البيرة: إصابة خطيرة لشاب خلال مواجهات بين الاحتلال ومتظاهرين تاريخ النشر: 09/09/2019 - :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


البيرة: إصابة خطيرة لشاب خلال مواجهات بين الاحتلال ومتظاهرين تاريخ النشر: 09/09/2019 -

عرب 48
09-09-2019
أُصيب شاب بالرصاص الحي في الصدر والبطن، مساء اليوم الإثنين، خلال مواجهات اندلعت شمال مدينة البيرة، بين قوات الاحتلال الإسرائيلي، وبين المئات من طلبة جامعة بيرزيت، الذين شاركوا في مسيرة غضب جابت شوارع مدينة رام الله حدادا على روح الأسير الشهيد، بسام السايح (47 عاما)، من نابلس، والذي استشهد، أمس الأحد، بسبب الإهمال الطبيّ.

وأفادت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، بأن المصاب أدخل غرفة العمليات في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، وحالته خطيرة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينيّة "وفا".

واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال على المدخل الشمالي للبيرة المقابل لمستوطنة "بيت ايل"، حيث دفع الاحتلال بتعزيزات للمكان عقب مسيرة خرجت تنديدا باستشهاد الأسير السايح.

وكان مجلس اتحاد طلبة جامعة بيرزيت قد أعلن عن إغلاق الجامعة وتعليق الدوام اليوم حدادا على روح الأسير الشهيد السايح.

وشارك في المسيرة التي انطلقت وسط رام الله كافة الكتل الطلابية، بالإضافة لجماهير أخرى خرجت لتعبر عن غضبها عقب استشهاد السايح، واحتجاجا على سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها مصلحة السجون ضد الأسرى في سجونها.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تضامن مع الأسرى، ورددوا شعارات تندد بسياسة الاحتلال في التعامل مع الأسرى، وطالبوا الفصائل الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وطالب الأسرى في سجون الاحتلال بتسليم جثمان الأسير الشهيد السايح، حتى يتسنى لأهله توديعه ومواراته الثرى.

وأعاد الأسرى في كافة السجون، اليوم الإثنين، وجبات الطعام للضغط على إدارة السجون لتسليم جثمان الشهيد السايح الذي استشهد داخل سجون الاحتلال جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمدة.

ويعاني نحو 700 أسير في سجون الاحتلال من أوضاع صحية صعبة، منهم نحو 160 أسيرا بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة.

وفي سياق تضييق الاحتلال على الحركة الأسيرة، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، إن الأسرى القابعين في سجن "غلبوع" هددوا بالتصعيد ضد إدارة المعتقل خلال الأيام المقبلة، حال استمرت بتعنتها بعدم إزالة أجهزة التشويش في أقسام السجن.

ووفقا لبيان للهيئة أكد الأسرى أنهم بصدد اتخاذ إجراءات تصعيدية ضد الإدارة كالإضراب المفتوح عن الطعام، بسبب المخاطر التي تنتج عن مثل هذه الأجهزة التي تسببت خلال الأيام الماضية بالغثيان والاستفراغ والدوار وأوجاع بالرأس لعدد من الأسرى.

ودعت هيئة الأسرى إلى تكثيف فعاليات التضامن مع الأسرى وإسنادهم في معركتهم ضد هذه الأجهزة الخطيرة، وعدم تركهم في مواجهة الاحتلال وجرائمه وحدهم.


New Page 1