مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 11/05/2020 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 11/05/2020

الوكالة الوطنية للاعلام
11-05-2020
* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"


وفد صندوق النقد الدولي يصل إلى بيروت مساء غد ، للانطلاق بجولة مفاوضات مع المسؤولين حول الخطة الإصلاحية للحكومة اللبنانية".

وسيستمع منهم إلى شرح واف حول خطة "التعافي المالي" التي وضعتها الحكومة، ورؤيتهم للبرنامج الإنقاذي بما يساعد الوفد في الحصول على كل المعطيات المتصلة بالوضع النقدي والمالي للبنان يمكنه من وضع تصور حل.

الوفد يغادر لبنان نهاية الاسبوع على أن يعود حاملا البرنامج والتصور الذي يراه مناسبا للمهمة المطلوبة منه..

عشية وصول الوفد جلسة مالية لمجلس الوزراء غدا في قصر بعبدا، ستبحث ايضا الشأن الصحي وتتناول اجراءات التعبئة العامة من جديد في ضوء عودة عداد اصابات كورونا الى الارتفاع، التي سجلت اليوم 14 إصابة جديدة بينها إصابة واحدة لاحد الوافدين، لترتفع بذلك الحصيلة إلى 859 مصابا..

وفي الملف القضائي وتحديدا ملف الفيول المغشوش أصدر القاضي نقولا منصور مذكرات توقيف غيابية بحق كل من ابراهيم الزوق وتيدي رحمة وسركيس حليس وجورج الصانع في وقت شن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية هجوما يكاد يكون الاعنف له على العهد والتيار الوطني الحر على خلفية ملف الفيول معتبرا ان الملف سياسي والذي لا يحترم القضاء هو من لا يمضي التعيينات القضائية مؤكدا ان القضاء مسيس..

المؤتمر الصحافي العنيف لفرنجية قابله رد ناري لمكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية الذي اعتبر انه كان الاجدر به أن يرفع غطاءه عن مطلوبين للعدالة ويتركهم يمثلون أمام القضاء لتبرئتهم أو إدانتهم..

يبقى ان نشير الى لقاء جمع الحريري وجنبلاط وصفته مصادر بيت الوسط برسالة دعم للحريري في هذه الاجواء وقد اكد جنبلاط لمضيفه على انهما في التوجه ذاته وان التنسيق مستمر بين الجانبين واضعا زيارته لبعبدا في إطار البحث بأمن الجبل..

=========================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان"


بداية أسبوع نارية في السياسة إفتتحها رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الذي أطلق كل المواقف المحبوسة من قضية الفيول المغشوش وما رافقها من إجراءات قضائية.

فرنجية أعلن أن هناك فرقا بين ضمان تحقيق العدالة وضمان البراءة لافتا إلى انه يؤمن ببراءة سركيس حليس الذي سيمثل امام العدالة وليس امام قضاة ومخبري جبران باسيل على حد تعبيره.

واذ لفت فرنجية إلى ان فتح الملفات هدفه سياسي إعتبر أن التيار الوطني الحر كذب على الناس في كل المراحل.

وكان لافتا في كلام فرنجية أنه لم يحيد حتى رئيس الجمهورية كما كان يفعل سابقا إذ قال: (عندما رأيت الرئيس في باخرة التنقيب قلت راح النفط .. وطلع مزبوط .. ما في نفط.

وربطا بملف الفيول أصدر القاضي نقولا منصور مذكرات توقيف غيابية بحق حليس وتيدي رحمة وآخرين.

رئاسة الجمهورية ردت على فرنجية واصفة كلامه بأنه انفعالي ولا يمت في معظمه إلى الحقيقة بصلة وفيه تزوير للحقائق وقالت أنه بدل ان يفاخر بحمايته لمطلوبين من العدالة كان الأجدر به أن يرفع غطاءه عنهم ويزكيهم ويتركهم يمثلون أمام القضاء الذي يعتبر الجهة الصالحة لتبرئتهم أو إدانتهم.

