طلاب منح البعثات الخارجية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان يستعدون للسفر :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


طلاب منح البعثات الخارجية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان يستعدون للسفر



د. وسيم وني
14-01-2021

في إطار دعم ورفع مستوى التحصيل العلمي الجامعي والعالي لدائرة التربية والتعليم لمنظمة التحرير الفلسطينية للمنح الخارجية لأهلنا في الشتات يستعد عشرات الطلبة الفلسطينيون من الساحة اللبنانية للإلتحاق بالجامعات للدول الصديقه التي تم قبولهم فيها حسب النسب والمعايير المنظمة لذلك.
وبعد سفر طلبة الدراسات العليا إلى رومانيا وبولندا يستعد طلبة كوبا في مجال الطب البشري للسفر خلال الأيام المعدودة القليلة القادمة.
حيث التقى الطلبة في مقرالاتحادات ومكتب المنح والبعثات الخارجية بصيدا فتحي أبو العردات أمين سر الساحة اللبنانية لحركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان وبحضوركلاً من أبو هشام أمين سر الإقليم وأعضاء قيادة الإقليم أبو اياد الشعلان وأكرم بكار.

فتحي أبو العردات
رحب أبو العردات بالطلبة مؤكدا أنه سيتم الاستمرار بمتابعتهم متمنيا لهم النجاح والمستقبل الزاهر وأن يكونوا بعد عدة أعوام أطباء ناجحين مع من سبقوهم لخدمة أهلنا بالمخيمات حيث الحاجة الملحة للأطباء تحديدا.
وتقدم أبو العردات بالشكر الى سيادة الرئيس ابو مازن وإلى الدكتور علي أبو زهري رئيس دائرة التربية والتعليم في المنظمة على جهوده المتواصلة لتأمين هذه المنح لطلابنا في المخيمات.
والمتابعه المستدامة من قبل سعادة السفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور وقيادة الساحة وطاقم السفارةوالقيمين بالمتابعه والتواصل.ومكتب المنح والبعثات بالساحة اللبنانية ، وقد أثنى على الجهد لأكرم بكار والعاملين معه في لبنان.
كما وأثنى أبو العردات على دور دائرة التربية والتعليم بالوطن ممثلة بالدكتور أسعد ابو جهل والعاملين معه الذين يعملون ليل نهار لتامين هذه المنح ومتابعتها ومتابعه الطلبة حتى بالدول بعد وصولهم .

أكرم بكار
كما و شكر أبكار أمين سر الاقليم والاخوة أعضاء قيادة الاقليم على تعاونهم وجهودهم .وتمنى لطلابنا النجاح والتوفيق وأشار ان المنح الخارجية ما زالت متاحه لطلابنا ومنها هنغاريا للدراسات العليا وبنغلادش وعدة دول اخرى.

وقد تقدم الطلبة بالشكر بإسمهم وبإسم ذويهم الذين حضروا برفقتهم إلى سيادة الرئيس محمود عباس الثابت على الثوابت وحامل الأمانه معاهدين أن يحملوا راية فلسطين في التحصيل العلمي والنجاح وأن يكونوا أهلا ليعودوا أطباء لخدمه جماهير شعبهم.
وأعربو عن شكرهم للقيادة الفلسطينية في لبنان بكلمات طيبة مؤثرة عبروا فيها على كل الدعم والإهتمام.


New Page 1