New Page 1

مرة جديدة تُثبِت سوريا أنها المتنفّس الأول للبنان، وهي البوابة الوحيدة التي تُفتح في وجهه وقت الضيق. رغم ما تعانيه سوريا من كارثة في مواجهة وباء كورونا، لم تتأخر في مدّ يد العون لجارتها التي كادَ «الأوكسيجين» ينقطِع عنها أمس. مع ذلِك نجِد في الداخل من يفضّل قتل الناس على هذه المساعدة... نكاية لا أكثر على الرغم من كل الحصار التي تتعرّض له سوريا بفعل قانون العقوبات عليها، وفي ظل تآمر جزء من اللبنانيين ضدها ومقاطعتهم لها، أث


استكملت محكمة التمييز العسكرية أمس الثلاثاء بتاريخ 23 آذار 2021 استجواب المدعى عليه في تهمة تلفيق تهمة العمالة للمسرحي زياد عيتاني، المقرصن إيلي غبش، ليقدم إفادة معدّلة تنطوي على سيناريو جديد يردع عن المدعى عليها الرئيسة السابقة لمكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية المقدم سوزان الحاج مسؤولية التحريض على عيتاني. وتجدر الإشارة إلى أنّ محكمة التمييز تعيد المحاكمة بعدما كانت نقضت حكم المحكمة العسكرية الدائمة الصادر في أيار 2019 بناء


ما أكثر اعدائك أيها المواطن. لا يُصَّدق أن هؤلاء كلهم، ضدك. الطائفيون معسكر كامل بكل اسلحته الشنيعة. قادتهم متحدون ضدك، ومختلفون في ما بينهم على ما هو لك، بل على ما هو أنت… إنهم يشبهون ثكنة مختصة بمطاردة كل من يظن أن باستطاعته أن ينتمي إلى الوطن… الانتماءات مصادرة، الانتماء الوحيد المعترف به، هو الانتماء إلى الطائفة، ولو كان المنتمي كافراً وزنديقاً ومحتالاً وقاتلاً. ما أكثر أعداء العلمانيين. البلد ثكنة مدججة بجماهير مسعور


سفير دولة فلسطين السابق في كندا ، نبيل معروف ، دبلوماسي فلسطيني بارز بعد سنوات طويلة من العمل ، عمل مديرا لإدارة القدس وفلسطين ، وأمينا عاما مساعدا لشؤون القدس وفلسطين في منظمة المؤتمر الاسلامي ، ثم سفيرا لفلسطين في إسبانيا، ثم في تركيا ، ثم سفيرا في كندا، ولعب دورا ملحوظا في العواصم والمحافل والمؤتمرات الدولية وخلال مؤتمر مدريد. "القدس العربي" التقت الدبلوماسي الفلسطيني السفير نبيل معروف وأجرت معه هذا الحوار: + ما هي إ


شاركت في مسيرات صيدا ،صور، حاصبيا، واخيرا مسيرة النبطية. مسيرات سلمية راقية تجمع الغضب والفقر والامل والعزيمة. ناشطات وناشطين من مختلف الاعمار والطوائف .المسنون منهم بقسم مهم منهم لهم تاريخهم النضالي على مختلف الصعد. والذين في مقتبل العمر يجمعون الغضب من الواقع والامل في تغييره. لم أجد بين الحضور اتباع سفارات، بل شاهدتهم وهم يجمعون من بعضهم بعض الليرات لتغطية أجور الانتقال من أماكن سكنهم إلى أمكنة التجمع. بعضهم لا يملك ثمن


رمزي هو وضع الليرة، إنها نحن، إنها الدولة والحكم والحكومة والمؤسسات. ما يصيبها من تدهور واضمحلال وانعدام قيمة هو تجسيم لما يصيبنا نحن بالذات. إنها صورتنا وعنوان حالتنا وملامح مستقبلنا البائس. وسياسي إلى أقصى حد هو وضع الليرة، أما المعطيات الاقتصادية فتأتي في الدرجة الثانية أو حتى العاشرة. ولأنه شأن سياسي فقد سمحنا لأنفسنا أن نتحدث فيه متجاوزين الاختصاص، خصوصاً وإن أخواتنا الاقتصاديين هم الأعرق في علم السياسة! ….


القدس العربي - حاوره عبد معروف اندلعت المظاهرات والاحتجاجات الشعبية في لبنان مجددا، وعمت المناطق اللبنانية أعمال عنف وإقفال الطرقات، وصدامات مع القوى الأمنية ، رفضا للانهيار الاقتصادي واستمرار الأزمة السياسية وعدم القدرة على تشكيل حكومة جديدة بالتزامن مع ارتفاع خطير بأعداد المصابين بفيروس "كورونا" والارباك الذي تعيشه الحكومة اللبنانية في مواجهة الوباء . ويعتبر التنظيم الشعبي الناصري ، واحدا من أبرز المشاركين والداعين


