New Page 1

أنظر إلى نفسك في المرآة، أنت اليوم قوي تعرف قيمة نفسك وتعلّم أنك مهما أحببت شخصًا عليك ألا تحبه أكثر من نفسك، ومهما بذلت من تضحيات لا تضحي بشيء يجعلك تخجل من نفسك في المستقبل فلا أحد يستحق أن تشعر بسوء بسببه. جميعنا نخطىء ولكننا بدل أن نبحث عن الحلول نبحث عن المزيد من الأخطاء لنعاير بها أنفسنا أو غيرنا، في الدرجة الأولى عليك أن تسامح نفسك وليس أن تبرر لأحد، وفي الدرجة الثانية عليك أن تتحمل نتيجة خياراتك. الاعتذار عن تغ


بغداد | في ظلّ الحديث عن احتمال إقدام الإدارة الأميركية الراحلة، برئاسة دونالد ترامب، على اتخاذ خطوات غير محسوبة في المنطقة، بدا لافتاً ما نُقل عن وزير الدفاع المُعيّن بالوكالة من قِبَل ترامب، كريستوفر ميلر، من أنه عازم على تسريع سحب جنوده من أفغانستان والشرق الأوسط، ليعيد طرح تساؤلات حول ما إذا كانت قوات الاحتلال الأميركي ستنسحب من العراق قبل نهاية 2020؟ (راجع «الأخبار»، عدد 4009). مصادر عراقية حكومية أكدت، في حديثها إلى «


تغييرات كبيرة طالت وزارة الدفاع الأميركية في أعقاب هزيمة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية، إلى درجةِ أن البعض صار يحكي عن انقلاب خُطِّط له، على مدى أشهر، لإطاحة بعض قيادات «البنتاغون»، إفساحاً في المجال أمام سيطرة الرئيس الأميركي على المؤسّسة العسكرية، للمبادرة في توجيه بعض السياسات قبل انتهاء وقته في البيت الأبيض. تساوقت التغييرات مع تعيينات مسؤولين مولين لترامب في مناصب رفيعة في الوزارة، وتَجدُّد الحديث عن عزم الإدارة ا


صدر حديثا عن دار التقدم العربي للصحافة والنشر- بيروت، الفرات للنشر والتوزيع والدار الوطنية الجديدة – دمشق، ، كتاب (جيل العودة .. الحلم والأمل) للناشط والكاتب الفلسطيني يوسف أحمد ، سكرتير عام إتحاد الشباب الديمقراطي"أشد" الكتاب الذي قدم له الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، نايف حواتمة ، اعتبر من أبرز الكتب التي تناولت قضايا الشباب الفلسطيني ومسيرتهم النضالية وهمومهم ومشكلاتهم والتحديات التي يواجهونها ، لافتا


قصصٌ مختلفة كنت أسمعُها من أشخاص مختلفين، سبق أن صادفتهم في طريقي إلى عملي. صحيح أنّ القصص كانت مختلفة، لكنّ محور الحديث واحد "فيروس كورونا". وفي كلّ مرّة، كنتُ أتقصّد أن لا أجاوب عن أي سؤال يخصّ هذا الفيروس، لعدم اقتناعي به، وعدم اعترافي بوجوده ومدى خطورته، رغم اطلاعي وثقافتي الواسعة عنه. توالت الأيّام، وعدّاد "كورونا" بدأ يتزايد بسرعة، صار الخوف يتسلل إلى داخلي رغم انكاري الدائم لخطورة هذا الفيروس. ذات صباحٍ، قررت البقاء


هذه الحلقة من برنامج #شبّاك_المواطن# ناقشت وضع المستشفيات الحكومية في ظل جائحة كورونا والاستراتيجية الانقاذية المطلوبة مع عضو نقابة موظفي المستشفيات الحكومية في لبنان ورئيس لجنة متابعة موظفي مستشفى صيدا الحكومي خليل كاعين في الاستوديو ونقيب مستشفيات لبنان طرابلس سليم ابي صالح ومؤسس مستشفى دار الأمل الجامعي د. رَكان علام ومدير التمريض في مستشفى حاصبيا الحكومي وعضو الهيئة التأسيسية في نقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان ع


انتخب الحزب الديموقراطي الشعبي قيادة جديدة خلفت قيادة واكبته منذ عقود. في ظل حالة الركود الذي تشهده الأحزاب اليسارية والوطنية الثورية، عقد الحزب مؤتمراً حزبياً شهد مراجعة سياسية شاملة بهدف "تجديد آليات العمل النضالي لبناء يسار ثوري" كما جاء في توصيات المؤتمر. الحزب الذي شارك بانطلاقة انتفاضة "١٧ تشرين" قبل أن يعيد النظر في الآليات والنتائج، انتخب هيئة قيادية جديدة من ثلاثة عشر رفيقاً ورفيقة. وتميزت بالمواءمة بين


