أسامة سعد في اجتماع قيادي للتنظيم الشعبي الناصري: لتصعيد التحرك دفاعا عن حقوق الناس :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


أسامة سعد في اجتماع قيادي للتنظيم الشعبي الناصري: لتصعيد التحرك دفاعا عن حقوق الناس




المكتب الإعلامي للدكتور اسامة سعد
12-12-2020

بدعوة من الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد عقد اجتماع استثنائي مشترك بين الأمانة العامة للتنظيم والأمانة التنفيذية للجنة المركزية.
وقد جرى في الاجتماع تناول الأوضاع المتدهورة في لبنان على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والمعيشية والتي وصلت إلى الانهيار في العديد من المجالات.
كما جرى التشديد على معاناة المواطنين التي لم تعد محتملة من تلك الأوضاع، ولا سيما في ما يتصل بالارتفاع الجنوني للأسعار والانهيار المتفاقم لسعر صرف الليرة مع غياب أي رقابة حكومية، وذلك في ظل التصاعد الهائل لمعدلات البطالة والهجرة، وفي ظل الارتفاع الكبير لتكاليف التعليم والصحة وغيرهما من الخدمات. وكل ذلك في الوقت الذي تغيب فيه أطراف المنظومة الحاكمة عن هموم الناس، وتنصرف إلى الصراع حول تقاسم الحصص والمغانم في الحكومة القادمة، والى تبادل الاتهامات في ما بينها عن الفساد الذي تتحمل جميعها المسؤولية عنه.
وبعد المداولات خلص المجتمعون إلى المقررات الآتية:
1- تحميل المنظومة الحاكمة بمختلف أطرافها المسؤولية الكاملة عن حالة الانهيار التي وصل إليها لبنان والتي تهدد مصيره ومصير أبنائه.
2- إن عجز المنظومة الحاكمة والغارقة في الفساد والتبعية عن إنقاذ البلاد من الانهيار، فضلاً عن فشلها في معالجة أي من المشاكل التي يعاني منها اللبنانيون، يجعل التغيير السياسي وإزاحة هذه المنظومة السبيل الوحيد إلى الخلاص.
3- حق المواطن بالرعاية الصحية، والتعليم النوعي المجاني، والعمل، والسكن،... كلها حقوق أساسية بديهية يتوجب على أي سلطة حاكمة أن توفرها لجميع المواطنين. ومن المؤكد أن تنكر السلطة القائمة لهذه الحقوق إنما يفقدها المشروعية. كما أن تصاعد التفاوت الاجتماعي الهائل بين أكثرية ساحقة من الفقراء ومحدودي الدخل وأقلية ضئيلة جداَ من الأثرياء، وغياب الحد الأدنى من العدالة الاجتماعية، يعرضان المجتمع للانفجار
4- دعوة المواطنين من مختلف المناطق والانتماءات والقطاعات إلى التحرك بمختلف الأساليب دفاعاً عن حقوقهم، ومن أجل إنقاذ لبنان وخلاص اللبنانيين.
5- قرر المجتمعون القيام بسلسلة من الاتصالات بهدف تعزيز التعاون مع سائر قوى الانتفاضة والهيئات النقابية والاجتماعية والشعبية، وذلك من أجل تنسيق المواقف والتحركات دفاعاً عن حقوق الناس، ومن أجل الخروج من الانهيار.
ويؤكد المجتمعون على دعوة أعضاء التنظيم الشعبي الناصري وأصدقائه، وسائر الشباب والمواطنين الحريصين على لبنان واللبنانيين ومستقبلهم، إلى تصعيد التحرك دفاعاً عن مصالح الوطن وحقوق المواطنين.




New Page 1