أسامة سعد ينوّه بدور المؤسسات الأهلية في أعمال الإغاثة والترميم في بيروت، ويؤكد على تعزيز النضال في كل الميادين في مواجهة منظومة التبعية والفساد :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


أسامة سعد ينوّه بدور المؤسسات الأهلية في أعمال الإغاثة والترميم في بيروت، ويؤكد على تعزيز النضال في كل الميادين في مواجهة منظومة التبعية والفساد






المكتب الإعلامي للدكتور أسامة سعد
19-08-2020

بدعوة من الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد عقد في مكتبه في صيدا لقاء موسع ضم ممثلين عن الجمعيات والمؤسسات الأهلية التطوعية في منطقة صيدا التي تشارك في أعمال الإغاثة وإزالة الركام والترميم في أحياء بيروت التي لحقت بها أضرار كبيرة بسبب الانفجار الجريمة في المرفأ. وتقدم الحاضرين أمين سر تجمع المؤسسات الأهلية ماجد حمتو وأعضاء أمانة السر.
في مستهل اللقاء جرى حوار حول أبرز المستجدات السياسية حيث اشار سعد إلى مسؤولية المنظومة السياسية والمالية الحاكمة عن جريمة المرفأ نظراً لتغطيتها لكل أشكال الفساد والإهمال التي تمارسها الإدارة والأجهزة المعنية بأمن المرفأ، والتي تهيمن عليها الزبائنية والمحسوبيات. وهذه المسؤولية تضاف إلى مسؤوليتها عن الانهيارات الكبرى السياسية والمالية والاقتصادية والاجتماعية التي تسببت بها هذه المنظومة.
واعتبر أن سير التحقيق لا يوحي بإمكانية الوصول إلى كشف الحقيقة وتحقيق العدالة لكونه يتجاهل أن المسؤولية تبدا من الوزراء المعنيين ورؤساء الأجهزة، ولا تقتصر على بعض الموظفين.
وأدان سعد استمرار مراهنة الحكام على الخارج، بينما كان من المطلوب منهم الالتفات إلى الشعب في الداخل، والتجاوب مع مطالبه وطروحاته. كما أدان انفلات كل أنواع التدخلات الخارجية من كل حدب وصوب بموافقة السلطة التي تتغنى كذباً باسيادة الوطنية.
ثم جرى التطرق إلى استقالة عدد من النواب، فشدد معظم الحاضرين على أهمية بقاء النائب سعد في المجلس من أجل رفع صوت الناس والمطالبة بحقوقهم.
من جهته أكد سعد أن المجلس ليس سوى ساحة نضال إضافية، وأن النضال مع الناس المنتفضين في الشوارع والساحات يبقى هو الأساس كما كان قبل النيابة، واستمر خلالها. كما أكد أن غالبية من استشارهم اشاروا إليه بعدم الاستقالة، بل العمل على الاستفادة، بالقدر المتاح، من عضوية المجلس من أجل خدمة قضايا الناس وتعزيز معركة التغيير.
بعد ذلك عرض المجتمعون على سعد البرنامج الذي يُعمل على تنفيذه من قبل المؤسسات الأهلية والجمعيات على صعيد أعمال الاغاثة والترميم والمساعدة في الاطار الصحي، إضافة إلى إنشاء مركز للجمعيات والمؤسسات في متوسطة الشهيد معروف سعد في صيدا بهدف تجميع التبرعات العينية، ومركز آخر في منطقة الكرنتينا في بيروت كقاعدة لانطلاق فرق المتطوعين نحو ورش العمل في الأحياء المتضررة.
من جهته اشاد سعد بالعمل التطوعي المتفاني للجمعيات ومناضلي الانتفاضة الذين يقدمون أعمالاً كبيرة الأهمية في ظل غياب مؤسسات الدولة المعنية.
19-8-2020
المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري
النائب الدكتور أسامة سعد


New Page 1