في الإتصالات السياسية غير المرتبطة بهذه السجالات بين بعبدا وبنشعي يمم رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط وجهه شطر بيت الوسط فيما قصدت السفيرة الأميركية السرايا الحكومية.على وقع الإرتفاع المفاجئ لعداد الإصابات بكورونا عود على بدء.

تفعيل التشدد في الإجراءات والتدابير المتصلة بقرار التعبئة العامة وتوجه نحو الإقفال التام لبعض المؤسسات والمحال والشركات وتعديل مواعيد فتحها.

ما يعلن من أرقام يظهر ان الإجراءات لا يمكن ان تؤتي اكلها ان لم تواكبها رقابة ذاتية بالإلتزام حتى لا يقع المحظور ولاسيما ان القلق من تفلت حالة الإنتشار جدي.

على المستوى الإقتصادي والمالي تنطلق هذا الإسبوع المفاوضات بين الحكومة ووفد صندوق النقد الدولي حيث تتجه انظار المراقبين الى مسار هذه المفاوضات التي تكتسب أهمية على مستويين: الأول ما يتصل بتمويل الخطة الإصلاحية والثاني التعويل على إمكانية احداث تأثير على سعر صرف الدولار.

الحملة القضائية - الأمنية ضد المتلاعبين بالدولار مستمر ما سجلته التحقيقات حتى الساعة أعلن عنها المدعي العام المالي فالجزء الأكبر من أسباب إرتفاع سعر صرف الدولار يعود الى المضاربة غير المشروعة.

======================================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ام تي في"


هل هي معركة الفيول المغشوش بتداعياتها القانونية القضائية، أم معركة الرئاسة باحتمالاتها الحاضرة والمستقبلية؟

من تابع المؤتمر الصحافي للوزير السابق سليمان فرنجية تأكد له ان الخلاف بين تيار المردة والتيار الوطني الحر بلغ مرحلة اللاعودة ، وان الاستحقاق الرئاسي فتح بقوة قبل سنتين وخمسة اشهر من انتهاء عهد العماد ميشال عون .

ورغم ان الطرفين ابنا خط سياسي واحد ، فان فرنجية أطلق النار في كل الاتجاهات ، وكانت نيرانه حارقة ومركزة، صوب التيار الوطني ، وهاجم الوزير جبران باسيل ، ولم يوفر حتى رئيس الجمهورية الذي انتقد أداءه في الماضي والحاضر ، وبلغة هازئة احيانا. فرنجية اجرى جردة حساب كاملة للأداء العوني من العام 1989 الى اليوم ، محملا هذا الاداء مسؤولية ما حل بالمسيحيين والوطن .

نحن اذا لسنا امام مؤتمر صحافي عادي بل امام اعلان لحرب لن تنتهي قبل تشرين 2022، ولو تخللتها أحيانا فترات من وقف اطلاق النار!

في المقابل رد مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية كما ردود نواب التيار الوطني جاءت باهتة وغير مناسبة للتعاطي مع القصف المركز الذي مارسه سليمان فرنجية .

فهل الرد القاسي متروك لوقت لاحق و لرئيس التيار جبران باسيل؟ ام ان التيار ورئيس الجمهورية يفضلان اطفاء نيران الفيول المغشوش وترك القضية في سياقها القضائي البحث ؟ الاجابة تبقى للايام المقبلة ، علما ان الرد القضائي على المؤتمر الصحافي لفرنجية لم يتأخر ، باصدار أربع مذكرات توقيف غيابية.

