New Page 1

بالتزامن مع إعادة فتح المصارف، قرر مدعي عام الجنوب القاضي رهيف رمضان أمس ترك محمد قرقماز ونجله إبراهيم، بعد عشرة أيام من توقيفهما بتهمة اقتحام فرع بنك «بيبلوس» في الغازية في 16 أيلول الجاري. وكان المحرران قد احتجزا في نظارة مخفر مغدوشة بناء على إشارة النيابة العامة بدعوى الحق العام والادعاء الشخصي لإدارة البنك بعد اقتحامهما مكاتبه في الغازية بقوة السلاح لاستلام وديعة محمد قرقماز البالغة 19 ألفاً و 200 دولار. ورغم ثبوت بأن ال


وافق مجلس النواب على رفع رسوم بدل إصدار جوازات السفر لتصبح مليون ليرة للـ5 سنوات، ومليوني ليرة للـ10 سنوات.


حاول عسكريون متقاعدون اقتحام مجلس النواب بالقوة، وذلك خلال اعتصام ينفّذونه أمام مجلس النواب بالتزامن مع جلسة إقرار الموازنة، وأُفيد عن إلقاء قنابل مسيّلة للدموع باتجاه المتظاهرين في محاولة لإبعادهم عن مبنى المجلس. ووصلت قوة من الجيش إلى ساحة النجمة لمؤازرة شرطة مجلس النواب والقوى الأمنية، حيث سُجّلت احتكاكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين الذين افترشوا الأرض منعاً لمحاولة إبعادهم من المكان. وناشد العسكريون المتقاعدون قا


حافظت طرابلس وجاراتها على الهدوء، بعد غرق العشرات من أبنائها في مركب للهجرة غير الشرعية قبالة شواطئ طرطوس في سوريا. وهذا بخلاف حالة الغضب التي سيطرت عقب غرق مركب مماثل قبالة بحر طرابلس قبل ستة أشهر. بدا وكأنّ الطرابلسيين سلّموا بالقضاء والقدر بانتظار الغرق الجديد. قبالة مدافن الرمل، جلس عدد من الشبان أمام المقهى يتداولون في آخر الأخبار من طرطوس. بدهشة وصدمة قليلتين، يزيدون الأسماء على لائحة الغرقى من جيرانهم وأقربائهم الذ


بعد أربعة أشهر على وصولها إلى لبنان، لا تزال الباصات الفرنسية خارج العمل. السبب هو الروتين الإداري والإقفال في القطاع العام الذي أخّر تسجيلها حتى الساعة. لكن حلحلة ما قد تظهر الأسبوع المقبل ستسرّع بتسيير الباصات على طرقات بيروت الكبرى ضمن تعرفة لن تتجاوز في أي حال من الأحوال نصف قيمة بدل النقل المحدّد رسمياً بنحو 95 ألف ليرة يومياً. في 23 أيار الماضي، تسلّم لبنان 50 باصاً هي عبارة عن هبة فرنسية للبنان، وكان ينتظر أن تشكّل


كشفت معلومات أوّلية عن وجود 17 شخصاً فلسطينياً، على الأقل، من سكان مخيّم نهر البارد، كانوا على متن قارب الموت الذي غرق قبالة مرفأ مدينة طرطوس السوريّة عصر أمس، مشيرةً إلى أنّ مصيرهم جميعاً لا يزال مجهولاً. وأفادت مصادر فلسطينية مطلعة «الأخبار» أنّ «هناك ستّة أشخاص من عائلة واحدة هم الأب أسامة حسن وزوجته رنين وأربعة من أولادهما في عداد المفقودين»، وأنّ الآخرين موزّعون على عائلات المخيم الأخرى، (إسماعيل، السعيد، منصور، حمّا


أعلنت جمعية المصارف، اليوم، أن المصارف «ستبقي أبوابها مغلقة قسرياً في الوقت الحاضر»، من دون تحديد موعد لإعادة فتحها، معتبرة أن مناخها «الآمن» للعمل يتطلّب «تطمينات» من الدولة لردع المودعين عن محاولات استرداد ودائعهم المحتجزة. وعزت «المصارف»، في بيان، الإغلاق إلى ما وصفته بـ«استمرار الجو التحريضي»، معتبرةً أن خطوات المطالبين بودائعهم تشكّل «المخاطر والتهديدات»، على الرغم من عدم تطور أي من الحوادث الفائتة إلى حادث أمني، إذ


