سعد الحريري ونجيب ميقاتي وجهان لعملة واحدة هي الفساد :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


سعد الحريري ونجيب ميقاتي وجهان لعملة واحدة هي الفساد


30-07-2021
من قرأ وعاش وفهم المسألة اللبنانية المتمثلة بهذا الإنهيار السياسي والإجتماعي والإقتصادي والأخلاقي الكبير ، لا ولم ولن يفاجأ بتكالب معظم الكتل البرلمانية على الإصرار على تكليف سعد الحريري أو نجيب ميقاتي أو من يشبههما من المتورطين في نهب المال العام والخاص . فقبل وقوع الإنهيار الكبير ، كانت الكتل هذه تصر على هؤلاء بغية اقتسام الجبنة وانتزاع حصتها من الصناديق المختلفة في الوزارات ونهش الفريسة المتمثلة بخزينة الدولة . أما بعد افتضاح الأمور وانكشاف المستور ، والدمار الذي لحق بالبلاد والعباد ، أصبحت الغاية من إصرار الكتل النيابية المهيمنة والمسيطرة على القرار ، والناهبة والسارقة ، أصبحت غايتها من تسمية من يشبههم ، ومن هو ملوث بالفساد ، هي الحماية من المساءلة والمحاسبة والمحاكمة ، فالسارق واللص والفاسد ، لن يتجرأ على فتح أي ملف سرقة أو لصوصية أو فساد . ويخطئ من يحلم أو يأمل من هذا المجلس الحالي المتورط والساقط بمعظم كتله وأعضائه ، من أن يأتي برئيس حكومة شريف ونزيه ، لأنه يخشى من هذا الشريف والنزيه من أن يقدم على فتح ملفات الفاسدين ومحاكمتهم .
أما الحلم والأمل ، فلن يكون إلا من خلال صناديق الإقتراع في الأستحقاق الإنتخابي القادم ، حيث سنشهد مفاجآت ، لم يكن يتوقعها زعماء الفساد المسيطرون ، وأمراء الطوائف المنكشفون .
(( لن نترك وطننا وشعبنا فريسة، بين أنياب ومخالب الفاسدين والمفسدين (مدعي الوطنية) ، وهي منها براء ، بل هم أشد خطراً علينا وعليها من إسرائيل وأي إستعمار خارجي ))

الخميس/٢٩/تموز/٢٠٢١
د. شيبان الجردي


New Page 1