تصريح صحفي صادر عن المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


تصريح صحفي صادر عن المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية

تصريح صحفي صادر عن المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية
إدانة الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق الشعب اليمني، وإدانة النفاق الدولي بالصمت على الجريمة

توقف المكتب السياسي للحزب في اجتماعه الدوري أمام الجريمة البشعة التي ارتُكبت بحق الشعب اليمني الذي يتعرض لحرب عدوانية متواصلة منذ أكثر من ستة أعوام لم يحقق فيها ما يسمى التحالف العربي بقيادة السعودية والامارات الا ارتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين العزل الذين لا ذنب لهم الا أنهم يمنيون متمسكون بحقهم في الحياة ويرفضون أي تدخل في شؤونهم الداخلية، واستنزاف مقدرات وخزينة الدول المشاركة في هذا العدوان من خلال صفقات الأسلحة الأمريكية التي تُستخدم لقتل الشعب العربي في اليمن الشقيق.
واعتبر المكتب السياسي أن هذه الجريمة تدلل على عمق الأزمة والمأزق الذي وضعت دول العدوان فيه نفسها بعدم القدرة على كسر إرادة الشعب اليمني الشقيق، وفشلها في تحقيق أي تقدم في هذه الحرب رغم امتلاكها لأحدث أسلحة القتل والدمار الأمريكية، وذلك بسبب التصدي البطولي للشعب اليمني في مواجهة دول العدوان وحلفائها.
وأضاف المكتب السياسي إن هذه الحرب العدوانية التي تشَن على الشعب اليمني لا يراها مجلس الأمن الدولي الا من زاوية خدمة مصالح الدول الموقعة على بيان الإدانة لاستهداف الجيش اليمني بعض المواقع في الإمارات رداً على العدوان المتواصل واستهداف المدنيين في المدن اليمنية، إن هؤلاء الذين لم يحرك ضمائرهم مشهد الأطفال الذين تم قتلهم بدم بارد وبدون أية ردود فعل يعكس سياسة النفاق الدولي واستخفاف هذه الدول بحق الشعوب بالدفاع عن نفسها، ويذكرنا بالسجل الحافل لهذه المنظمة الدولية بالسكوت والصمت على كل الجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني بحق الأمة العربية في دير ياسين وقبية والطنطورة والدوايمة وغزة وقانا ومدرسة بحر البقر ويمارسها يومياً بحق الشعب العربي الفلسطيني.
وأكد المكتب السياسي إنه بالقدر الذي ندين فيه هذه الجريمة البشعة وندين الصمت الدولي على استمرار العدوان على الشعب العربي اليمني الشقيق، فإننا نضم صوتنا لصوت كل الحريصين على واقع ومستقبل الأمة العربية بوقف هذه الحرب العبثية التي توسعت لتطال مناطق وأهداف داخل السعودية والإمارات وهذا لا يفرحنا ولا يسعدنا لأنها أرض عربية كما هي اليمن أرض عربية.
وختم المكتب السياسي إن إطالة أمد الحرب سيزيد من عمق الأزمة المستفيد منها العدو الرئيسي للأمة العربية الكيان الصهيوني وحليفته الولايات المتحدة التي تقدم له كل أشكال الدعم وأسلحة القتل، وبعض العرب الذين يهرلون للتطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم.
عمان في 23/1/2022
المكتب السياسي
حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني


New Page 1