عيدٌ بأيّ حالٍ عدت يا عيدُ – بقلم فؤاد الصلح :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


عيدٌ بأيّ حالٍ عدت يا عيدُ – بقلم فؤاد الصلح


01-05-2020
منذ زمن الكارثة .. أصبح الوطن إثنان ... الدولة ... والناس ... و هذا طبعاً شواذ ... وعندما يسيطر محظور واحد تسود باقي المحظورات.
في ظل هذا الواقع يهل علينا عيد العمال هذا العام، وبدلاً من الاحتفال به، تحول إلى يوم للدفاع عن حقوق نُهِبت، وعن فقراء ازدادوا فقراً وجوعاً ، وانفلات الأسعار بشكل جنوني، ومن نُهِبت أموالهم أو حُجِزت أموالهم في المصارف.
والكارثة الكبرى أنّ هناك حوالي ١٥٠٠٠٠ ممن فقدوا وظائفهم، وكل ذلك بسبب عدم مدّ يد المساعدة للناس إلا لمصالح سياسية.

لا سبيل للحياة الكريمة إلاّ من خلال نقابات مستقلة عن الوصاية .. وهذا يعتبر بداية الطريق لمسيرة تحصيل حقوق العمال في لبنان، ولضمان حياتهم وشيخوختهم.

لكل العاملين وفي كل القطاعات، دعوة للعمل لإنتاج سلطة تُعنى بشؤونهم، وتمثل كافة مصالحهم الحياتية. ولكل هؤلاء ألف تحية .. على أمل أن نحتفل في عيد العمال القادم مستردين كافة حقوقنا، وأن نكون جميعاً قد تخلصنا من الشواذ ، وعدنا إلى قاعدة الوطن للجميع.

"فؤاد الصلح"
٠١/٠٥/٢٠٢٠

1st of may 2020


New Page 1