معركة الفيول الرئاسي لم تحجب معركة مستمرة يخوضها لبنان ضد الكورونا ، وهي معركة عادت الى دائرة الخطر مع تنامي ظاهرة عودة المغتربين . واليوم سجل العداد اربع عشرة اصابة جديدة ، علما ان عدد الفحوص تراجع الى 509 فحوص . فكيف ستتعاطى الحكومة مع الوضع المستجد ، وهل تتخذ تدابير زاجرة غدا حتى لا نخسر الجولة الثانية من معركتنا ضد الكورونا؟

===============================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في"


كان يمكن للوضع في المنطقة والعالم ان يكون اكثر تفجرا لولا كورونا، الفضل لكورونا في صرف الانظار عن جبهات متفجرة وفواتير سياسية متأخرة وتهدئة مسارات كانت الى وقت قريب متوترة واعادة الاعتبار الى علاقات حكم عليها بأنها منفرة، كورونا فرملت اندفاعة الصين لسنوات طويلة رغم المكابرة في قول العكس ، كورونا صدمت اميركا وجعلتها تنكفىء وتقاتل على ارضها وفي عقر دارها عدوا تسبب لها بضحايا وقتلى اكثر مما كلفتها حرب فييتنام في عشرين عاما .

روسيا التي كان الصقيع والطقس الجليدي والجنرال الابيض اي الثلج حليفها لقرون في وجه الغزاة والاحتلالات خذلها وسمح لكورونا بان ينفد من خلالها الى اسوارالكرملين.

اوروبا التي خالت نفسها توحدت بعد حروب ودماء مع القريب والغريب من شارل مارتل الى شارل ديغول ومن اوكتافيوس الى غاريبالدي ومن فريدريك الكبير الى بسمارك ومن قسطنطين الى بوتين تعود اليوم الى الستار الحديدي والجدار الحدودي بين دولها وتستفيق بين شعوبها عفاريت القوميات وشياطين العصبيات .

الدول الخليجية وباقي منظومة اوبيك التي تعوم على بحار النفط وابار الغار وانهار الدولار تخشى ان تنهار اقتصادياتها وتتبخر ايراداتها كما تختفي الساقية في رمال الصحراء .

بعد كورونا سيكون العالم اكثر بخلا وفقرا وتقتيرا واقل استنزافا واسرافا في الموارد والعوائد ، الميل للتسويات سيرتفع والجنوح نحو الحرب سينخفض ، الحرب الجرثومية ستحل محل الحرب الباردة والترسانة النووية والاسلحة التقليدية ، ستكون حروب المختبرات وليس الجبهات، حروب الكمامات وليس الدبابات ، حرب السيطرة على الجرثومة المجهرية وليس على الكرة الارضية.

لبنان الذي صارع الكورونا لشهرين وكاد ان يصرعها انتكس وصح في بعض ناسه ما قيل في البقرة التي ملأت السطل من خيرها وضرعها لكنها عادت ورفسته واندلق اللبن هباء وسدى على الارض .

لكن واثناء متابعة عروض كورونا بنجاح في الجزء الاول وتراجع في الجزء الثاني، وقت مستقطع للتفسيح والترويح مع توم اند جيري بنسخة جديدة سيئة وركيكة واستحضار لدون كيشوت وسانسو بانزا واستذكار لرواية نيكوس كازانتزاكيس الاخوة الاعداء التي صارت فيلما مصريا العام 1974 مثله حسين فهمي ونور الشريف .

في الساعات الثماني والاربعين الاخيرة نشهد عروض عضلات وهمية واستعراضات قوة كرتونية، ومواقف هزلية للابن الشاطر في عودة مسرحية شكسبيرية والابن الناطر في ادوار تفجعية بكائية بمفاعيل رجعية.

موفدون وزوار لتهدئة الخواطر وقراءة رسائل في بيروت من دون تصريحات في وقت تزور سفيرة واشنطن حسان دياب رئيس الحكومة وفي مكان اخر مؤتمر لحاضر غائب وطامح خائب يفيض بالسلبية ويعبق بالشتيمة والشماتة التي ما عرفها يوما هذا البيت العريق .

هذه المرة الامور ماشية ولو ببطء لكن بثبات خطى وصفاء رؤية ووضوح مقاصد . الامور ماشية , بامكان الحاشية ان تتفرج على استعادة البلد من ايدي الشبيحة الذين جعلوا من لبنان قجة وصندوق فرجة للخبل والهبل والفشل والدجل.

