لم نطلب الإعفاء بل رفعنا الطلبات إلى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار قال خليل.


في موضوع النزوح السوري انتفضت القوات اللبنانية اليوم للدفاع عن نفسها في مواجهة ما تضمنته المراجعة الشاملة لهذا الموضوع في جلسة لجنة الشؤون الخارجية النيابية.
أبرز ما ظهر في الجلسة اعتراف وزير الشؤون الاجتماعية السابق بيار بوعاصي بتوقف وزارته عن تسجيل أعداد النازحين السوريين.
هذا الأمر تصدى له نواب في الجمهورية القوية فأكد بوعاصي أن ثمة تشويها في ما كتب قبل أن يشدد على أن ليس من مهمات وزارة الشؤون إحصاء النازحين وتسجيل الولادات فيما قال زميله النائب جورج عقيص أن محاولة تبرير الفشل في ملفي النزوح والكهرباء تحصل بالتصويب على القوات مضيفا: هناك من لا يعتاش سياسيا إلا بالسجال مع القوات.


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

إنها مرحلة الفضائح من العيار الثقيل.

هذه هي الخلاصة التي لا بد لأي متابع أن يتوصل إليها، نتيجة التدقيق في الملفات المطروحة على الساحة السياسية وفي الإعلام.

ففي مجلس النواب أمس، فضيحة كبرى في ملف النزوح: وزيران يعترفان بالتقصير، حتى لا نقول أكثر، من دون أن تنفع المؤتمرات الصحافية الاستلحاقية اليوم في حرف الأنظار عما ارتكب في حق لبنان وشعبه، يوم كان البعض يشارك في توقيع عرائض تتهجم على من رفع الصوت لتدارك مأساة النزوح، وتصفه بالعنصري.

أما على مستوى الكهرباء، ففضيحة كبرى أيضا، تتكشف معالمها يوما بعد يوم. فالحملة المنظمة التي شنت، والهجوم الشامل الذي انطلق قبل أيام، عرى القائمين به من المزايدات، ليظهروا على حقيقتهم أمام الناس... تماما كما عرت لجنة المال والموازنة التوظيفات والتعاقد العشوائيين، اللذين لم تنجح لعبة الأرقام المغلوطة التي وزعت أمس في قلب حقائقها، وتصويرها على غير ما هي عليه.

وإذا كانت مصادرة مولد جديد اليوم مؤشرا إضافيا إلى أن معركة المولدات المخالفة مستمرة، فالادعاء على عضو المجلس الأعلى للجمارك، المعينة من جهة سياسية تحاضر يوميا بالعفة، دليل جديد إلى أن لا حصانة لمرتكب بعد اليوم، مهما كان لونه الطائفي والمذهبي والمناطقي والسياسي، تماما، كما تثبت عملية التنقية القائمة على مستوى القضاء، حيث أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لرئيس هيئة التفتيش القضائي ضرورة تنقية الجسم القضائي والاحتكام الى النصوص القانونية التي ترعى عمل القضاة والمساعدين القضائيين، مؤكدا رفض اي تدخلات من شأنها التأثير على التحقيقات الجارية.

صحيح أنها مرحلة الفضائح، وأن الفضائح عيار ها ثقيل. لكن الأهم أنها مرحلة ملاحقة الفضائح، وكشف الحقائق... لا بالنكد، ولا بالتشفي، بل بمنطق العدل، والقانون.


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

انها الجزائر، بلد المليون شهيد وملايين العاقلين، الذين تفوقوا على الكثيرين، فحقنوا دماءهم ورتبوا ساحتهم بصرخة شعبية راقية وحكمة سياسية عالية انتزعت البلاد من المتربصين بها وبموقعها القومي يوم عز العرب وكثر المستعربون..

قدم عبد العزيز بوتفليقة استقالته بعد تظاهرات شعبية حاصرت خياراته، فاحتكمت البلاد للدستور، وامنت انتقالا هادئا للسلطة، فهكذا تنجو الدول متى وجد فيها قانون محترم ومؤسسات..

