الإعلام الإسرائيليّ يُسرّب إسمَيْ المعتقلَين السّوريَّيْن المفرج عنهما مقابل رُفات باومل :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الإعلام الإسرائيليّ يُسرّب إسمَيْ المعتقلَين السّوريَّيْن المفرج عنهما مقابل رُفات باومل

وكالات
27-04-2019
كشفت وسائل إعلام عبرية عن هوية الأسيرين السوريين اللّذين وافقت سلطات الإحتلال على الإفراج عنهما بعد إعادة روسيا رفات الجندي الصّهيوني زكاريا باومل، الذي فُقد في معركة السلطان يعقوب في لبنان عام 1982.

وبحسب ما نقل موقع "روسيا اليوم" عن صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" العبريّة، فإنّ السجينين اللّذين وافق المدعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت على الإفراج عنهما ووقّع الرئيس رؤوفين ريفلين على مرسوم العفو عنهما هما أحمد خميس وزيدان طويل.

وذكرت الصحيفة العبريّة أن خميس هو من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في ضواحي دمشق و"يُعد وكيلاً لحركة فتح"، وحكم بالسّجن في العام 2005 وحتى العام 2023 بدعوى "محاولة التّسلّل" إلى الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة و"مهاجمة قاعدة عسكريّة" للجيش الصّهيوني هناك.

أما طويل، فقد سجن في العام 2008 بتهمة تتعلّق بتهريب المخدّرات، بحسب ما نقل الموقع الرّوسي، وتنقضي فترة عقوبته في شهر تموز المقبل.

وقال مسؤول حكومي لصحيفة "هآرتس" إنّ "هذه الخطوة لم تأتِ ضمن إطار أيّ صفقة تشمل إعادة رفات باومل، بل هي خطوة لإظهار حسن النية"، بحسب ما نقلت "روسيا اليوم". إلاّ أن المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف قال أمس عبر "روسيا اليوم" إنّ تسليم رفات الجندي لم يكن خطوة أحادية وأن سلطات الإحتلال "تعهّدت بتحرير عدد من المعتقلين السوريين لديها لقاء ذلك".


New Page 1