مواجهات مصيرية في الجولة الرابعة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مواجهات مصيرية في الجولة الرابعة

الطواحين في إيطاليا وكرواتيا تستقبل فرنسا

حسين فحص
14-10-2020
تُستكمل الجولة الرابعة من دوري الأمم الأوروبية بالعديد من المباريات القوية، تبرز منها مواجهتا إيطاليا ضد هولندا، وكرواتيا ضد فرنسا. من جهته، يسعى المنتخب البرتغالي لتعزيز صدارته عند استقباله منتخب السويد في لقاءٍ محتدم. مباريات مهمة يسعى من خلالها كل منتخب للفوز، بهدف تجاوز المرحلة التأهيلية

يستقبل منتخب إيطاليا نظيره الهولندي في قمة مباريات الجولة الرابعة من دوري الأمم. ستلعب المباراة اليوم على ملعب أتليتي أزوري إيطاليا، (21:45 بتوقيت بيروت).
يتصدّر المنتخب الإيطالي المجموعة بـ5 نقاط، متفوقاً على الوصيف هولندا بنقطة واحدة، وقد فازت إيطاليا (1-0) على الطواحين في مباراة الذهاب. التقارب بالنقاط سيعطي اللقاء بعداً آخر، وسط رغبة كل فريق بتصدّر المجموعة.
وصل منتخب هولندا إلى مباراته الثالثة توالياً بلا تسجيل أي هدف، وذلك بعد تعادله أمام المنتخب البوسني الأحد الماضي. تعادلٌ سلبي أجّل الانتصار الأول للمدرب الجديد فرانك دي بور الذي خلف المدرب السابق رونالد كومان بعد رحيله إلى برشلونة الإسباني.
من جهته، تعادل المنتخب الإيطالي سلباً أمام بولندا في مباراته الأخيرة، ما يعني وصول فريق المدرب روبرتو مانشيني إلى 18 مباراة بلا أيّ هزيمة، منذ سبتمبر/ أيلول 2018.
يغيب عن اللقاء المهاجم الإيطالي أندريا بيلوتي بداعي الإيقاف، ما يرجّح دخول نجم لاتسيو شيرو إموبيلي في التشكيلة الأساسية. في الجهة المقابلة، يغيب مارتين دي رون بداعي الإيقاف أيضاً، غير أن اللقاء سيشهد على عودة ممفيس ديباي إلى التشكيلة الأساسية للهولنديين.
تتمتّع إيطاليا بسجل إجمالي أفضل أمام هولندا، حيث فازت في تسع مواجهات سابقة وخسرت في ثلاث من أصل 22 مواجهات. لم يحقّق الهولنديون أي فوز في ست مواجهات مع إيطاليا منذ فوزهم (3-0) في مباراتهم الافتتاحية في يورو 2008، وهو ما يسعى رجال دي بور لكسره في مباراة اليوم.

كرواتيا X فرنسا
متسلّحاً بذكريات مونديال روسيا الأخير، يحلّ المنتخب الفرنسي ضيفاً ثقيلاً على كرواتيا ضمن منافسات الجولة الرابعة من دوري الأمم الأوروبية. ستلعب المباراة اليوم على ملعب ماكسيمير، (21:45، بتوقيت بيروت).
فاجأت كرواتيا الجميع عند وصولها إلى نهائي كأس العالم الماضي. مباريات كبيرة قدمها رجال المدرب زلاتكو داليتش جعلتهم قاب قوسين أو أدنى من رفع الكأس الأغلى على صعيد المنتخبات، غير أن الحلم الكرواتي تبدّد أمام ديوك فرنسا الذين فازوا باللقاء حينها بنتيجة (4-2). تكرّر اللقاء بعدها في دوري الأمم، وتكرّرت النتيجة نفسها لصالح فرنسا، ما يعطي الكروات حافزاً أكبر للفوز في مباراة اليوم، وردّ الاعتبار.
وقع المنتخبان ضمن المجموعة الأصعب في البطولة، والتي تضم أيضاً كلّاً من البرتغال والسويد.

فاز المنتخب الفرنسي في مباراتين وتعادل في واحدة مع المنتخب البرتغالي ليفرّط الديوك باعتلاء الصدارة، في حين تلقى منتخب كرواتيا هزيمتين من أول وثاني المجموعة واستطاع الفوز في مباراة واحدة على منتخب السويد بهدفين مقابل هدف، ليحتلّ بذلك المركز الثالث.
غاب اللاعب لوكا مودريتش عن لقاء الذهاب ضدّ فرنسا، وذلك بعد أن حصل على إذن من مدرب المنتخب بسبب لحاقه المتأخّر بتحضيرات ريال مدريد. عودة مودريتش ستعطي كرواتيا حظوظاً أكبر في مباراة اليوم. بالإضافة إلى مودريتش، يعود بطل أوروبا إيفان بيريزيتش إلى صفوف المنتخب بعد غيابه لفترة إثر إصابةٍ تعرّض لها، ومن المرجّح أن يشارك بيريزيتش بصورةٍ أساسية خاصة بعد لعبه بعض الدقائق في المباراة الودية أمام سويسرا.
في الجهة المقابلة، يستعدّ المدرب ديدييه ديشامب لعودة بعض اللاعبين المؤثّرين إلى التشكيلة. منظومة كبيرة ومتنوعة يمتلكها المدرب الفرنسي، تعززت بعودة كل من كيليان مبابي وبول بوغبا ما يعطي هجوم الفريق دفعة كبيرة. مباراةٌ صعبة يطمح من خلالها الفريقان للفوز تبعاً لأسبابٍ مختلفة. فرنسا لفضّ الصدارة مع البرتغال، وكرواتيا لتعزيز آمالها بالتأهّل.


New Page 1