في لبنان امل النجاة من مستنقع الازمة معلق بين موازنة متزنة، وخطة كهربائية توقف نزف الدولة السنوي باكثر من مليار دولار.. خطة يناقش فيها باصل المبدأ الذي يعيد جميع التلزيمات الى دائرة المناقصات، فلم تفلح الجولة الثالثة للجنة الوزارية المعنية هذا الاسبوع من أن تجعلها الخاتمة، ليحال الملف الى جلسة اضافية ستلي اجتماع مجلس الوزراء غدا. وان اجمع المتناقشون على الايجابية، فان الامور بخواتيمها، وقراراتها التي سيراقب تنفيذها الرأي العام قبل الجهات المعنية ومجلس النواب..

مجلس كان رئيسه اليوم يمد الى جسور التعاون مع العراق الشقيق، خطوط التواصل البترولي الذي ان مشته الحكومة سيوفر للبنان الكثير، لا سيما بتأمين الوقود المطلوب لانتاج الكهرباء..
اما المنطقة المكهربة بفعل الاميركي واتباعه الاسرائيلي والسعودي فلن تكون الا لجبهة الحق الذي سينتصر على الباطل، جبهة المجاهدين الفلسطينيين وحزب الله وايران الذين يقاتلون لاهداف الهية بوجه الطاغوت الاميركي وحلفائه كما قال الامام السيد علي الخامنئي خلال استقباله كبار المسؤولين والسلك الدبلوماسي لدى طهران بمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف.


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

الاعلان الاسرائيلي عن استعادة جثة احد الجنود الذين قتلوا في معركة السلطان يعقوب في البقاع في العام 1982 ، طغى على ما عداه من انباءخصوصا وانه دفع الى طرح جملة اسئلة عن توقيت الاعلان وعن الطرف الثالث الذي كان يتولى عملية التفاوض .

وفيما تحدثت الصحافة الإسرائيلية عن دولة ثالثة: كانت وسيطا في عودة رفاة الجندي كان لافتا ان الاعلان الاسرائيلي ياتي قبل يوم من زيارة سيقوم بها رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو الى موسكو كما وانها تأتي قبل ستة أيام من انطلاق الإستحقاق الإنتخابي بإسرائيل.

داخليا: اللجنة الوزارية المكلفة درس خطة الكهرباء: وبعد انعقادها في جلسة جديدة اليوم تستكمل نقاشاتها غدا: بعد جلسة مجلس الوزراء .

اجتماع اللجنة عقد وسط اجواء ايجابيه عكسها وزير الاعلام جمال الجراح: مشيرا إلى أن الهدف الأساسي تخفيض العجز وتأمين الكهرباء 24/24.

وبالتوازي مع عمل اللجنة الوزارية لخطة الكهرباء، فان موضوع مكافحة الفساد كان حاضرا في لقاء جمع رئيس الجمهورية ميشال عون مع وزير العدل. وتم البحث في اوضاع الوزارة والتحقيقات الجارية في اطار مكافحة الفساد والرشى. وقد ركز الرئيس عون على ضرورة اسراع المحاكم في اصدار الاحكام وقيام القضاة والمساعدين القضائيين بواجباتهم كاملة والتشدد في منع المخالفات والتجاوزات التي تسيء الى سمعة القضاة وتعرقل سير العدالة.

واليوم استمر السجال بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية على خلفية قضية النزوح السوري: وفي ضوء ما سرب عن اجتماع لجنة الشؤون الخارجية .


=================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

جلست غراسيا قزي امس في حضرة لجنة الادارة والعدل وبرئاسة النائب جورج عدوان، بصفتها عضوا اعلى للجمارك، لتحضر اليوم امام كل اللبنانيين، متهمة بجرم تلقي رشاوى وتبييض اموال وصرف نفوذ.

لم تنفع التدخلات السياسية بحماية غراسيا القزي، اذ ادعت عليها القاضية غادة عون وطلبت من وزير المال وقفها عن العمل.

بالعودة بالذاكرة الى تشرين الاول الفائت، وقف وزير الاعلام يومها ملحم الرياشي في عشاء القطاع العام في حزب القوات اللبنانية ليقول ما حرفيته: "موظفو القوات يكافحون الفساد من دون خوف، وهذا النموذج موجود معنا اليوم، ويمثلكم جميعا، وانا احييها من كل قلبي انها غراسيا القزي".

