مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 22/6/2020 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 22/6/2020


22-06-2020
* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

يحسم رؤساء الحكومات السابقون موقفهم من لقاء بعبدا الحواري المزمع عقده يوم الخميس بعد اجتماعهم المنعقد في بيت الوسط منذ السادسة والنصف مساء، مع ميل للغياب، فيما سجلت اليوم زيارة لافتة قام بها الرئيس نجيب ميقاتي الى عين التينة مؤكدا أن لا قرار قطيعة ولكن يجب أن نعرف النتيجة قبل أن نخطو أي خطوة..

وفي خريطة المواقف من المشاركة في لقاء بعبدا اللقاء التشاوري النيابي يحدد موقفه خلال الساعات المقبلة مشددا على ضرورة الالتزام بأهداف اعلان لقاء بعبدا..
بينما القوات اللبنانية تحدد موقفها الاربعاء بعد اجتماع لتكتل الجمهورية القوية..
وسط هذه الاجواء أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان الموضوع الاساس للحوار هو تحصين السلم الاهلي عبر تحمل كل طرف من الاطراف الداخلية مسؤولياته وذلك تفاديا للانزلاق نحو الاسوأ وإراقة الدماء مشيرا الى أنه يتحمل كامل مسؤولياته كرئيس للجمهورية بهدف إيجاد الحلول للأزمة الراهنة وقال: "نعمل على بناء لبنان من جديد وهذا يستغرق وقتا طويلا.

في غضون ذلك المواطن يرزح تحت وطأة الاعباء المعيشية والدولار يواصل ارتفاعه في السوق السوداء ملتهما ما تبقى من قدرة شرائية لمن بقي له راتب وفيما صفوف الذل مستمرة امام مكاتب الصرافين، أصدرت النقابة تعميما جديدا تضمن استمارة بيع الدولار مقابل الليرة اللبنانية، والشروط المطلوبة لتأمين حاجات المواطنين من الدولار.

واليوم إستأنف لبنان مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي وتمحور الاجتماع الرابع عشر بين وزارة المال والصندوق حول دور مجلس الخدمة المدنية وصلاحياته والاطار الوظيفي العام على ان تستكمل المشاورات يوم الخميس..
وسط كل ذلك تفاجأ اللبنانيون اليوم بما أشيع عن طرح وزير الاقتصاد وقف الدعم عن القمح والمحروقات في الاول من آب وقد أوضح الوزير راوول نعمة لتلفزيون لبنان ان ما سرب هو المسودة الاولى لهذا الاقتراح وسيكون هناك نقاش واسع مع الوزراء..

صحيا أعلنت وزارة الصحة تسجيل 16 اصابة جديدة بفيروس كورونا رفعت العدد التراكمي للحالات المثبتة الى 1603.
البداية من بيت الوسط حيث يعقد رؤساء الحكومات السابقون اجتماعا منذ الساعة السادسة والنصف لتحديد الموقف من المشاركة في لقاء بعبدا يوم الخميس المقبل..
التفاصيل من بيت الوسط مع الزميلة دينا رمضان..


======================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون أم تي في

الدولار يحقق رقما قياسيا جديدا ، ويلامس عتبة الستة آلاف ليرة . انه الخبر الأسوأ والأخطر اليوم. في المقابل المعالجات الرسمية للوضع الدقيق والخطر غائبة تقريبا. فهل استسلمت السلطات المعنية نهائيا؟ وماذا عن الاستعراضات الكلامية التي تابعناها الاسبوع الفائت على لسان كبار المسؤولين ، بدءا برئيس مجلس النواب ؟ وماذا عن التأكيدات الرسمية بأن الدولار سيهبط تدريجا ليصل الى 3200 ليرة على أبعد تقدير؟ وايضا: اين الاجتماعات الدورية التي قيل ان المعنيين بسعر صرف الدولار سيعقدونها لمتابعة الوضع المالي؟ أسئلة نطرحها ونعلم ان لا جواب عنها. فالانهيارات المالية والاقتصادية والاجتماعية تتعاظم وتتواصل . الدولة عاجزة ومنقسمة على نفسها؛ الحكم ضعيف مع انه يرفع شعار القوة. والحكومة تكثر من الاجتماعات ولا تتجرأ على اتخاذ قرارات.
فمتى يدرك المسؤولون انه ليس باهدار ما تبقى من احتياطي مصرف لبنان تعالج الازمة؟ بل متى يدركون ان الاصلاحات التي ، لا يريدونها ، هي وحدها الكفيلة بانهاء بدع السوق السوداء، وتفتح امام اللبنانيين امكانية ان يروا أياما بيضاء؟

