صيدا ومحطيها :التزام كامل بقرار الاقفال العام , والقوى الامنية ساهرة على التطبيق :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


صيدا ومحطيها :التزام كامل بقرار الاقفال العام , والقوى الامنية ساهرة على التطبيق


14-01-2021
محمد صالح

يبدو ان المطر الذي يتساقط منذ ليل أمس لم يكن رحمة من الله للعباد فقط .. وانما رحمة للدولة اللبنانية ايضا التي اجبرت المواطنين على البقاء داخل منازلهم الى جانب القرار الذي اتخذته بالاقفال العام والذي بدء سريان مفعوله منذ فجر اليوم بعد التفلت من قرارات التعبئة العامه والاقفال السابقة التي بقيت هشه حتى اتخاذ هذا القرار الحالي الذي بوشر بتطبيقه اليوم.


الوضع العام في مدينة صيدا ومحيطها وقرى قضائها وعلى المداخل الرئيسية المؤدية اليها يشهد التزام كلي سواء من حيث الاقفال العام او من عدم التجول , او لجهة سير المركبات والاليات والدراجات النارية وحتى الهوائية الا ما نذر ممن هم مستثنون كسائقي سيارات الاسعاف وأصحاب الصيدليات والافران وبعض عمال المولات والسوبرماركات وناقلي الخضار من المزارع والحقول والحسبة , وعمال المسالخ والدواجن التي اقتصر العمل فيها على خدمة الدليفيري. اضافة الى بعض عمال مؤسسات المياه والكهرباء والهاتف على اساس اعتماد برنامج ال 10 بالمئة من الحاجة الذين زودوا بأذونات مسبقة تخولهم الذهاب الى عملهم كي لا توقفهم القوى الامنية .

في مدينة صيدا لا زال السوق التجاري مقفلا منذ الاسبوع الماضي حيث قرار الاقفال الجزئي وانضم اليه هذه المرة سوق الخضار والمصارف ومحال الصيرفة والادارات الرسمية ووسائل النقل على انواعها.


اما في القرى فإلى جانب القوى الامنية تنشط البلديات مع عناصر شرطتها التي تقوم بالابلاغ عن اي مخالفة او خرق
وحتى الان لم يسجل اي خرق يذكر باستثناء الوفيات التي تحصل والتي تقتصر فيها عملية الدفن على عائلة المتوفي والاقارب بعدما الغيت الاتراح والافراح.


وعلم ان حاجز الجيش اللبناني عند نقطة ابو الاسود يقوم بارجاع سيارات "البيك اب" = الشاجنات الصغيرة ويمنعهم من التنقل و السير لنقل الخضار والفاكهة بسبب عدم حصولهم على اذونات خاصة بهم.


كافة الاجهزة الامنية استنفرت عناصرها لتطبيق قرار الاقفال العام وسيرت دوريات مؤلله وراجله للجيش اللبناني وامن الدولة وقوى الامن الداخلي , لا بل اعطيت الاوامر لعناصر شرطة السير عند التقاطعات والاشارات الضوئية بايقاف كل سيارة مخالفة وتنظيم محاضر ضبط بحق اصحابها.

...المواطنون ومن داخل منازلهم عبروا عن ارتياحهم لقرار الاقفال العام وتمنوا على الجميع الالتزام على امل ان يؤدي ذلك الى انخفاض عداد الاصابات بالوباء وكي لا تضطر الدولة الى تمديد القرار اكثر من عشرة ايام.. وحتى لايصل الوضع الى ما هو افظع من الكارثة؟.


New Page 1