New Page 1

كلّما تبرّأ رياض سلامة من المسؤوليّة اشتدّ الخناق حوله أكثر. لكنّه لا ييأس. وأمام كل الدعاوى المرفوعة ضده، والتي تضرّ بسمعة المصرف المركزي كما بسمعة لبنان، لا يزال يتمسّك بمنصبه، غير آبهٍ بما يشكّله ذلك من عواقب على البلد. لكن سلامة ليس وحده المنفصل عن الواقع. كما حلفاؤه السياسيون، كذلك حلفاؤه الماليون. جمعية المصارف، بمقدار تورطها، بمقدار ما تسعى إلى تبرئة نفسها من أيّ مسؤولية. بيان طويل دبّجته للوصول إلى هذا الهدف، لكنها ل


في العلن، هي مساع للتوفيق بين اللبنانيين علّهم يضعون خلافاتهم جانباً ويذهبون إلى تأليف الحكومة، لكن في الواقع، لم يكن التحرك المصري سوى تأكيد إضافي لتبنّي مصر، ومن خلفها فرنسا، وجهة النظر الأميركية والسعودية، التي يعبّر عنها داخلياً سعد الحريري، واتهام جبران باسيل بالتعطيل. ذلك دور لا يمكن أن يكون توفيقياً، ولا يمكن أن ينتج حكومة. إذا كان باسيل معرقلاً فعلاً، فبالمستوى نفسه على الأقل يعرقل الحريري. يكفي أنه يريد لنفسه ما لا


انتهت زيارة المفوض العام لـ"​الاونروا​" ​فيليب لازاريني​ الى ​لبنان​ بوعود قطعها بالسعي الجدي لتأمين الاموال الضرورية لتوفير استمرار الخدمات وسد العجز في الموازنة كما فعل اسلافه من قبل، غير ان اللاجئين الفلسطينيين شعروا للمرة الاولى بالرضى عنها، رغم احتجاجاتهم المتواصلة ومطالبهم الملحة بزيادة تقديمات الوكالة بمختلف اشكالها، في ظل ظروف استثنائية مع تفشي جائحة "كورونا" وتفاقم الازمة الاقتصاد


يحتفل العالم في الرابع من نيسان باليوم العالمي للتوعية من خطر الألغام. هذا الموعد حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثامن من كانون الأول من عام 2005، كيوم دولي للتوعية من مخاطر الألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام. لكن لبنان لا يحتاج لمن يذكره بالألغام والمتفجرات والذخائر. في كثير من البلدات الجنوبية، ترتفع صور لشهداء سقطوا ضحية انفجار الألغام والقنابل العنقودية. مخلفات الحرب الأهلية والإعتداءات الإسرائيلية


عقد مجلس النواب جلسة تشريعية في 29/3/2020 وعلى جدول أعمالها اقتراح قانون إعطاء مؤسسة كهرباء لبنان سلفة خزينة لعام 2021 واقتراح قانون استعادة الأموال العامة المنهوبة وقد تم تصديق كليهما. كما تم طرح ثلاثة بنود من خارج جدول الأعمال، صُدّق واحد منها وهو مشروع القانون بالموافقة على إبرام معاهدة تعاون بين وزارة الصحة والبيئة في العراق ووزارة الصحة العامة في لبنان في المجال الصحي. بالمقابل، سحب بند اقتراح تمديد المهل وأحيل اقتراح ق


لم تعد كلمة «بكرا بتفرج» كافية لتظهر المرأة وقوفها إلى جانب زوجها في هذه الضائقة المالية. «الشغل صار قليل والمصروف كبير». لذا ابتكرت ربّات المنازل مصادر رزق يمارسنها من منازلهنّ للمشاركة في الدخل وتخفيف «الحِمل» عن رب المنزل ضمن معادلة «الحاجة أمّ الاختراع». منذ أشهر، حوّلت أمّ علي (30 عاماً) بيتها إلى حضانة أطفال لتساعد زوجها في المصروف. الأخير موظف استقبال في مطعم. «نصف الراتب الذي يتقاضاه الزوج لم يعد يكفي». تعتني أمّ


أسوأ ما في الأزمات أن يعتادها الناس. هذا، تماماً، ما يحصل اليوم مع أزمة قطاع الأدوية ومع تأقلم الناس مع غياب أصناف لا بدائل لها في بعض الأحيان. مع بداية الأزمة والمباشرة بآلية الدعم عبر مصرف لبنان، لم يكن الانقطاع يشلّ، خصوصاً في ظل وجود بدائل أو في ظل مخزون كان آنذاك يكفي أشهراً. لكن، مع تمدد الأزمة والاستنسابية التي مارسها «المركزي» في ملفات الدعم، بدأ شبح الانقطاع يكبر، ولم يعد الدواء «الأصيل» وحده الذي يختفي من على رفوف


أعلن تحالف "أوبك بلس" للدول المنتجة للنفط، أنه اتفق على زيادة إنتاج الخام اعتبارا من أيار المقبل. وعقب اجتماع وزاري عقد عبر الإنترنت، لفت التحالف إلى أن "المشاركين في الاجتماع أقروا تعديل مستويات الإنتاج بالنسبة لأيار وحزيران وتموز 2021، على أن لا يبلغ قدر كل زيادة أكثر من 0,5 مليون برميل في اليوم".


