فايزر": اللقاح ساري المفعول حتى 6 أشهر بعد تلقيه :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


فايزر": اللقاح ساري المفعول حتى 6 أشهر بعد تلقيه

عرب 48
01-04-2021
أعلنت شركة "فايزر" الأميركية، اليوم الخميس، أن لقاحها المضاد لفيروس كورونا فعال حتى بعد ستة أشهر من الحصول عليه.

تابعوا تطبيق "عرب 48"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وكشفت الشركة، وشريكتها الألمانية "بيونتك"، عن هذه النتائج المحدثة اليوم، عقب دراستهما لأكثر من 44 ألف متطوع.

وقالت الشركتان إن اللقاح كان فعالاً بنسبة 91% ضد الأعراض المصاحبة للفيروس، وكان أكثر حماية في الوقاية من الأعراض الشديدة.

وأظهرت الدراسة أنه من بين 927 حالة مصابة بالفيروس، تم اكتشافها حتى 13 آذار/ مارس، كان بينها 77 من الذين تلقوا اللقاح، و850 منهم كانوا تلقوا جرعات وهمية.

كما قالت الشركتان إنه لم تكن هناك مخاوف جدية تتعلق بالسلامة، ويبدو أن اللقاح يعمل أيضًا ضد السلالة الجديدة للفيروس المكتشفة في جنوب أفريقيا.

اقرأ/ي أيضًا | خلافات بشأن تزوّد إسرائيل بمخزون لقاحات كورونا

أعطت المملكة المتحدة والولايات المتحدة الضوء الأخضر لطرح لقاح "فايزر" لحالات الطوارئ أواخر العام الماضي، وفعلت الكثير من الدول الأخرى ذلك.

واللقاح مسموح به للأعمار من 16 سنة وما فوق.

وذكرت الشركتان هذا الأسبوع إن اللقاح آمن بشدة لدى الأطفال بين 12 و15 عاما، وذلك استنادًا إلى دراسة أجريت على 2,260 متطوعا أميركيا.

اقرأ/ي أيضًا | بعد إعلان "فايزر": هل تطلق الصحة الإسرائيلية حملة لتطعيم الفتية؟

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، آلبرت بورلا، في بيان: "نشير إلى الحاجة الملحة لتوسيع نطاق تفويض لقاحنا لاستخدامه في الفئات العمرية الأصغر سنا، إذ تشجعنا (على ذلك) بيانات التجارب السريرية على من هم بين 12 و15 عاما".

وبحسب البيان، فإن تلك التجارب أظهرت فعالية بنسبة 100% على الفئة المذكورة.

وأضاف بورلا أن الشركتين تخططان لإرسال النتائج إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA والجهات التنظيمية الأخرى في جميع أنحاء العالم خلال الأسابيع المقبلة، "على أمل بدء تطعيم هذه الفئة العمرية قبل بداية العام الدراسي المقبل".

بدوره، قال قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "بيونتك"، أوغور شاهين، إن النتائج الأولية تظهر أن المراهقين "يتمتعون بحماية جيدة بشكل خاص من خلال التطعيم".

وأضاف، في تصريح صحافي: "من المهم جدا تمكينهم من العودة إلى الحياة المدرسية اليومية ومقابلة الأصدقاء والعائلة مع حمايتهم وحماية أحبائهم".


New Page 1