New Page 1

انقضت أشهرٌ أربعة على تولّي القاضي فادي صوّان دور المحقق العدلي في تفجير المرفأ. لم يُقدّم إضافةً جديدة على التحقيق الذي أُجري في وسائل الإعلام. يسير على هدي الإعلام في اتّهاماته. يحاول ما استطاع إرضاء الرأي العام. ورغم أنّه لم يكشف جديداً في التحقيقات، إلا أنّ صوّان قرّر أن يرفع سقف الادّعاء ليحصد تصفيقاً أكبر لحماية نفسه من الهجوم على أدائه المهزوز، ولو كان ذلك على حساب المظلومين من الضعفاء الذين لا سند سياسياً لهم. يوم


يُريد مصرف لبنان التوقّف عن دعم استيراد الدواء، والقمح، وبعض المواد الغذائية والمشتقات النفطية بحسب سعر صرف 1500 ليرة لكلّ دولار. يزعم الحاكم رياض سلامة أنّه لا يستطيع التصرّف بأكثر من 800 مليون دولار، رامياً بالمسؤولية على الحكومة لتجد الحلّ. ليس لبنان وحيداً في طرح إشكالية سياسة الدعم، علماً بأن ما هو قائم اليوم ليس دعماً. الدعم يكون، في العادة، من خزينة الدولة، لخفض الأسعار للمستهلكين. أما ما يجري حالياً، فهو الالتزام بال


أظهرت أحدث الإحصاءات العالمية، المعلنة حول جائحة (كورونا)، حتى صباح اليوم الخميس، أن عدد الوفيات جراء الفيروس، بلغ نحو مليون و576 ألف وفاة، فيما تجاوزت حصيلة المصابين أكثر من 69 مليوناً و241 ألف إصابة، تعافى منهم ما يقارب 47 مليوناً و996 ألف مريض. وتواصل جائحة (كورونا) تفشيها في 218 دولة وإقليماً ومنطقة حول العالم، وسجلت دول العالم أمس الأربعاء، زيادة ملموسة مقارنة باليوم الذي سبقه في عدد الإصابات الجديدة المكتشفة، وكذلك


كان يفترض بالمدوّر أن تشكّل منطقة استراتيجية نظراً لموقعها عند المدخل الشمالي لبيروت ولكنها بدلاً من ذلك شكّلت بجزء منها على الأقلّ (الكرنتينا) حزام بؤس آخر على خاصرة المدينة. فقد تحوّلت منطقة المدوّر منذ انتهاء الحرب تدريجياً إلى جزيرة محاصرة تقع على البحر ولكن من دون أن يكون لسكّانها أيّ ممرّ أو منفذ إليه. فشاطئ المدوّر أصبح تابعاً لمرفأ بيروت وتحوّل قسم من المنطقة إلى مساحة للتخزين تابعة للمرفأ وقسم آخر تابع للبلدية خصّصت


أراد اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية من إطلاق المرحلة الثانية من «خطة السير 2020»، أخيراً، التخفيف من «أزمة السير المزمنة»، ففجّر تنفيذها اختناقات مرورية وغضباً شعبياً وحملة على مواقع التواصل الاجتماعي، ضد خطة «تحتاج الى شوارع واسعة ومستديرات كبيرة»، و«من المؤكد أن واضعيها لا يعرفون الضاحية». المرحلة الثانية من الخطة التي أعدّتها شركة «خطيب وعلمي»، تشمل خط الغبيري - حارة حريك - برج البراجنة، والطرقات الفرعية بين خطّي الحارة ش


دولار الـ 1515 يتلاشى. كان استيراد المواد الأساسية من بين الأمور القليلة التي تعتمد هذا السعر. لكن حتى هذه لن تجد طريقها إلى الاستمرار، مع بداية العمل جدياً على الحدّ من الدعم، بحجة نفاد الاحتياطي. رياض سلامة ليس همّه الاحتياطي، بعدما رمى كل موبقاته، التي أهدرت الدولارات، على الدعم. ولأنه لم يعد بإمكانه الاستمرار في هدر المزيد، صار همّه تخفيض الاستيراد تمهيداً لتخفيض العجز في ميزان المدفوعات. وذلك لا يتحقق إلا من خلال تحميل


بدأ الأمن العام تحقيقًا منذ نحو أسبوعين في عملية اختلاسٍ يُشتبه بتورط عناصر وضباط فيها، فأوقف رتيبين مشتبه في تورطهما في اختلاس رسوم جوازات السفر وسمات الإقامة. وعلمت «الأخبار» أنّ أحد المشتبه فيها يعمل في دائرة «العرب والأجانب» والآخر في شعبة «العلاقات العامة». أمّا حجم المبالغ المختلسة فلم يحدّد بعد، إلّا أنّ هناك تقديرًا بأنّها ربما تصل إلى مليارات الليرات، علماً بأنّ التحقيق يتركز لتحديد الثغرات التي سمحت بذلك. ويجري ال