=========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار"


متى نقرأ خطورة الواقع المستجد مع فايروس كورونا؟ وهل المطلوب أن يحقق عداد الاصابات عشرات الحالات اليومية حتى نشعر بالمسؤولية؟

ما طرأ على الواقع الصحي من جديد ضرب جرس انذار للجميع، ومع المعرفة بخطورة الحال الاقتصادية التي يعيشها المواطنون، الا ان حلها لا يكون بالتفلت من كل الاجراءات الوقائية والصحية، وملء الشوارع والساحات بالمارة والسيارات، والالتفاف على القرارات المفترض انها لتأمين سلامة اللبنانيين.. والمسؤولية ايضا على المقيمين والمغتربين العائدين، والا سنعود الى ما لا تحمد عقباه، وما لا يقدر على حله كل انواع الاجراءات السابقة..

اربع عشرة اصابة جديدة سجلت اليوم، والكثيرون على سجل انتظار الفحوصات التي اجريت لبيئات خالطت مصابين، والامل بأن تكون نتائج الفحوصات سلبية، والا فان الامور ستكون كارثية..

ما نعيشه من كارثة صحية واقتصادية لم يشفع للبنانيين عند حيتان الدولار والمواد الغذائية، فكل اجراءات القضاء ومعه الاجهزة الامنية لم تستطع ان تضبط ارتفاع سعر الدولار الى الآن، وكل قرارات وخطط وزارة الاقتصاد لم تطفئ ولو القليل من لهيب الاسعار، ما يفرض على المعنيين الذهاب نحو الرؤوس الكبيرة المسببة لغلاء الاسعار والدولار، وهو ما اشار اليه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد في حديث لاذاعة النور، سائلا المعنيين: هل يعمل نقيب الصرافين بمعزل عن مجالس ادارة المصارف وحاكم مصرف لبنان؟

النائب رعد الذي نظر الى خطة الحكومة الاقتصادية على انها الخيار المتاح حاليا، ابقى الحذر من صندوق النقد الدولي، وأكد أن المقاومة ستتصدى للتجاوزات التي قد تحاول ان تطال السيادة اللبنانية..

على خط ملف الفيول المغشوش الذي طال كل خطوط التوتر العالي سياسيا ، رفع رئيس تيار المردة النائب السابق سليمان فرنجية الصوت رافضا ما اسماه تسييس القضية، مؤكدا احترامه للقضاء، ومطالبا توسيع التحقيقات لتطال الوزراء المتعاقبين على الطاقة..

===========================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"


الصراع بين بنشعي وبعبدا وميرنا شالوحي تجاوز ملف الفيول ... عاد به رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه واحدا وثلاثين عاما إلى الوراء ، فاتحا دفاتر الماضي وتحديدا عملية 13 تشرين ودخول السوريين قصر بعبدا ... وقال حرفيا : "يوم اللي إجا الجيش السوري فات على بعبدا، كان ميشال عون ناطر غازي كنعان حتى يعمل تسوية رئاسية معو.

لم يكتف فرنجيه بدفاتر ال 89 بل وصل إلى ملف الرئاسة قائلا : " توقيت فتح ملف الفيول، لأن حرب الرئاسة بدأت عند جبران باسيل " .

في ملف الفيول كان حاسما في موضوع مثول حليس أمام القضاء : " لن نمون على احد ليسلم نفسه للقضاء، فقناعتنا هي ان القضاء مسيس ومع الوقت سيظهر كل شيء. سركيس حليس سيمثل امام العدالة، لا امام عدالة وقضاء جبران باسيل"، خاتما : "أقول للقضاة الخائفين والموعودين بمراكز، خلال سنتين ستتغير كل المعادلات " ...