قد تمثل غراسيا القزي بحسب شهادة اهل بيت القوات، كل من حضر العشاء، او كل القواتيين او حتى بعضهم، وقد تشبه المئات من الموظفين الفاسدين المحميين من مختلف الجهات ، ولكن الاكيد انها لا تمثل اكثرية اللبنانيين المتعبة من امثال موظفة الفئة الاولى، ومن امثال من خلفها.

خطوة القاضية غادة عون اثبتت للبنانيين ان تدخل السياسة في القضاء لم يعد ينفع، وان الخيمة سحبت من فوق رأس الجميع، من موظفين ومديرين وصولا حتى الى القضاة.

فبطلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من هيئة التفتيش القضائي ضرورة تنقية الجسم القضائي، ورفض اي تدخلات من شأنها التأثير على مجرى التحقيقات الجارية في ملف القضاة الفاسدين اكثر من رسالة:

-اولى هذه الرسائل للقضاة انفسهم بأن الامل بضرب الفساد موجود في النزهاء منهم.

-ورسالة الى القضاة المتورطين بملفات الفساد بأن لا احد قادر على حمايتهم.

-ورسالة الى السياسيين ورجال الدين الذين تنقل بعض القضاة المشكوك بنزاهتم، والذين تم توقيف بعضهم عن العمل، على مآدبهم، بالقول: كفى .

فهل حان وقت تأمين الحماية للبنان، وهل تكر سبحة التحقيقات في كل الملفات لتطال رأس الهرم سواء في الادارات العامة او في الاجهزة الامنية او حتى القضائية؟

وهل سيجرؤ النافذون على تحدي اللبنانيين، تحت حجة حماية الطائفة، او الزعيم، او رئيس الحزب، فيكررون نغمة الستة وستة مكرر حتى في الفساد وإمكان ضربه؟

الساعات والايام المقبلة حاسمة ليس فقط في ملف الفساد، انما كذلك في ملف خطة الكهرباء والموازنة وتخفيض العجز، فإما يقتنع الجميع بأن كلفة التأخر ببت هذه الملفات اكبر من قدرة لبنان على التحمل، وإما يتمسكون بصغائرهم السياسية وحينها لن ينفع الندم.

هذا في لبنان، اما في المنطقة فعملية استخبارات "مغني حزن"، استعادت من خلالها اسرائيل رفات جندي فقد في معركة السلطان يعقوب في لبنان العام 82، عبر دولة ثالثة، يرجح انها روسيا، فهل تؤمن هذه العملية هدية انتخابية من الحجم الثقيل لبنيامين نتنياهو قبل ايام من الانتخابات الاسرائيلية؟


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

عربة الدولة تتحرك ببطىء ولكن بثقة نحو الاصلاح وقد انتقلت بصعوبة من مرحلة الممانعة والرفض الى مرحلة العمل على ايجاد الاليات النفقودة واستنباط الوسائل والقوانين الضرورية والمأمول الوصول للاقتناع التام بأمرين: الاول ان لا سبيل الى التملص من هذا الخيار بفضل الضغوط الشعبية والدولية، والثاني ان عدم سلوك هذا المسار يعني خراب الدولة بخزينتها وامنها الاجتماعي وسمعتها وغاية الغايات ان يتحول نفس الاصلاح ومحاربة الفساد الى عقدة.

في الانتظار الاختيار الرسمي الفعلي يتم في معالجة ملف الكهرباء، فإذا كانت الشفافية صارت الدواء الشافي لهذا القطاع الذي قسم ينزفه ظهر اللبنانيين فلابد ان تصل اللجنة بالملف الى خواتيم سعيدة.

في العملي الجلسة التي عقدتها اللجنة الوزارية المكلفة هذا الملف كانت ايجابية سيكون هناك جلسة الخميس لاستكمال البحث في بنودها. في اي حال الخطة وان غابت عن جدول مجلس الوزراء الخميس، لكن الباب لن يقفل امام عقد جلسة خاصة الجمعة لاقرارها في الحكومة اذا تم التوصل الى انجازها.