في العملي لجنة تقصي الحقائق المنبثقة من لجنة المال والموازنة لا تزال تسعى إلى ايجاد حل واقعي لمشكلة تضارب الأرقام بين الحكومة ومصرف لبنان. وفي المعلومات ان رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان واثنين من اعضائها سيعقدون غدا الثلثاء اجتماعا مع ممثلين عن صندوق النقد، على ان ترفع اللجنة تقريرها النهائي الى رئاسة مجلس النواب الاربعاء. فهل تحل لجنة تقصي الحقائق التضارب الحاصل بين ارقام الحكومة والمصرف ، لتنهي بذلك نظرية ان كل شيء في لبنان وجهة نظر، بما فيها الارقام ؟ سياسيا ، لقاء بعبدا الحواري يترنح على وقع عدم تجاوب اطراف كثيرة مع دعوة رئيس الجمهورية . رؤساء الحكومة السابقون سيعلنون بعد قليل مقاطعة اللقاء على الارجح ، فيما اللقاء التشاوري أجل اتخاذ قراره . كما ترددت معلومات ان الرئيسين امين الجميل وميشال سليمان غير متحمسين للمشاركة ، كذلك الامر بالنسبة الى القوات اللبنانية والمردة . فكيف ستواجه الرئاسة الاولى الرد الاعتراضي على دعوتها ؟ وكيف ستتعاطى مع النكسة السياسية الجديدة ، وخصوصا انها تأتي بعد نكسات متتالية اصيبت بها ؟ وهل تهرب الى الامام وتعقد اللقاء بمن حضر ، ام تلجأ الى التأجيل باعتباره أهون الشرين؟


========================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

لا دخان من دون نار وما كان تسريبا حول نوايا بعض من هم في الحكومة كوزير الإقتصاد مثلا لألغاء الدعم عن نعمة الخبز والمحروقات ثبت بالعين المجردة.
الـNBN حصلت على اقتراح الوزير راوول نعمة لتعديل آلية دعم المازوت والبنزين والذي سيصار إلى نقاشه خلال إجتماع يعقد هذا الأسبوع على أن يصبح ساري المفعول وفق الإقتراح في مطلع آب المقبل.

إقرار هذا الإقتراح سيكون بمثابة عود ثقاب يشعل فتيل تفجير إجتماعي ينذر بمخاطر كبرى قد يصعب احتواؤها فهل تستدرك الحكومة الأمر بسرعة وتسحب مثل هكذا اقتراحات في هذا الزمن الصعب على ناس يئنون تحت وطأة الغلاء الفاحش وقلة الأرزاق،
لقمة عيش الناس خط أحمر ودعمها أولوية لا يمكن استبدالها بقسيمة تعويض الفارق بين سعر رسمي وسعر للسوق.

أما حرمان الناس من الدعم للمحروقات فهو غير مبرر في ظل غياب البدائل فلا وجود للنقل العام كبديل عن استخدام السيارات ولا الكهرباء مؤمنة للإستغناء عن المولدات.
مولدات التحضير للقاء الوطني ما زالت تعمل فيما تحسم اليوم معظم الأطراف المدعوة موقفها من المشاركة أو عدمها ولاسيما رؤساء الحكومات السابقين الذين سيصدرون بيانا موحدا في هذا الشأن وفق ما كشف الرئيس نجيب ميقاتي بعد لقائه الرئيس نبيه بري في عين التينة.

رئيس الجمهورية ميشال عون اعتبر أن الموضوع الأساسي للحوار الخميس هو تحصين السلم الأهلي تفاديا للإنزلاق نحو الأسوأ وإراقة الدماء مؤكدا أنه يتحمل كامل مسؤولياته بهدف إيجاد الحلول للأزمة الراهنة.

