يعبرون الجسر في الصبح خفافا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


يعبرون الجسر في الصبح خفافا


15-09-2020
يعبرون الجسر في الصبح خفافا ،
الرفاق في معتقل أنصار ينتفضون ، و الرفاق خارج المعتقل يتربصون العدو وينفذون العمليات ،
و مارسيل يصنع من الشعر نشيدا و موسيقى ،
و جميعنا مصممون على حفظ الوطن و إزالة الاحتلال ،
و في أيلول طردنا الاحتلال من بيروت تصاحبه مذلة خروج :
يا أهل بيروت لا تطلقوا النار علينا نحن منسحبون .
وفي أيلول ١٩٨٣ أيضا ، حرر الرفاق اقضية الشوف و عاليه و بعبدا، وانسحب الاحتلال إلى خط الأولي باتر .
و في عام ١٩٨٥ اجبرناه على التراجع إلى الشريط الحدودي و جزين و تحرر الشطر الأكبر من الجنوب .
أسلحة الرفاق بسيطة ب٧، و كلاشن و قنبلة يدوية و عبوة .
عدد الرفاق قليل ، بضعة آلاف أجبرت جيشا حديثا و لديه أكثر أسلحة الحرب تطورا و عشرات آلاف الجند نشرها في بلادنا،
إرادة بضعة آلاف بأسلحة خفيفة أجبرت جيشا بعشرات الآلاف و مدججا بأحدث الأسلحة على الانسحاب إلى الشريط وجزين .
و في صيدا و منطقتها وعندما بدأت معنويات لواء غولاني بالانهيار قرر العدو الانسحاب إلى الشريط .
ارادة قلة يسكنهم حلم تحرير أرض وطن وانسان أجبرت جيشا كبيرا على الانسحاب . الإسرائيليون ينسحبون ، و قلب الرفاق على الشريط و جزين حيث انسحب العدو ، كما الحلم فلسطين تسكن القلب و الوجدان ، خط دفاع اول عن لبنان
صراع وجود ، صراع لبنان و إسرائيل ، اما نحن واما هم ،
ننتصر و ينتصر معه وجود لبنان عندما تنتصر فلسطين و تتحرر كلها من النهر الى البحر.
زوال اسرائيل بقاء وجود لبنان،
زوال فلسطين ، خطر زوال لبنان .
و التطبيع ليس الهدف أنه محطة بالنسبة لإسرائيل، محطة نحو إزالة فلسطين من الوجود ، و بعده التمدد شمالا في لبنان و سوريا و صولا إلى الفرات .


New Page 1