أبو مصطفى مناضل امتلك الوفاء والالتزام :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


أبو مصطفى مناضل امتلك الوفاء والالتزام

بقلم توفيق عسيران
16-04-2020

غيب الموت الصديق محمد ظاهر أبو مصطفى، وكان ممتلئاً حيوية وحركة فيها بركة... لكنه الموت قدر الله فينا ولا مناص من قبوله بخشوع وايمان رغم الإحساس بفداحة الخسارة..
أبو مصطفى العضو القدوة في اللجنة المركزية.. فعلا ونشاطاً والتزاماً ومشاركة مقرونة باخلاص واسع ووفاء عميق لنهج المدرسة التي تخرج منها مناضلاً، مدرسة الشهيد معروف سعد.
ما تحلى به من صفات وبما امتلكه من شجاعة والتزام، دفع إلى تكليفه بمتابعة واحد من أدق الملفات حساسية على الصعيدين الوطني والقومي ألا وهو ملف العلاقة اللبنانية الفلسطينية. ونجح نجاحاً كبيراً في بلورة ونقل التطلعات النضالية للتنظيم الشعبي الناصري على طريق فلسطين حرة وملك لشعبها من النهر إلى البحر، وكرامة الشعب الفلسطيني في لبنان وحقوقه الإنسانية والاجتماعية والنضالية على طريق العودة لا تقبل أي نوع من النقاش.
إيمانه القوي، ورؤيته الثاقبة ، ولياقته وأسلوب تعاطيه مع الآخرين وتقدير مواقفهم ومشاعرهم جعله ناضجاً بامتياز، وكانت العلاقات المبنية على أسس النضال والكفاح تسير في طريقها الصحيح بين الطرفين.. وكثير من الفضل في ذلك يعود إلى همته وتواضعه وقدرته على نقل الرسالة بكفاءة عالية.
كلمح البصر غيبه الموت جسداً، ولكن مزاياه ومناقبيته واخلاصه ووفائه، ستبقى نبراساًعلى طريق مواصلة الكفاح حتى تحقيق الأهداف كل الأهداف...
لن نبكيك أبو مصطفى...رغم شدة الصدمة، فأنت كنت تقول دائما الوقت وقت النضال والعمل وليس البكاء...
عزاؤنا العميق لكل محبيك وإخوانك وفي مقدمتهم الأخ الأمين العام الدكتور أسامة سعد. وكل التعازي لأسرته وزوجته المناضلة حسن وبناته وأشقائه... رحم الله أبو مصطفى وألهمنا الصبر والسلوان.

توفيق عسيران رفيق درب


New Page 1