شكراً ماكرون: فيروز ما زالت تزين حياتنا! :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


شكراً ماكرون: فيروز ما زالت تزين حياتنا!

طلال سلمان - على الطريق
04-09-2020
حقق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارته الثانية للبنان، خلال شهر واحد، أمنية يعز نيلها على أصحاب الذوق الرفيع ورهافة التذوق والاسترخاء مع اللحن الجميل والصوت الذي يغمرك بالدفء ويأخذك إلى النشوة تحت اسم فيروز..

ومع فيروز الحاضرة في وجدان أصحاب الذوق والقدرة على الاستمتاع بالجمال والاحساس الرقيق، تختفي صورة الرئيس الفرنسي لتحضر صور الرؤساء، حاليين وسابقين، والمسؤولين، كباراً وصغاراً وتصريحاتهم بأكاذيبها القاسية، ونبرتها الحاسمة، واستعجالهم الانصراف قبل أن تفضح أجوبتهم جهلهم بواقع دولتهم.

لم يخطر ببال رئيس، حالي أو سابق، للدولة أو للمجلس النيابي أو للحكومة، ولا عنَّ على خاطر وزير أو نائب أو باشكاتب أن يطمئن إلى صحة “سفيرتنا إلى النجوم” ورفيقة طريقنا من البيت إلى البيت، ساكنة الوجدان في أحضان أم كلثوم وليلى مراد وأسمهان ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ ووديع الصافي ونصري شمس الدين وصباح ومنصور وعاصي وزياد الرحباني وملحم بركات الخ ..

لذا وجب شكر الرئيس الفرنسي الذي طمأننا على صحة يمامة الغناء العربي فيروز، وأنعشنا بصورتها مبتسمة، منتصرة بوجدانها وموقعها في وجدان الناس على السنوات، مهما تكاثرت، فأغانيها وترانيمها وشدوها تنعش صباحات أبناء الحياة وتغريهم بأن يعطوا أكثر ليستحقوا حياة تطرزها أنغام الرحابنة وتشدو في صباحاتها فيروز، قبل أن يهل عبد الحليم حافظ ثم محمد عبد عبد الوهاب لتختتم السيدة ام كلثوم هذا المهرجان بآهاتها التي تنعش الوجدان وتعطي الحياة المعنى وتنهي العتمة بالأمل وتبكر شروق الغد الأفضل.


New Page 1