وجّهت النيابة في طوكيو تهمة رسمية لأميركيَين بمساعدة رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن على الفرار عام 2019 إلى لبنان من اليابان، حيث كان ملاحقاً بقضايا مالية. وذكرت، في بيان، أن الأميركيين هما مايكل تايلور العسكري السابق في القوات الأميركية الخاصة، ونجله بيتر. ويشتبه بأنهما، إلى جانب شخص لا يزال هارباً، رتّبا عملية الفرار، التي أثارت صدمة وحفيظة السلطات اليابانية. وبينما يعيش غصن حالياً في لبنان، الذي لا تربطه اتفاقية


أزمةُ لبنان تتفاقم وتتمدّد وتستولد انفجارات وانهيارات وتعقيدات على جميع المستويات . آخر مواليدها إستعصاء تأليف حكومة جديدة بعد استقالة حكومة حسان دياب منذ ثمانية أشهر. اللبنانيون يأملون اليوم خيراً من عودة التواصل بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلّف تأليف الحكومة الجديدة سعد الحريري. ثمة مؤشراتٌ قليلة الى قرب التفاهم بين الرئيسين على تركيبة الحكومة العتيدة. لكن ما من دليل الى قرب انتهاء الازمة المستعصية. لما


آن الأوان لتغيير الإسطوانة. وقد تطوّر العالم من أَعْلَمِهِ إلى أسْفَلِهِ. العالم إنتقل من الإسطوانة على أحجامها وسرعاتها المختلفة إلى الشرائط الملفوفة والمُعلّبة إلى مصغّرات لوحات الحافظات إلى شرائح لم تَعُد تحتاج للشرح إلى الكلام والسجال والتكرار عبر الأثير إلى... قريبًا جدًّا، التواصل بالومى، ونحن؟ نحن ما زلنا نعيد هذه الإسطوانة ولا نغيّرها ! كفّوا عن التنظير "الإستراتيجي" بالقول: "الحرب لم تحقّق أهدافها". الحرب هي نف


بالأمس، بدا الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله مُثقلاً بالمخاوف الجدّية من التفلت الأمني والفوضى، فكان خطابه إستثنائياً بكل معنى الكلمة. من تابع خطاب السيد حسن نصرالله على مدى تسعين دقيقة، إستنتج أن حزب الله يمتلك من المعلومات ما يجعل أمينه العام يذهب إلى التحذير من أمر ما يحضّر للبنان. مع هذا التصاعد الجنوني للدولار والتضخم المخيف، هل تكون التتمة بإنفجار إجتماعي كبير؟ إغتيالات؟ إشتباكات مسلحة هنا وهناك (نموذج حادث


صحيح أنّ القانون 191 (الصادر عام 2020، والرامي إلى تعزيز حقوق الموقوفين، وأولها خفض إمكانية التعذيب) دخل حيّز التنفيذ في تشرين الأوّل الماضي، إلّا أنّ ما يجري في مراكز التحقيق يشي بعكس ذلك. ما حصل مع موقوفي احتجاجات طرابلس الأخيرة، وفي غالبيّة المخافر، يؤكّد أنّ الأجهزة الأمنيّة تتهرّب من تطبيق القانون. وأكثر من ذلك، يتفاخر بعض قضاة النيابة العامة بعدم تطبيقه ويطلبون من زملائهم أن يحذوا حذوهم. يراهن هؤلاء على إمكان إعادة طرح


لقاء الرئيس ميشال عون مع الرئيس المُكلّف سعد الحريري، أول من أمس، لا يزال يُلقي بظلاله «الإيجابية» على مشهد تأليف الحكومة، رغم أنّه لم يُثمر أي نتائج إيجابية. فبعد لقاء قصر بعبدا، تستمر المساعي التي تُبذل لتذليل العقبات المُتبقية، قبل لقاء عون ــــ الحريري المُرتقب يوم الاثنين. مساعٍ عدّة أطلقتها أكثر من جهة سياسية وأمنية، في محاولةٍ منها لإنهاء هذا الملفّ الذي بات يترك تأثيرات عميقة على الوضع في البلد. ثمة دور يقوم به حزب ا


في ظل اقتصاد مشلول لا يولّد إلا البطالة والهجرة، أصبحت تجارة «الخردة» قطاعاً حيوياً تعتاش منه آلاف العائلات. بدل الشركات والمصانع والمصارف، باتت «المزابل» والمفارز و«بُوَر الخردة» أدوات «الإنتاج» الجديدة في بلد يبحث شعبه عن «الرزقة» بين أكوام النفايات «نحاس، حديد، ألومنيوم، بطاريات...»، نداء يصدح به شبان متجوّلون سيراً أو في سيارات «بيك أب» أو عربات «توك توك»، في شوارع المدن والبلدات، ويصل صداه إلى... اليابان. أكوام من كل


في 31 آذار الجاري، ينتهي العمل بالتعميم الذي يسمح لأصحاب حسابات «الدولار» بسحب أموالهم بحسب سعر صرف 3900 ليرة لكلّ دولار. ملفّ سيتحوّل في الأيام القليلة المُتبقية إلى أداة «ابتزاز» بين حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة من جهة، والقوى السياسية من جهة أخرى، إلى حين يُعلن سلامة قراره الذي من المُفترض أن يُقرّ تمديد مهلة التعميم تحوّلت «المنصّة الإلكترونية لعمليات الصرافة» (حُدّد سعر الدولار فيها بـ 3900 ليرة/ الدولار)، في الأيام ا