أما على خط المال فإن جلسات مكثفة سيشهدها هذا الإسبوع وعلى مستويين تواصل التفاوض مع صندوق النقد من جهة ومن جهة أخرى لحسم مسألة توحيد الأرقام.
في الإقليم الأنظار لا تزال تتوجه إلى التوتر الليبي - المصري حيث أرجأت الجامعة العربية اجتماع وزراء الخارجية العرب بطلب من القاهرة فيما قوى النزاع تتبادل الاتهامات في ظل ترحيب قوات حفتر بتدخل عسكري مصري أما مجلس الأمن القومي فأعلن عن معارضة التصعيد.


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

أزمة أرقام تحكم البلاد في شتى المجالات، وتفترض حسابات دقيقة قبل فوات الأوان.
كم بلغ سعر صرف الدولار اليوم ؟ كم هي الارقام الحقيقية للخسائر اللبنانية التي سنفاوض على اساسها صندوق النقد؟ كم هو عدد اصابات كورونا اليوم؟ كم سيبلغ نصاب لقاء بعبدا ان عقد؟
فيما العقدة الاساس ان في بلادنا كل شيء وجهة نظر، حتى الارقام المالية والاقتصادية منها، فكيف تلك السياسية؟

مساعي عين التينة لانجاح لقاء بعبدا مستمرة، ولقاءات ومشاورات، ومنابر ملتهبة مواقف وتلميحات، فيما الاجوبة النهائية تنتظر القادم من الايام.
في ايام كورونا ما ليس يبشر بالخير، فاعتماد السلطات الرسمية على المسؤولية الشخصية عند المواطنين باءت بالفشل، وفتح البلاد فتح عدد ارقام المصابين التي وان سجلت اليوم ست عشرة اصابة فقط، فان المعنيين يخشون نتائج فحوصات المخالطين للمصابين والتي ستظهر في الايام المقبلة، اما الظاهر بحسب حسابات وزارة الصحة اللبنانية والتي أكدتها منظمة الصحة العالمية، فان موجة اكثر شدة من كورونا تتنتظرنا في الخريف المقبل.

ما ينتظرنا اقتصاديا غير واضح المعالم بعد، مع سعر الدولار الذي ما زال عصيا على كل محاولات التطويق او حتى الترويض، فبلغ الخمسة آلاف وتسعمئة ليرة، فيما عامل الوقت ليس لمصلحة أحد، والنزف الاقتصادي يصيب السوق والمواطن بعوز شديد.

ووسط كل هذه الملفات المتراكمة، برز ملف التعامل مع العدو الصهيوني من جديد مع ادعاء قضائي على كيندا الخطيب التي اوقفها الامن العام اللبناني بتهمة التعامل مع العدو الصهيوني، بل وزيارة الاراضي المحتلة.

في ارض الاميركيين ما لا يسر دونالد ترامب، فمع الاشتباكات بين المواطنين والشرطة، والدخول شبه اليومي بتعداد الاصابات، ما زالت اصابة جون بولتون الاكثر ايلاما لرئيسه دونالد ترامب الذي توعده بالمعاقبة، فيما عواقب ما تضمنه الكتاب ستكون كبيرة، إن قرأه الاميركيون..


======================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

أسبوع حافل على أكثر من مستوى: حوار بعبدا ... مفاوضات صندوق النقد الدولي... اختبار جديد بين الدولار والصيارفة... واختبار إضافي لبورصة إصابات كورونا في
لبنان ...
حوار بعبدا يتجاوز القطوع إذا شارك رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ... ويمنى بانتكاسة إذا قاطع الحريري ...

اجتماعات صندوق النقد الدولي استؤنفت اليوم، والتركيز ليس على الأرقام فحسب بل على إعادة هيكلة الدين العام باعتبارها جزءا أساسيا من الإصلاحات، بالإضافة إلى إصلاحات تبدو ملزمة في الكهرباء والجمارك والسياسة الضريبية وغيرها.
الإجتماعات ستتكثف، ومن المرتقب أن يكون هناك اجتماعان إضافيان هذا الاسبوع، بعد غد الأربعاء،والجمعة ...
أما بالنسبة إلى بورصة كورونا فإن العداد انخفض اليوم عن عداد أمس الذي بلغ إحدى وخمسين إصابة، فيما إصابات اليوم بلغت ست عشرة إصابة ...