تزامنا الحملة الشاملة لمحاربة الفساد لا تزال كلامية اكثر منها عمليا وهي تقتصر على ملفات صغيرة متنوعة. وقد دعا الرئيس عون اللجان النيابية والوزراء المزيد من العمل واعداد المراسيم التطبيقية الضرورية، كما حض التفتيش القضائي على تطبيق القوانين الصادرة عن المجلس النيابي، معتبرا ان تطبيق القوانين وهو السبيل الى القضاء على الفساد.

في الاثناء حرب مستعرة حول ملف النزوح بين التيار الحر والقوات على خلفية ما جرى امس في لجنة الششؤون الخارجية النيابية. فالقوات التي اتهمت الوزير باسيل بتسريب محضر محرف للجلسة يظهره في موقع المساءلة عن تقصير حصل في ملف النازحين من قبل الوزير السابق للشؤون، رد نائب القوات ابو عاصي وعقيص على باسيل واتهماه باللجوء الى مثل هذه السيناريوهات التضليلية تغطية لفشله في مصالحة قضية النازحين التي هي وفي شقها السياسي الدبلوماسية من اقتصاص وزارة الخارجية.


===================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد

طاقة إيجابية تنبعث بعد ظهر كل يوم من اجتماع اللجنة الوزراية المكلفة دراسة خطة الكهرباء..وقد نالت الخطة ترقية وزارية برفعها من درجة الجيد إلى الجيد جدا في التقويم الوزاري وذلك وسط اقتراحات لم تستو بعد، وسيجري النقاش مجددا يوم غد، لكن وفي انتظار النور على اللبنانيين فإن التصريحات الوزارية المكلفة شرح آلية التنفيذ، لا بشائر لديها في كهرباء مستدامة تغطي اليوم كله.

ووفقا لشروح وزير الإعلام جمال الجراح فإننا في عام الفين وثلاثة وعشرين نكون قد وفرنا الجزء الاكبر من الطاقة وهو تحدث عن اهداف استراتيجة وآمال ومراحل مقبلة. وأنه " إذا وصلنا الى عشرين ساعة " كهرباء.." والله ينور عليكم " لأن هذه التطلعات الحالمة بعشرين ساعة من التيار تؤكد أن الحل سيبقى موقتا والموقت يبقي على حل المولدات قائما. وعلى سياسة الفاتورتين التي يدفعها المواطن اللبناني و" كلفنا خاطركن "، وما دامت المولدات هي الحل الموقت فلماذا عدم السعي بالحل الدائم، ولماذا تبقى البواخر " مستنفرة " في عرض البحر ؟

ففي كلام الجراح اليوم تلويح برايتها لاسيما عندما قال :" إذا أتانا غدا عارض بباخرة تؤمن الحل وبسعر أرخص من المعمل على الأرض سيجري نقاش هذا الأمر " ومش مسكرين ع حالنا الخيارات ".

كل هذه المواقف الميحطة بالخطة تدفع الى وجود نيات " موقتة " دائما .. بحيث تستمر الحلول الجزئية علما أن الارضية للتأهيل تستلزم وقتا من شبكات وعدادات تحصيل واستملاكات وعلى جلسة مجلس الوزراء أن تبين هذه الاشكاليات التي تحول دون الوصول الى الحل بعيد المدى .. لكن جلسة الغد تأجلت قبل ان تنعقد لاسيما في الغموض غير البناء حيال الإعفاءات الضريبة المقترحة لشركة سوليدير وإذ برر الوزير علي حسن خليل تسوية هذه الغرامات قانونا ولصالح الدولة وماليتها، فإن اللافت في الأمر هو " التبادل التجاري " بين وزير المال ورئيس الحكومة سعد الحريري الذي يحظى بإعفاءات لبنك البحر المتوسط وشركات أخرى، وفي وطن الإعفاءات فإن مؤسسة ستديو فيجن تنال حصتها..وفضيحة التخابر غير الشرعي تطير الى تشرين بقرار قضائي لم يكن مبررا .. إذ تأجلت جلسة ميشال المر ومن دون الاسم الثلاثي هذه المرة الى التاسع من تشرين الاول المقبل لتبقى أموال الدولة عالقة والأموال بالأموال تذكر .. وبينها ما يختفي في صندوق " الفرجة " التابع لمؤسسة أوجيرو ..


New Page 1