الحرس الوطني سيبقى حاضراً حول «الكابيتول» :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الحرس الوطني سيبقى حاضراً حول «الكابيتول»

وكالات
10-03-2021
وافقت وزارة الدفاع الأميركية، أمس، على طلب إبقاء نحو 2300 جندي من الحرس الوطني في واشنطن، للمساعدة في حماية مبنى الكونغرس، لمدة شهرين آخرين. ويمثّل هذا العدد نحو نصف قوات الحرس الوطني، البالغ قوامها 5200، والتي تتولّى، حالياً، حراسة مبنى «الكابيتول».
وعلى أثر هذه الموافقة، أعلنت وزارة الدفاع، في بيان، أنّه «تمّ اتخاذ هذا القرار بعد مراجعة شاملة للطلب، وبعد دراسة دقيقة لتأثيره المحتمل على الجاهزية». وأضافت أنّ خلال الشهرين المقبلين، ستعمل الوزارة مع شرطة «الكابيتول»، التي تقدّمت بالطلب، لتقليل وجود القوات «بحسب ما تسمح الظروف».
وفي سياق متصل، نشر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي، في اليوم عينه، لقطات جديدة لرجل يشتبه بأنه زرع قنابل يدوية الصنع في واشنطن في الخامس من كانون الثاني، أي عشية اقتحام الكونغرس، وذلك على أمل جمع معلومات تفضي إلى التعرّف عليه. وهذه ليست المرة الأولى التي تنشّ فيه لقطات للمشتبه به، إذ سبق لمكتب التحقيقات الفدرالي أن نشر صوراً له، بيّنت تحديداً الحذاء الرياضي الذي كان ينتعله، وعرض مكافأة قدرها، مئة ألف دولار، لمن يدلي بمعلومات تقود إلى توقيفه.


New Page 1