من اسرار الصحف اللبنانية ليوم الأربعاء 30 كانون أول 2020* :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


من اسرار الصحف اللبنانية ليوم الأربعاء 30 كانون أول 2020*

التيار النقابي المستقل
31-12-2020
*📰

*🔸ما صدر في النهار*

"هل هم طلاب؟
صرح اكثر من سياسي بأن المعتصمين امام الجامعة الاميركية في بيروت امس ليسوا من طلاب الجامعة وليسوا طلابا في الاساس متهمين ضمنا احد الاحزاب العقائدية بالعمل على توجيه رسالة سياسية."
هذا ما بثٍَتْه صحيفة النهار، نسأل المسؤولين عن سياسة هذه الصحيفة:
- هل تحققوا من ادعاءات هؤلاء السياسيين؟
- كما نسألهم هل هم مع دولرت الأقساط وعلى ال4000 ل. ل. للدولار الواحد والحبل عالجرار، مما يعني تشريد الطلاب ومنعهم من متابعة دراستهم؟
- ونسألهم أيضاً، هل يعلمون، على سبيل المثال، أن القسط الجامعي لطالب الطب سيصبح حوالي 160 مليون ل. ل. سنوياً؟
- وهل يعلمون أن التعليم الجامعي سيصبح حصراً على الطلاب الأغنياء؟
- وهل يعلمون أن هذه السلطة تتآمر على الجامعة اللبنانية لصالح الجامعات الخاصة؟
بدل بَثِّ (بل دَسِّ) هكذا أخبار كاذبة وملفقة لسياسيين دمَّروا البلد بسياساتهم وأوصلوه الى الانهيار الكامل، كان المطلوب طرح المشكلة المستفحلة للتعليم في لبنان، وخاصة التعليم الجامعي، للتوصِّل الى الحلول التي تخرجنا من الأزمة وذلك بتعزيز الجامعة اللبنانية وتحقيق استقلاليتها الأكاديمية والادارية لتصبح جامعة كل الوطن ولكل اللبنانيين. كما كان ينبغي فضح حيتان التعليم الخاص المحميين من هذه السلطة الذين حوَّلوا التعليم الى سلعة يحصل عليها من يمتلك المال، علماً أن التعليم حق كفلته شرعة حقوق الانسان. أما الأهم فكان الاضاءة على الحركة الطلابية المستقلة الصاعدة التي تحمل الأمل بعودة الممارسة الديمقراطية الصحيحة وحرية الرأي الى ساحات الجامعات تمهيداً لعودتها الى الحياة السياسية، كما تحمل الأمل بالتخلص من كابوس الوصاية السياسية المفروض منذ سنوات الذي عطَّل الحياة السياسية والنقابية ودمَّر الحقوق والمكتسبات وهدر الكرامات. مما لا شك فيه أن انتصارات هذه الحركة الطلابية، المنبثقة من رحم انتفاضة 17 تشرين الأول، قضَّتْ مضاجع هذه السلطة وأبواقها، فدفعتهم لدَسِّ الأكاذيب لتشويه الحقيقة، لكننا نبشِّرهم أن المارد خرج من القمقم ولن يستطيع أحد اعادته اليه.
ان التيار النقابي المستقل يتوجه بالتحية والاكبار الى كل شارك وسيشارك في هذه الانتفاضة الطلابية ويدعو كل الشعب اللبناني للمشاركة في هذه الانتفاضة التي تؤسس لوطن العدالة الاجتماعية والحريات والديمقراطية. كما يدين القمع الذي مارسته قوى الأمن على طلاب لبنان الذين هم مستقبل البلد، هذا القمع المفرط لحماية سلطة الفساد والاطالة بعمرها.
التيار النقابي المستقل
بيروت في 2020/12/31


New Page 1