الحديث عن تشكيل حكومة هو حديث فقط لتمضية الوقت ليس الا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الحديث عن تشكيل حكومة هو حديث فقط لتمضية الوقت ليس الا

بقلم حسين نور الدين
12-08-2020


الحديث عن حكومة وحدة وطنية برئاسة سعد الحريري، او حكومة حيادية برئاسة نواف سلام هو حديث فقط لتمضية الوقت ليس إلا.
سعد الحريري لن يشكل حكومة فيها حزب الله الا بغطاء امريكي سعودي، و هما لن يقبلا بوجود الحزب في اي حكومة لو بقي لبنان بلا حكومة فأمريكا يهمها الفراغ.
حزب الله لن يقبل بحكومة يرأسها سعد و يكون الحزب خارجها لأن الحزب لا يثق بأهدافها السياسية حنى لو كان لحلفاء الحزب فيها الثلث المعطل، وهذا الخلاف كان بعد استقالة الحريري، اذا" المراوحة ثم المراوحة، وهنا لا بد من الأخذ بعين الاعتبار موقف أدوات واشنطن في لبنان، و هل صراخهم بوجه حزب الله طوال هذه السنين سيذهب سدى"؟ و ما هو الثمن؟ و بماذا سيواجهون جماهيرهم؟
نواف سلام هو رجل واشنطن كما يصفه الحزب او مقربين من الحزب و بالسياسة قد يكون نواف سلام اكثر خطرا" على حزب الله وبرنامجه السياسي، و بالتأكيد الحزب لن يعطي لنواف سلام ما يرفض أن يعطيه لسعد الحريري.
الموقف ليس بهذه البساطة أنه بمجرد ان تبارك واشنطن لأحد الإسمين فيصبح رئيسا" للحكومة، هناك صراع كبير و ضخم استراتيجي و ليس مرحلي، و ليس هناك متسعا" من الوقت امام واشنطن ليمارس ترامب هواياته المعهودة بالتهديد و التراجع كما فعل مع ايران و كوريا و الصين.
إما أن يبقى الحال على ما هو عليه حتى الانتخابات الأمريكية و ما سينتج عنها، بتوافق داخلي محلي، أو فإن الأمريكيين سيسعون كل ما بوسعهم لإثارة الفوضى خدمة لإسرائيل.
بعد زيارة هيل ستتضح الأمور أكثر ان لا تسوية قريبة تلوح في الأفق، خاصة و أن الحزب يرى نفسه قاب قوسين من تحقيق نصر استراتيجي على الإدارة الأمريكية بمنعها من تحقيق اي خرق و أي تقدم في لبنان لمصلحة صفقة القرن التي أتى بها ترامب.


New Page 1