عدد المغتربين العائدين الى الجنوب قد يفوق ال 8 آلاف شخص.. :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


عدد المغتربين العائدين الى الجنوب قد يفوق ال 8 آلاف شخص..

محمد صالح - الاتجاه
02-04-2020

استعدادا لعودة اللبنانيين المنتشرين في بلاد الاغتراب الى لبنان بشكل مدروس وفقا للقرار الذي اتخذته الحكومة بعودة آمنه لهؤلاء ، بعد اخضاعهم لفحص (antigen) كإجراء طبي اولي بهدف احتواء تداعيات وباء "كورونا"... خاصة ان المعلومات تشير الى ان حوالي 22 الف لبناني قد سجلوا اسماءهم في السفارات اللبنانية ووضعوا على لوائح العائدين ..ولكن هذا الرقم قد ينخفض بعد الشروط والاجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا .

وانطلاقا من حرص المكونات اللبنانية جميعها على ملاقاة الجهود التي بذلتها الحكومة لاحتواء وباء "كورونا" حتى تاريخه والحد من انتشاره فانه بالنسبة لعودة المغتربين فلا احد يرغب في اتخاذ خطوة ناقصة في هذا الموضوع، او المغامرة باي عمل ينسف تلك الجهود .. وبالتالي يساهم او يتحمل المسؤولية عن غير قصد بانتشار هذا الوباء .

وعملا بمبدأ ان عودة اللبنانيين المنتشرين في الخارج بحكم الحاصلة فعلا ..باشرت وزارة الصحة باعداد خطة طوارىء لاستيعاب آمن وسليم للبنانيين العائدين من بينها تامين مراكز حجر وحجز اماكن لاستقبال هؤلاء .. اضافة الى الفحص الاولي .

وافيد في هذا الاطار ان الوزارة اعتمدت في المناطق اللبنانية كافة سياسة العزل والحجر للعائدين في مناطقهم او في العاصمة بيروت كإستجار فنادق او مجمعات وغير ذلك .

الجنوب

في المقابل وعلى صعيد الجنوب تكاملت الجهود المبذولة لاستيعاب القادمين بين وزارة الصحة وكل من "حركة امل" و"حزب الله" لتامين وإستيعاب آمن صحيا للعائدين الى الجنوب وحده قد يفوق عددهم وفق التقديرات بما يتجاوز ال ثمانية الاف شخص .

فقد تم التنسيق بين " الحركة" و"الحزب" فأنشئت غرفة عمليات مشتركة لادارة هذا الملف من خلال تهيئة الارضية اللازمة للعودة الامنة والحجر السليم والحجز حيث وضعت معظم المدن الكشفية في خدمة العائدين اضافة الى استئجار الفنادق والاوتيلات التي يرغب اصحابها بوضعها للعائدين .

فقد صرح مصدر مسؤول في قيادة أقليم الجنوب ل"حركة امل" انه : "إستجابة لنداء دولة رئيس مجلس النوب الاستاذ نبيه بري،ولتسهيل عودة المغتربين اللبنانين وقرار حركة أمل بتجهيز مراكز للحجر الصحي لمواجهة الوباء العالمي "كورونا" عملنا من جهتنا على تجهيز عدة مراكز للحجر الصحي موزعين على مركز في البابلية والثاني في زفتا والثالث في كفرحتى والرابع في مشغرة والخامس في حومين التحتا والسادس في انصار والسابع في كفر صير".

و"ان كل هذه المراكز تم تجهيزها حسب الشكل المطلوب بالمعدات اللازمة كتجهيز فندق المونتانا في المروانية والثاني اوتيل المونس في الصرفند والسكسكية"

ولفت المصدر الى انه في حال ظهرت اصابات فان المعالجة للمصابين بالفايروس ستكون في المراكز الحكومية الموجودة في صيدا ومشغرة والنبطية .. وان غرفة العمليات المركزية التي استحدثت مجهزة بشكل تام .

كما ان مكتب الصحة المركزي في حركة "أمل"، وبالتعاون مع مالك العقار، تم "تخصيص فندق "مونتانا" الواقع في منطقة المروانية العقارية، ليعتمد كمركز مجهز للعزل الصحي، تبلغ سعته التقريبية 453 شخصا قابلة للزيادة وذلك في سبيل تأمين إجراءات الوقاية وأماكن الحجر الصحي لتأمين الشروط الصحية لعودتهم، على ان تتم ادارته بإشراف وزارة الصحة العامة، على النحو الذي يضمن الشروط الصحية وفقا لأحكام النصوص المعمول بها في حماية الصحة العامة والحجر الصحي وتنظيم مكافحة الأوبئة".

كما "قامت خلية الازمة لاقليم الجنوب وبالتنسيق مع أصحاب أوتيل المونس الصرفند بتخصيصه للاقامة بالحجر الصحي" .

علما ان مراكز "كشافة الرسالة الاسلامية" ,"جمعية الرسالة للاسعاف الصحي" مفوضية الجنوب كانت قد نقلت عدد من الحالات المشتبه باصابتها ب"كورونا" على مستوى محافظة الجنوب الى المراكز المعتمدة .


New Page 1