صيدا مدينة شبه مهجورة... انعدام الحركة ودوريات للجيش وقوى الأمن :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


صيدا مدينة شبه مهجورة... انعدام الحركة ودوريات للجيش وقوى الأمن

جريدة النهار
25-03-2020
بدت مدينة صيدا شبه مهجورة، من دون حركة بعض الناس المحدودة وحركة بعض السيارات والآليات المتحركة وخصوصاً العابرة، فالأكثرية الساحقة من أبناء وسكان المدينة ملتزمون بقرار التعبئة العامة وفرض الحظر المنزلي الذاتي. الأسواق التجارية والصناعية والزراعية فضلاً عن المؤسسات التربوية ومعظم المرافق العامة والخاصة، لا تزال مقفلة، وحدهم بعض أصحاب الأفران ومحال البقالة والخضر والفاكهة وبعض محال الصيرفة لا زالوا يعملون ولساعات معدودة أيضاً، وهذه الأماكن شهدت من حين الى آخر حركة بيع وشراء وظلت تحت مراقبة وأعين القوى الأمنية لمنع أي تجمعات داخلها

وصباحاً، شهد سوق السمك حركة بيع وشراء على الرغم من إقفال سوق المزاد العلني، حيث غامر نحو 15 صياداً في الإبحار ليلاً كالمعتاد وهم من أصل نحو250 صياداً يعملون في هذه المهنة، وهي مصدر رزقهم الوحيد، وعادوا بغِلّة لا بأس بها من سمك الجربيدي والبلميدا والغبّس، وقاموا بعرضها للبيع على مراكبهم الخاصة، علماً أن بعض الأسماك المثلجة من الباردات تعرضت للتلف بعد أن قام فريق من وزارة الصحة العامة بمعاينتها والتثبت من عدم صلاحيتها للأكل، وهي تُعرض على جانبي الطريق العام من مدخل مرفأ الصيادين وحتى جسر سينيق المدخل الجنوبي لصيدا.

وقال أبو إبرهيم العوجي، المعروف بكبير الصيادين في صيدا، إن عائلات الصيادين تعتاش من هذه المهنة ومن أصل نحو 250 صياداً يوجد نحو مائة صياد أصبحوا من كبار السن ولا يستطيعون القيام بأي عمل، وجميع هؤلاء يعيشون في أوضاع صعبة جداً ومن دون أي ضمانات صحية أو اجتماعية، والصياد معروف عنه عندما يعمل ويصطاد يستطيع العيش مع عائلته بهناء، وغير ذلك تصبح حياته تعيسة جداً.



New Page 1