على مستوى الوضع المعيشي وتدهور قيمة الليرة تجاه الدولار الأميركي، هناك اتجاه لدى الحكومة لإلغاء تدريجي للدعم عن المحروقات والخبز، بهدف تغذية خزينة الدولة وهذا ما كشفه وزير الإقتصاد راوول نعمة ...
في المقابل، لفت هجوم لحزب الله على وزير الإقتصاد بلسان عضو المكتب السياسي غالب أبو زينب الذي غرد قائلا: " هرطقة وزير الاقتصاد نمط تفكير موجود في الحكومة ... يريد اختزال الوقت وتحميل المواطنين الثمن. الوزير وامثاله لا يعرفون وجع الفقراء ومعاناتهم "، والسؤال هنا: ما سر توقيت هذا الهجوم على وزير الإقتصاد؟ هل لهذا الهجوم علاقة بموقف الوزير نعمة من التوجه شرقا على مستوى الإقتصاد؟
يبقى الهم الأساس للمواطن كيفية توفير الدولار في القضايا التي لا تحل إلا بالدولار.


========================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

جميع الناس جبلوا من طينة واحدة , يقول فيكتور هيغو في رائعته الخالدة البؤساء . الخيال هو ذاته منذ ما قبل الحياة واللحم هو ذاته اثناءها والتراب هو ذاته بعدها. لكن الجهل والشر والحقد يسودون الانسانية وهذا الحقد لا علاج له يتفشى ويتحول الى شر مستطير .

لو عاد هيغو اليوم لراى الشر والحقد والكراهية يسكنون في لبنان نفوسا مريضة واشكالا بغيضة مثل مونبارناس الشقي المجرم في روايته . يمشي وزهرة مغروسة في عروة سترته بينما الة القتل في جيبه الكبير .
امثال مونبارناس الى مهاوي الشتيمة والنميمة ينزلون دائما وفي منحدرات الموبقات والترهات يقبعون ابدا.الابتزاز عندهم انجاز والبذاءة في قاموسهم اعتزاز .
لو عاد هيغو لوجد ان الزمرة التي تحدث عنها في كتابه منذ قرنين بعثت في لبنان . فهم سارقون مبتذلون اشقياء , وكانوا يؤلفون شبكة واسعة من الاحابيل ويتآمرون على عابري السبيل بطريقة تشبه انقلاب الدولة التحتية . وكانوا يبتكرون الافكار الهدامة كأن ابالسة الليل الحالك السواد يوكلون اليهم تنفيذ خططهم الجهنمية ومساندة كل مؤامرة تدر عليهم اوفر الارباح .. هذا بعض من الاقتباس .

لو عاد هيغو وعرج على لبنان لوجد ان طبقة الفقراء والبؤساء الجدد صارت اكبر من الاثرياء الجدد الذين لم يتركوا اخضر ولا يابسا . لم يحققوا انجازا واحدا منذ 30 عاما سوى البؤس واليأس وقرف النفس للناس والغرف من بيت مال اللبنانيين والتسكع على اعتاب المفوضين السامين وضباط المخابرات , والتسول من الصناديق الدولية بعدما افرغوا الصناديق المحلية وملؤها استدانة ومهانة واهانة لبلدهم . كل الدول والامم التي تواجه تقلبات الزمن تتوحد في وجه المحن . بدلا من ذلك نرى انقسامات ونسمع سجالات . وفي وقت تستكمل مهزلة الدولار والانهيار فصولها , تعمل الخناجر في الظهور وتسخر المنابر للفجور وتتغرغر الحناجر بالبخور لامراء الحرب وارباب القصور .
كلام مأجور لتافه مسعور بتحريك من محرض موتور . خليط مولوتوف متفجر من الجهالة والنذالة والسفالة .

كورونا قلبت الدنيا رأسا على عقب .
التوتر والتفجر في الشرق الاوسط لم يبلغ يوما هذا المدى . الهلال الخصيب يغطيه سواد كئيب . التنين الصيني يتحدى النسر الاميركي والدب الروسي يشحذ مخالبه . البارود الذي اخترعه الصينيون يقبع الان تحت براميل النفط وابار الغاز .
البطالة تعصف والركود يقصف والجمود يحذف صناعات واقتصاديات وشركات .
في لبنان تبخرت اكذوبة الدولار وبحبوحة الازدهار ودهمتنا باكرا شيخوخة الانهيار .

