إنهاء الإغلاق في أيار: «مسلّحون» يتظاهرون لدعم ترامب... والحكام منقسمون :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


إنهاء الإغلاق في أيار: «مسلّحون» يتظاهرون لدعم ترامب... والحكام منقسمون

الأخبار
20-04-2020
بتشجيع من الرئيس دونالد ترامب، تظاهر مئات الأميركيين في عدة ولايات، للمطالبة برفع إجراءات الإغلاق المفروضة لاحتواء فيروس «كورونا»، وسط ارتفاع حدة الجدل حول خطط إعادة افتتاح النشاط الاقتصادي في أول أيار المقبل.

وتجمّع نحو 400 متظاهر في كونكورد، عاصمة ولاية نيوهامبشر، لتوجيه رسالة مفادها أن تمديد إجراءات الحجر «غير ضروري» في ولاية سجلت عدداً منخفضاً نسبياً من الإصابات المؤكدة. وضمّ الحشد محتجّين مسلّحين ومقنّعين يرتدون بدلات شبيهة بالبدلات العسكرية، وآخرين يضعون قبعات تحمل شعاراً مؤيداً لترامب.
وفي تكساس تظاهر أكثر من 250 شخصاً أمام برلمان الولاية في أوستن، بينهم أليكس جونز اليميني المتطرف المؤيد لنظريات المؤامرة ومؤسس موقع «إنفو وورز»، وهو حضر في شاحنة شبيهة بآلية عسكرية.
أما في ولاية أنابوليس، بقي المتظاهرون الذين تجمعوا أمام برلمان ماريلاند داخل سيارتهم رافعين لافتات كتب على بعضها «الفقر يقتل أيضاً». وخرجت احتجاجات أيضاً في كولومبوس (أوهايو) وسان دييغو (كاليفورنيا)، وكذلك في ولايات إنديانا ونيفادا وويسكونسن، حسب الإعلام المحلّي.

«لا عودة... قبل الاختبارت»
بينما تأتي الاحتجاجات بمباركة من البيت الأبيض، يتخذ حكام عدد من الولايات الأكثر تضرراً جراء الفيروس، موقفاً مغايراً يدعو إلى زيادة عدد الاختبارات لتشكيل تصوّر واضح عن واقع الإصابات، قبل اتخاذ قرارات إنهاء الإغلاق.
وطلب حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، ونظيره في نيوجيرسي، فيليب ميرفي، من الحكومة الفيدرالية، المساعدة في زيادة قدرة الاختبارات اليومية بشكل واسع، مؤكدين أنه «لا يمكن رفع القيود قبل حدوث ذلك».
في المقابل، كشف حاكم ولاية كارولينا الجنوبية (جمهوري)، هنري ماكماستر، أنه أبلغ حكام الولايات الجنوبية الشرقية الأخرى، بما في ذلك فلوريدا وتينيسي، أن ولايته «جاهزة لعودة النشاط».
يتفق خبراء الصحة مع الحكام في مطلبهم، برغم أن البيانات من نيويورك ونيوجيرسي، كانت مشجّعة أمس، إذ بدا أن منحنى الإصابات الجديدة يستطّح، فيما سجّلت نيويورك أدنى عدد يومي للوفيات (540 وفية)، منذ أكثر من أسبوعين.
ووفق تقديرات لجامعة «هارفرد» الأميركية، فإن إعادة افتتاح البلاد بحلول منتصف شهر أيار، تتطلب إجراء أكثر من نصف مليون اختبار يومياً (بين 500 و700 ألف اختبار) لتحديد غالبية الأشخاص المصابين وعزلهم عن الأشخاص الأصحاء.

«توافق قريب» على المساعدات
قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، اليوم الأحدـ إنهما يقتربان من اتفاق مع البيت الأبيض لإنهاء الخلاف السياسي في شأن تقديم حزمة جديدة من المساعدات الطارئة للشركات الصغيرة والمستشفيات، وكذلك لتوسيع نطاق الاختبارات.
وأوضح شومر أن الصفقة يمكن أن تعلن مساء الأحد، أو بحلول صباح الغد، موضحاً أن هناك تفاهماً حول عديد من طلبات الديموقراطيين، بما في ذلك الأموال المخصصة للاختبارات والمستشفيات.
وسيشمل مشروع القانون المقترح، نحو 300 مليار دولار مخصصة لتجديد شيكات الدعم ودعم صندوق دعم المؤسسات الصغيرة والمستشفيات وزيادة قدرة إجراء الاختبارات؛ وكان الديموقراطيون قد طالبوا بأن تتضمن الخطة أموالاً لحكومات الولايات والبلديات.


New Page 1