اعلن الرئيس الإقليمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم فرع اليابان Wlcu – Japan الدكتور عماد عجمي ان "الصليب الأحمر اللبناني تسلم سيارة اسعاف مجهزة تبرعت بها مؤسسة Npo Koma اليابانية كمساهمة انسانية بعد كارثة تفجير مرفأ بيروت". وقد اشرف رئيس الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة على عملية تسلّم سيارة الإسعاف الكاملة التجهيز. واشار الدكتور عجمي الى "ان السيدة Keiko Koma رئيسة مؤسسة Npo Koma الإنسانية قدّمت هذا التبرع الذي


توفي أكثر من 1.5 مليون بسبب كوفيد-19 مع تسجيل حالة وفاة واحدة كل تسع ثوان في المتوسط الأسبوعي بينما من المقرر أن تبدأ في كانون الأول حملات تطعيم في عدد قليل من الدول المتقدمة، بحسب رويترز. ووفقا لوكالة رويترز، فقد جرى تسجيل نصف مليون وفاة في الشهرين الماضيين فقط، مما يشير إلى استمرار شدة الوباء. وأصيب ما يقرب من 65 مليونا على مستوى العالم بالمرض وتكافح الولايات المتحدة، أشد الدول تضررا منه، موجة إصابات ثالثة في الوقت ال


هاتفك اخرس. له وحده الحق بالحديث، فاذا صمت توجب على الجميع أن يصمتوا. تصور أن يولد الانسان وفي فمه كلمة “نعم” يظل يرددها حتى يموت. انه الاذلال بالذات. غالبا ما يقول الانسان “لا” ليتبعها بالتوكيد على الايجاب في الجواب: “لا اله الا الله”. انطق! تكلم! قل أي شيء! انطلق بالشهادتين! ترنم بلحن الخلود. غنِ. احبك أن تغني، صوتك ليس جميلا كمطرب، لكنه ينشيني، يذكرني بندب العرائس ملكات الخيول. الندب ذروة الطرب. كلما سُمع صدى صوت إط


أعلن المدير العام لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، أنّ "عدد الناس الّذين يواجهون ثاني أعلى مستوى لانعدام الأمن الغذائي في اليمن سيزيد من 3,6 مليون شخص، ليصل إلى 5 مليون شخص في النصف الأوّل من عام 2021". وأكّد في بيان، أنّ "الأرقام المقلقة يجب أن تكون بمثابة نداء استيقاظ للعالم"، مشيرًا إلى أنّ "اليمن على شفير المجاعة مجدّدًا وعلينا ألّا ندير ظهورنا لملايين العائلات الّتي هي بأمسّ الحاجة إلى المسا


كشفت دراسة جديدة أن "كوفيد-19" قد يعمق الاكتئاب والقلق واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) بين النساء الحوامل وبعد الولادة. وأجرى الباحثون من مستشفى بريغهام ، خلال الدراسة التي نُشرت في مجلة Psychiatry Review، مسحا للنساء الحوامل وأولئك اللائي ولدن حديثا، ووجدوا أن معدلات الاكتئاب والقلق العام واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، تفاقمت بسبب الحزن والمخاوف الصحية المتعلقة بـ"كوفيد-19". وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة، سيندي ليو، ا


مر لبنان منذ بداية العام 2020 بسلسلة من الإنهيارات، أولهم إنهياراً إقتصادياً مع إفلاس المصارف وحجز ودائع الناس، وثانيهم إنهياراً إجتماعياً مع إفقار الناس نتيجة تدهور سعر الصرف والتضخم الذي واكبه، وثالثاً إنهياراً صحياً مع جائحة كورونا، أخيراً وليس آخراً إنفجار بيروت الذي قضى على أحياء برمتها وأظهر اهمال المسؤولين وعدم مبالاتهم بحياة مئات العائلات ومقتنياتهم وأحيائهم. و”إئتلاف السكن” الذي يعمل لضمان حق متساو في السكن لكل ا


تتصاعد الضغوط الأميركية على لبنان، وهي لم تعد تقتصر على المقاومة أو حلفائها، بل أصبحت «داخل البيت» الأميركي. فبدت لافتة أمس تهديدات أميركية لمصرف لبنان - لا لحاكمه رياض سلامة المحمي من واشنطن - عبر صحيفة «وول ستريت جورنال». العقوبات - إن فرضتها الولايات المتحدة - ليست عقوبات على المصرف المركزي، بل إعلان حربٍ على لبنان بنيّة تدمير اقتصاده الهش أصلاً. فمعاقبة المصرف المركزي تعني عزل لبنان نهائياً عن النظام المالي العالمي يم


بين 18 و25 تشرين الأول الماضي، استنفرت المقاومة الإسلامية جميع وحداتها في مختلف مناطق انتشارها، داخل لبنان وخارجه. عدد هائل من المقاومين، من القوات النظامية أو قوات التعبئة، التحقوا بنقاط عملهم المقرّرة. وحدات الرصد كثّفت من عملها، وتمّ نشر الوحدات القتالية حيث يفترض أن تؤدي دوراً مركزياً، بينما كانت الوحدات الاستراتيجية تقوم بالتموضع العملياتيّ الذي يجعلها في حالة الخدمة المباشرة متى صدرت الأوامر. ودخل الباقون، من العاملين