لم يعد مشهد وضع لافتة تحدّد سعر السلعة أمام المحال التجارية بالدولار الأميركي غير مألوف للزبائن الذين كانوا يتلقّون سابقاً جواباً شفهياً عن سعرها بالدولار لدى سؤالهم من سعر أيّ سلعة من السلع المعروضة على واجهات المحال. الارتفاع المستمر في سعر صرف الدولار في السوق السوداء والمتقلّب خلال اليوم الواحد مرات عدّة فرض على عدد من أصحاب المحال التجارية في مدينة صور مخالفة تعاميم وزارة الاقتصاد القاضية بإلزام أصحاب المحال التجارية


ارتفع، اليوم، سعر البنزين 95 أوكتان 16 ألف ليرة، و98 أوكتان 15 ألف ليرة، والمازوت 13 ألف ليرة، والغاز 11 ألف ليرة. وأصبحت الأسعار كالآتي: بنزين 95 اوكتان: 700000 ليرة. بنزين 98 اوكتان 717000 ليرة. مازوت 848000 ليرة. غاز 401000 ليرة.


أقفل الجيش اللبناني الطريق المؤدّي إلى منطقة رأس الناقورة الحدودية ومنع المدنيين من ارتياد الشاطئ المحاذي للمقرّ العام لليونيفيل، فيما شوهدت مواكب آليات عسكرية تابعة لليونيفيل متجهة إلى نقطة رأس الناقورة. وعلمت «الأخبار» أنّ الإجراءات التي يتخذها الجيش اللبناني واليونيفيل سببها التحضيرات لتنفيذ رماية بالذخيرة بواسطة الأسلحة الرشاشة والمدفعية وذلك في البقعة الواقعة جنوب بلدة الناقورة باتجاه البحر شمال خط الطفافات البحرية.


عقد اللقاء اليساري العربي اجتماعه العام في العاصمة اللبنانية بيروت، بضيافة الحزب الشيوعي اللبناني بين 16 و18 أيلول الجاري، بمشاركة معظم الأحزاب العضوة فيه. وبدأ اللقاء أعماله بالمشاركة في احتفال الذكرى الأربعين لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية "جمول"، وتكريم القائد المقاوم الرفيق مازن عبّود، حيث تكلّم في الاحتفال عدد من الأحزاب الأعضاء في اللقاء، وهم الحزب الشيوعي اللبناني، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والحزب الش


وجّهت وزارة المالية تعميماً إلى كتّاب العدل جاء فيه: «حيث أنّ مذكرة وزير المالية رقم ٢١٧١/ ١ تاريخ ٨/٩/٢٠٢٢ نصّت على اعتبار الأيام الواقعة ببن تاريخ ٢٠٢٢/٦/١٣ لغاية ٢٠٢٢/٩/٧ لا تُحتسب من ضمن أيام العمل، يُطلب من جميع كتّاب العدل الذين استوفوا رسم الطابع المالي نقداً الحضور إلى دائرة


لم يكن أمام اللبنانيين إلا حل واحد لمواجهة أزمة ارتفاع أسعار المحروقات وتعثر قطاع النقل العام وهو: الدراجة النارية بدلاً من السيارة. وهي ظاهرة لطالما تكلمنا عنها وسلّطنا الضوء عليها. فاللبناني يجد حلّاً لكل شيء ليبقى واقفاً على قدميه. فبعدما تراجعت قدرته الشرائية، اضطر الى تغيير سلوكيات حياته اليومية وإعادة ترتيب أولوياته. أصبح من الصعب اليوم وصول الافراد الى أماكن عملهم والى المدارس والجامعات، نظراً لكلفة النقل المرتفعة، و


في ظل صورة المقاوم الراحل مازن عبود، مطلق الرصاصات الأولى على قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب صيدلية بسترس في بيروت، أحيا الحزب الشيوعي اللبناني أمس، في المكان نفسه، الذكرى الأربعين لانطلاق «جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية - جمّول» ضدّ الاحتلال الإسرائيلي في عام 1982. تحدث في الاحتفال رئيس الحزب حنا غريب، قبل أن ينطلق الحضور في مسيرة إلى مكان استشهاد المقاومَين جورج قصابلي ومحمد مغنية في محلة الوردية في الحمرا.


ارتفع سعر المازوت، اليوم، 12000 ليرة، وسعر قارورة الغاز 15000 ليرة، فيما انخفض سعر صفيحة البنزين بنوعيه 95 و98 أوكتان 1000 ليرة. وأصبحت الأسعار كالآتي: البنزين 95 أوكتان 679000 ليرة. البنزين 98 اوكتان 695000 ليرة. المازوت 827000 ليرة. الغاز 387000 ليرة.