‏مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رد على فرنجيه في السياسة وفي القضاء، ومما جاء في الرد : " بدلا من أن "يفاخر" السيد فرنجية بحمايته مطلوبين من العدالة، كان الأجدر به أن يرفع غطاءه عنهم ويتركهم يمثلون أمام القضاء لتبرئتهم أو إدانتهم، وفي ما عدا ذلك من كلام السيد فرنجية الانفعالي، فهو لا يمت في معظمه إلى الحقيقة بصلة، وفيه تزوير للوقائع، وبالتالي لا يستحق الرد".

ماذا عن رد التيار؟

نائب رئيس التيار للشؤون السياسية مي خريش غردت قائلة: "مريب وثقيل صمت "الثوار" عن رفض "سياسي" تسليم مطلوب الى القضاء .

في الموازاة ، فإن القضاء واصل عمله، قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور أصدر أربع مذكرات توقيف غيابية في حق كل من المدير العام للمنشآت النفطية سركيس حليس، ومدير المناقصات في المنشآت جورج الصانع، ومالك شركة ZR Energy تيدي رحمة والمدير التنفيذي للشركة إبراهيم الزوق...

ملف الفيول تداخل فيه السياسي بالقضائي، وبعد المؤتمر الناري لفرنجيه، كيف سيكون وضع وزيريه في الحكومة بعد الهجوم الذي شنه على العهد وعلى التيار الوطني الحر؟

هذا في الفيول: سياسة وقضاء، فماذا عن كورونا ؟

آخر الدواء ... الإقفال ، ففي مواجهة الإستخفاف، وما سببه من ارتفاع في عدد المصابين، إلى درجة تستدعي التحرك بسرعة ، هناك اتجاه لدى الحكومة لاتخاذ قرار الإقفال التام أربعة ايام هذا الأسبوع : من الخميس إلى مساء الأحد.

جاء هذا القرار عله يشكل صدمة للذين ما زالوا يجتهدون في تطبيق القرارات بدل تطبيقها من دون اجتهادات ... ومن الخطوات التي ستتخذ، أن من تكن نتيجة فحص ال pcr عليه إيجابية، يخضع للحجر في المستشفى لا في منزله ، بعدما ثبت أن بعض المحجورين لم يلتزم التعليمات المطلوبة .

في السياسة، جرعة دعم تلقاها الرئيس سعد الحريري من وليد جنبلاط ... تأتي هذه الزيارة بعد أربع وعشرين ساعة على زيارة السفير السعودي بيت الوسط ... أما القلق الدائم المتعلق بالوضع المالي والإقتصادي ، فإنه يوضع على طاولة المفاوضات بدءا من بعد غد الأربعاء، مع انطلاق هذه المفاوضات بين لبنان وصندوق النقد الدولي.

=============================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد"


مواطن يتمرد على الوباء وزعيم مارد فوق القضاء وفي كلتا الحالتين انتشار للفوضى وتعميم للخروج عن الدولة وما تيسر من عدالتها وفلتان سياسي صحي يستدعي تعبئة محكمة والعصا لمن عصا.

فمشهد كورونا في جزئها الثاني لم يعد ينذر بكارثة بل أوقعها واستبد بما وقع عبارة الآتي أعظم في انتظارنا بدءا من يوم الخميس مع الدفعة الثالثة من عودة المغتربين اللبنانيين بعدما أثبتت تجارب المراحل السابقة أننا قبائل تهب للاستقبال والاختلاط ومشاركة فرحة العودة ورفع أقواس النصر على مجموعات يفترض بها التزام الحجر .

ولا يعرف من أين جاء المواطنون مقيمين ومغتربين بهذا الاطمئنان والسيولة في راحة البال في وقت مال فيه العدو أمامهم ووراءهم وأنهم يعيشون في قلب الخطر ومعه وليسوا على حدوده . وعلى الرغم من توغل الكورونا في الوطن فإن الشعب العنيد يتمرد ويكابر ويعايش ويستكمل مشاريعه كأن وباء لم يكن .

