سائقو السيارات والفانات العمومية في اعتصام يوم الغضب في صيدا : لعدم المس بالدعم واقرار قانون الإعفاء من الرسوم الميكانيكية :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


سائقو السيارات والفانات العمومية في اعتصام يوم الغضب في صيدا : لعدم المس بالدعم واقرار قانون الإعفاء من الرسوم الميكانيكية




14-10-2020
لبى سائقو السيارات العمومية والفانات في مدينة صيدا والجنوب صباح اليوم دعوة الاتحاد العمالي العام ، حيث نفذوا اعتصاما على ساحة النجمة في المدينة ضمن سلسلة تحركات يوم الغضب التحذيري لمختلف قطاعات الاتحاد على الأراضي اللبنانية كافة ، رفضاً لقرار المصرف المركزي برفع الدعم عن المواد الغذائية والطبية والقمح والبنزين ، الامر الذي سيرتب أعباء إضافية على كاهل المواطنين عمالاً مستخدمين سائقين وموظفين ، في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية وتردي الأوضاع المعيشية .وسط تدابير اتخذتها عناصر القوى الامنية في محيط الاعتصام.

ووضع المعتصمون لافتات على زجاج فاناتهم طالبوا فيها المسؤولين " اعفائهم من الرسوم الميكانيكية تخفيفاً لاعبائهم المالية التي فاقمت ازمتهم المعيشية تأزماً ، ووجهوا صرخات اختصرت معاناتهم في ظل تردي الاوضاع الاقتصادية وفقدان استمراريتهم في العمل مع ارتفاع اسعار قطع غيار السيارات وصيانتها من تغيير زيوت وغيرها من التكاليف لمستلزمات المهنة اليومية .

البخاري
نائب رئيس نقابة السائقين في صيدا والجنوب ابراهيم البخاري القى كلمة باسم المعتصمين اوجز فيها ابرز مطالبهم وفي مقدمتها " عدم المسّ برفع الدعم عن المحروقات ولا سيما مادتي البنزين والمازوت المتعلقتين بحياة قطاع النقل البري بكافة فئاته ومعيشتهم مع عيالهم وإنعكاسها على مجمل السلع والخدمات.
متسائلاً "اين أصبحت المساعدات الشهرية لقطاع النقل بكافة فئاته والمحددة بأربع ماية ألف ليرة لبنانية للمستحقين والأكثرية الساحقة من قطاع النقل لم تستلم أي مساعدة بعد.
وطالب " بإقرار قانون الإعفاء من رسوم الميكانيك للسيارات العمومية بكافة فئاتها تاكسي، باص، ميني باص، شاحنات.

وختم مؤكداً على " المطلب القديم الجديد وهو توقيف السيارات الخصوصية عن مزاحمة السيارات العمومية الشرعية مما يؤدي إلى تحسين الوضع المعيشي للسائق العمومي."


New Page 1