«200 ألف متر مربع... ثورة في القدس الشرقية... عشرة آلاف فرصة عمل.. من وادي الجوز إلى وادي سيليكون». عشرات العناوين المماثلة تتصدّر المشهد في القدس المحتلة منذ طرح بلدية الاحتلال واحداً من أضخم المشاريع الاستيطانية الصناعية - التجارية، التي تُهدّد بالقضاء على معالم الأحياء العربية في القدس، وحرمان مئات المقدسيين أرزاقهم. فما حقيقة هذا المشروع؟ وإلى أين وصلت أذرع الأخطبوط الإماراتي في شأن الاستثمار فيه؟ قبل خمسة شهور، أطلقت


مُهلة شهر تقريباً، منحها مصرف لبنان للمصارف اللبنانية حتى تُعدّ «الخطوط العريضة» لخطّتها المستقبلية، تمهيداً لإعادة هيكلة القطاع. ثلاثة مصارف فقط التزمت بالمهلة القانونية، في حين أنّ البقية طلبت تمديداً. مصرف لبنان «انصاع» مُجدّداً لها، وسيُمدّد المهلة حتى نهاية العام 5 تشرين الثاني، كان الموعد النهائي لتتقدّم المصارف بخارطة الطريق «للتقيّد بالمتطلبات الرأسمالية وبالأنظمة المفروضة من مصرف لبنان». انتهت المُهلة، ولم تتسلّم


لا تزال أبواب الحكومة العتيدة موصدة بالأقفال، فيما بدا واضحاً أن مساعي التأليف لم تُبارِح دائرة التعقيدات حتى الآن، رغم تأكيد الرئيس سعد الحريري أن الحكومة ستبصر النور قريباً. تمضي المشاورات في مرحلة «التفاوض السلبي»، محكومة بمعادلة «انتظار اتفاق الأضداد»، أي الحريري ورئيس تكتّل «لبنان القوي» النائب جبران باسيل، في لحظة باتَ من الصعب فيها الفصل بين التطورات الداخلية والخارجية. وإلى جانب الحريري، يصرّ بعض السياسيين على إشاعة


تنفس المواطن العربي بارتياح مع إعلان غياب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن البيت الأبيض، وفوز جون بايدن المرشح البديل والذي كان نائباً للرئيس الأميركي السابق أوباما. الامر يعني “الشعوب” الأميركية، أولاً وأساساً، ولكن ما يمكن أن نتأمله هو ألا يُسَخر البيت الأبيض لإستدراج القادة العرب، رؤساء وملوكاً وأمراء إلى واشنطن لكي يجعلهم يوقعون على صكوك الخيانة عبر الصلح مع العدو الإسرائيلي. طبعاً، الأصل في هذا الإفتراض يعود إلى ضع


من يتابع أداء السلطة منذ عام حتى اليوم، لا يمكن أن يرى إلا راحة البال. سلوك الممسكين بالقرار يوحي بأن الأزمة التي تنهش البلد ليست موجودة إلا في أذهان الحاقدين على النظام الاقتصادي الحر. لكن الواقع مختلف. الانهيار يتعمّق أكثر، والخيارات تضيق أكثر. فيما لا تملك الحكومة سوى انتظار الخلاص على يد صندوق النقد الدولي. ولذلك، فإن الخسارة التي لحقت بالبلد من جرّاء عدم الإقدام على أي إجراء، كان ممكناً، للحدّ من الانهيار أو تخفيف وطأته


اليوم تنقضي ثلاثة أشهر على استقالة حكومة الرئيس حسان دياب، فيما لا آمال بتأليف وشيك لحكومة الرئيس سعد الحريري. عوض أن تستعجله ـ كما راهن البعض ـ أتت العقوبات على النائب جبران باسيل لإدخال التأليف في كهف الانتظار في المدة الفاصلة ما بين استقالة حكومة الرئيس حسان دياب في 10 آب واليوم، أهدر الرئيس المكلف السلف مصطفى أديب 27 يوماً، والرئيس المكلف الخلف 19 يوماً حتى الآن، بينهما 47 يوماً ريثما يعيّن موعد الاستشارات النيابية ال


الصُهرَين خلصنا من الصهرين صهر ترامب وصهر عون، صهر الاول راح معو بعد ما سقّطوا الاميركان بالانتخابات، وصهر التاني رح يروح معو بعد ما سقّطوا زعماء الاميركان بالعقوبات. الاول كان مستشار عند عمو والتاني كانوا يستشيروا قبل ما يحكوا مع عمو. الصهر الاول ساعد عمو تيركّب اسرائيل على ضهر الفلسطينيي ويخللي عمو يرجع يجي رئيس، والصهر التاني ساعد عمو تيركّب إيران على ضهر اللبنانيي ويجي هوي رئيس. الصهر ال


تستعدّ أميركا للتكيُّف مع وقائع جديدة في عام 2021، إذا سارت الأمور على ما يرام، وقُدِّر لجو بايدن أن يتبوّأ منصب الرئيس، ويعود بالولايات المتحدة إلى عهدٍ سبق، بعدما كبّدتها سياسات سلفِه ندوباً سيداويها بحضنٍ جماعي يعيد ترتيب الانقسامات ضمن قواعد وأطر مُشبعة بالصوابية السياسية. قواعد بيّنت، بعد مضيّ كلّ هذا الوقت، عدم نجاعتها، ولا سيّما حين انفجرت - أكثر من مرّة - في وجه مؤسّسة أهملت، على مدى عقود، بل قرون، واقعاً معقّداً: ال