أعلنت شركة "فايزر" الأميركية، اليوم الخميس، أن لقاحها المضاد لفيروس كورونا فعال حتى بعد ستة أشهر من الحصول عليه. تابعوا تطبيق "عرب 48"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات وكشفت الشركة، وشريكتها الألمانية "بيونتك"، عن هذه النتائج المحدثة اليوم، عقب دراستهما لأكثر من 44 ألف متطوع. وقالت الشركتان إن اللقاح كان فعالاً بنسبة 91% ضد الأعراض المصاحبة للفيروس، وكان أكثر حماية في الوقاية من الأعراض الشديدة. وأظه


قام الخبير العسكري في الجيش اللبناني، بتفجير القنبلة التي تم العثور عليها، صباح اليوم، في محلّة طريق مشروع القبة، بإتجاه التكية المولوية في طرابلس، وجرى تفجيرها في المكان الذي وجدت فيه بعدما تعذّر نقلها إلى مكان آخر. وكانت وحدات الجيش، قد قطعت جميع الطرق التي تربط منطقة القبة بمنطقة أبي سمراء، وحوّلت السير باتجاه طرقات فرعية شهدت ازدحاماً. تجدر الإشارة، إلى أن المنطقة المذكورة، كانت تشهد يومياً، وخلال ساعات الليل بشكل خاص،


نهار الاثنين 8 آذار 2021 كان منعطفاً في حياة اللاجئ السوري من بلدة دير الزور إلى لبنان بدر الحسين الذي يعمل في شركة “سيتي بلو” لجمع النفايات. فعند الساعة الثانية والنصف من ظهر ذلك اليوم كان بدر يكنّس الشارع على طريق المطار – مفرق الأوزاعي حيث تقام على بعد 200 متر وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة وتردّي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في لبنان. وبينما كان بدر منهمك في عمله مرّت سيارة سوداء اللون وتوقّفت عل


ليس صعباً تفسير عبارة «حكي تركي» في ردّ الرئيس نبيه برّي على الرئيس حسان دياب. إمّا ما قاله رئيس الحكومة المستقيلة عن تصريف أعمالها هو لزوم ما لا يلزم، وإمّا قيل كي لا يُفهم أبداً في الساعات الثماني والاربعين التالية لفشل الاجتماع الثامن عشر بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري في 22 آذار، وأدخلهما في قطيعة جديدة ممدِّدة تعثر تأليف الحكومة الى أمد غير معلوم، سارع رئيس الحكومة المستقيلة حسان دياب في 24 آ


أسهم وصول الباخرة «ريمار»، صباح اليوم، إلى مرفأ طرابلس، آتية من مرفأ تاشوجو التركي ومحمّلة بمادة الأوكسيجين، في وضع حد للمخاوف التي ساورت المستشفيات من النقص الحاصل فيها. علماً أن الباخرة المملوكة من شركة خاصة، وتستورد الأوكسيجين وتبيعه للمستشفيات، تأخرت في الوصول قرابة 48 ساعة، بسبب سوء الأحوال الجوية. وأوضح مدير مرفأ طرابلس، أحمد تامر، أن الباخرة «ريمار»، «تحمل على متنها ست شاحنات أوكسيجين، حمولة كل شاحنة 22.5 طناً، وأن ب


منذ انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020، ثمّة استنفار للتخلّص من كل المواد الكيميائية الخطرة المخزّنة في المرافق العامة، وبعضها يعود الى ما قبل 70 عاماً. وبعد المستوعبات الـ 52 في مرفأ بيروت، كان الدور أمس في منشآت النفط في طرابلس والزهراني. ما هو مشترك في الحالات جميعها أن شركة «كومبي ليفت» الألمانية باتت المقاول الأول في الجمهورية ويُنصح بـ«آدميّتها». ليس ذلك فحسب، بل تعمد الشركة الى فرض شروطها وثمن أتعابها (بالدولار الطازج طبع


يشكو نزلاء سجن رومية المركزي من قرار إدارة السجن بمنع الأهالي من إدخال الطعام لأبنائهم. بات «رومية» السجن الوحيد في لبنان الذي يُحرَم سجناؤه من هذا الحق. ويضع هذا القرار السجين أمام خيارَين: الأول تحمّل رداءة طعام السجن المعروف بـ«الأروانة»، والذي وإن رضي السجناء بتحمله، فإنّ الكمية التي تُقدّم منه ضئيلة؛ أو الوقوع تحت رحمة أسعار حانوت السجن المركزي التي تفوق الأسعار الموجودة في معظم السوبرماركات في لبنان. فضلاً عن أن أسعار