هيئة العمل الفلسطيني : للاسراع في اتخاذ قرار استثنائي باعلان تجميد اجراءات وزارة العمل :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


هيئة العمل الفلسطيني : للاسراع في اتخاذ قرار استثنائي باعلان تجميد اجراءات وزارة العمل

حنان الداف - الوكالة الوطنية للإعلام
13-09-2019
عقدت "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" في لبنان اجتماعا في سفارة دولة فلسطين، "لمتابعة اخر التطورات السياسية العامة والخاصة، ومتابعة القضايا المتعلقة بالشؤون الفلسطينية في لبنان، ولا سيما إجراءات وزارة العمل المتعلقة بفرض إجازة عمل على العمال الفلسطينيين". وتوقفت الهيئة "أمام ظاهرة الدعوة الى الهجرة الجماعية والتظاهر أمام السفارات"، وشاركت اللجنة الفلسطينية القانونية في هذا الاجتماع الذي صدر عنه بيان نددت فيه "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" بشدة بـ"اعلان رئيس دولة الاحتلال الصهيوني نتنياهو الأخير بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وأجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967" في حال فاز في الانتخابات المقررة في أيلول الحالي".

ورأت "قيادة العمل الفلسطيني المشتركة بهذا الاعلان كشفا للنيات الحقيقية الكامنة لدى رئيس حكومة العدو الصهيوني نتنياهو اليميني المتطرف لإقامة نظام الابرتهايد "الفصل العنصري" على الاراضي الفلسطينية المحتلة، الذي ينفذ بالتدرج تماهيا مع التوجهات الاميركية لإنهاء القضية الفلسطينية وتصفية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، عبر ما يسمى بـ"صفقة القرن".

واضاف البيان: "إن هيئة العمل الفلسطيني المشترك إذ تتفهم وتقدر الالام والاوجاع التي يعانيها اهلنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، بسبب الظروف المعيشية والحياتية القاسية التي يعيشونها، وفي الوقت نفسه، فإنها تحذر سماسرة التهجيرة وأصحاب الأجندات المشبوهة الذين يستغلون ذلك ويتماهون مع التوجهات الاميركية الصهيونية لتصفية حق العودة، والدفع بهم الى المطالبة بالهجرة الجماعية والتظاهر أمام السفارات الاجنبية ورفع اعلام بعض الدول التي هي بالاصل سبب نكبتنا واستمرارها إلى يومنا هذا".

ودعت هيئة العمل "اللجنة الوزارية التي أسند اليها درس الواقع الفلسطيني، الى الاسراع في اتخاذ قرار استثنائي باعلان تجميد اجراءات وزارة العمل في ما يتعلق بإجازة العمل للعامل الفلسطيني، وفق ما تضمنته خطة وزارة العمل،استنادا الى الخصوصية والاستثناء اللذين يتمتع بهما الفلسطينيون في لبنان، لكونهم لاجئين اقتلعوا من ارضهم وديارهم بقوة الارهاب الصهيوني منذ 71 عاما، إلى حين تقديم مشاريع تعديل قوانين العمل والتملك وغيرها للاجئين الفلسطينيين بما يضمن لهم العيش بكرامة حتى العودة إلى ديارهم وارضهم التي اقتلعوا منها بقوة الارهاب على يد العصابات الصهيونية في العام 1948".


New Page 1