ولم تكن هذه الفوضى لتتمدد لو أن الناس وجدت رادعا من الدولة من سلطات تهمل ملاحقة المخالفين وتغض الطرف عن متابعة العائدين وتتساهل يمينا وشمالا "مفرد ومجوز" .

والسلطة السائبة تعلم الناس عدم الاحترام فغرامة مرتفعة واحدة في دول أوروبية مبتلية بالوباء تعطي درسا للمخالف بألا يكرر التجربة لكن الناس هنا تسير بتجاوز التدابير والإجراءات وتعلو فوق القانون ولا يعلى عليها .

والنتائج أربع عشرة إصابة جديدة في الكورونا وإصابة قاتلة للقضاء وجهها سليمان فرنجية ومن دون فحص ال "بي سي آر" أو إخضاع المشتبه فيه لأخذ العينات.

وتحت مستند : هيدا صاحبنا وصديق الطفولة ورجال آدمي ومظلوم وبريء " سوف ينقل فرنجية عدوى التمرد على القضاء الى كل مرجعية سياسية وبعضها سبقه الى ذلك ، ربما لم يخطىء فرنجية في السياسة وقد يكون أفرغ ما في قلوب مواطنيين كثر يتحدثون لغته في سرهم وكواليسهم، وهو على الأرجح كان صوتهم لكنه أراق محصوله في القفز على القضاء، وفي إعلان محكمة بنشعي للشؤون النفطية فهل انضم فرنجية الى حزب يؤمن بأن الضعيف يذهب الى القضاء ؟ وبماذا يستفيد الثنائي الفار من وجه العدالة رحمة وحليس اذا حصلا على براءة من زعيم المردة ولم يتمثلا للتحقيق ؟

فكل يدرك أن قضاءنا مسيس وأن الغريب يتدخل فيه قبل القريب من طلب أميركا لعامر الفاخوري رجوعا بالزمن الى عدالة غازي كنعان وقد لا تتغير الوجوه الكنعانية لتصبح اكثر تدخلا ولكن هناك احتكام لقضاء لا بد أن يأخذ مجراه ولن يكون بديله الحمايات السياسية .

والحضور لا يعني سوى اعتراف الحاضر بمنطق الدولة والقانون وللجديد تجارب في هذا المسار فهي إن امتلث أمام المحكمة الدولية في لاهاي لم يكن ذلك إيمانا بعدالتها التي تستنزف مالنا ووقتنا .

وحبذا لو عقد سليمان فرنجية مؤتمره هذا لإعلان تسليم المشتبه فيهم الى القضاء لكان الحكم السياسي بعد الجلسة ولاستمع اللبنانيون الى مطالعته المدوية حيال التيار الوطني بكل سرور لأنه يعبر عن رأي كثير منهم.

فرنجية طلب العدالة لا البراءة وهذا صحيح من وجهة نظره لكن العدالة تتحقق بعد الخضوع لها وإن وصل الأمر إلى طلب تنحي قضاة اتهموا بالتسييس ، وفي الردود على فرنجية من على جبهة الدفاع فإن المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية طالبه برفع الغطاء عن ناسه سواء أكانوا مرتكبين أم متهمين بتقاضي رشى أما في بقية الردود من القطاع العوني فقد جاءت على مقاس التهريج ورمي السخرية التي لا تحمل بصمات واضحة كالنائب سليم عون في تعليق صغير وضاحك الليل والنهار سيزار ابي خليل الذي اختصر الرد بنعوة القطاع النفطي.

وقد عالجته صحيفة نداء الوطن اليوم بمقال على مستوى المقام فوصفته كالنعامة التي تضع رأسها في الرمال متوقفة عند معزوفة العرقلة التي لم تعد تنطلي على احد واضحت قميص عثمان يتذرع بها التيار كلما سئل عن ملف تسلمه.

وفي هذا أبدع فرنجية عندما قال بصراحته المعهودة إن هناك سبعة وزراء نفط للتيار فهم

يا هبل او حمير يا متواطئن وقابضين وعذرا على التعبير .


New Page 1