اميركا ناظر مدرسة مهووس بالعقاب ليس فقط لطالب بل لمدرسة ولجنة الاهل والادارة وكل من يقف في وجه مسطرة الناظر من ايران الى لبنان . تتفرج على تركيا تعبر المتوسط الى ليبيا وتحمس السيسي على معركة علمين جديدة وتذكر السعودية بالوقوف الى جانب مصر وتعيد خلط الاوراق مع الروس من طرابلس لبنان الى طرابلس الغرب . فرنسا تجمد دعمها للبنان واوروبا تفرمل اندفاعتها لاصلاح ذات البين مع طهران .
وفي لبنان يقف المواطن بين شرق وغرب، بين طائف وصيغة. بين عبدة فتنة واكلة جبنة. بين ثورة جياع وغزوة رعاع، بين جمر الالم وفجر الامل .. بين اشرف الناس
ومونبارناس ...


===================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

الحلف الرباعي يعتذر واللقاء التشاوري يتريث أما رئيس الجمهورية فقد وضع ثلاثة خيارات على الطاولة ستنتهي بلعبة شد حبال بين رؤساء الحكومات السابقين وميشال عون بقرار بيت الوسط عدم المشاركة في لقاء بعبدا، وكان الطريق الأقصر لعون أن يبادر ومن صباح الإثنين ولا ينتظر الخميس كي يعلن تأجيل الحوار لعدم اكتمال النصاب، وبعد سياسة الدلع وسلسلة المواقف الاستباقية السلبية منها والتهكمية، كما ورد على لسان رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي ومن عين التينة استهزأ متسائلا ما الداعي الى الحوار والحكومة أنجزت مئة وسبعة وعشرين في المئة.

يحاضر الميقاتي اليوم في البرامج ويخطط الطريق ويشترط معرفة النهايات قبل البدايات وهو نفسه لا يمون على رأيه وبدلا من قراءة طالع عين التينة كان له أن يقصد بعبدا ويشاور عون ولو فعل لجاء موقفه مشرفا من المقاطعة.

أما الحريري فعرف مقامه فتدلل يقاطع مع الثلاثة السنة خميس الإنقاذ ويحارب الحكومة والعهد الذي كان منقذا له ذات احتجاز وذات خميس، ولكن المقام بالحفظ والميثاقية مصونة والتمثيل السني مستوفى الشروط على الأقل برئيس الحكومة، غير أن حسابات بعبدا لم تطابق مواصفات عنوان الحوار وهو تجنب الانزلاق إلى الفتنة بغياب مكون من مكونات منعها.

وقبل تلاوة فعل الندامة في الدعوة إلى طاولة مصيرها كسابقاتها فإن خير الأمور تأجيلها في وقت ذر الرماد في العيون حرصا على المقامات. وإذا كان لكل مقام مقال فالمستفيد الوحيد من بداية الطرح كان رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي طرح نفسه عرابا للحوار وشيخ تقريب بين المذاهب السياسية وجعل عين التينة محجة التلاقي وغسيل القلوب وطريقة بري في الحوار لا تحتمل التأويل ومسجلة في دائرة نفوس القمع في خانة التواطؤ مع قراصنة الجو لحجب الجديد.

ترك رئيس الجمهورية الطاولة وخياراتها وعاين الأرض بعيون الإعلاميين الاقتصاديين وأسر لهم بأن القطاع المالي "صحتو مش منيحة" وقال إن إرثنا قوي علينا وما بينحمل أبدا. نعم كان الإرث ثقيلا لكن لم يوزع إصلاحا وتغييرا ومحاسبة فاسدين كي يهون الحمل وفي يوم الموسيقى يكفي أن يسمع الجميع صراخ الناس في وقت حتى حكومة المستقلين أصبحت بإمرة المحاصصين الذين نهبوا البلد وها هو البلد يتهاوى ماليا واقتصاديا واجتماعيا ولم يترفعوا عن الشخصانية والكيدية وكأن شيطان الفتنة والتخريب جزء من أدائهم وكأنهم في غيبوبة عن قيصر وما يحدث في سوريا وفلسطين والضغوط على الأردن وما يجري في اليمن وليبيا حيث الحرب فيها وعليها.


New Page 1