المخيمات الفلسطينية تنتفض: نحن شركاء في الدفاع عن القدس واهلها :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


المخيمات الفلسطينية تنتفض: نحن شركاء في الدفاع عن القدس واهلها

محمد صالح - الاتجاه
26-04-2021
ما زالت المخيمات والتجمعات الفلسطينية في جنوب لبنان تشهد مسيرات شعبية ووقفات تضامنية مع انتفاضة القدس وتضامنا مع المقدسيين في انتفاضتهم الرمضانية , ورفضًا لمشاريع الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى...رافعين الاعلام الفلسطينية مطلقين هتافات تؤكد على ضرورة وحدة الفصائل والقوى لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومشاريعه التهويدية , مشددين على ضرورة مواجهة الاحتلال بكافة الطرق والوسائل.

مخيمات الشتات الفلسطيني صرخت بصوت واحد : نحن شركاء في الدفاع عن القدس, والقدس ليست وحدها، نحن معكم، معركتنا واحدة، و مصيرنا واحد.
وابناء المخيمات انتفضوا .. عبروا عن تمسكهم بحق الشعب الفلسطيني التاريخي في مدينة القدس المحتلة وكافة المدن الفلسطينية، داعين الأمة العربية والإسلامية إلى وقفة جادة تجاه اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه ضد المقدسيين والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك.
اللاجئون الفلسطينيون في لبنان مستمرون في مواقفهم الداعمة للانتفاضة الرمضانية حتى هزيمة الاحتلال. .. مؤكدين على وحدة الشعب الفلسطيني واعتزازهم بنضال أهل القدس وصمودهم وحراكهم الثوري ضد الاحتلال الإسرائيلي.

في مخيم عين الحلوة نظمت القوى الاسلامية مسيرة شعبية حاشدة، دعما لصمود أهالي القدس، وجابت ارجاء المخيم والقيت كلمات عدة، لكل من امين سر القوى الإسلامية الشيخ جمال خطاب، الذي اكد ان ما يحصل في القدس يرفع رأس الأمة عاليا. وأضاف قائلا: إن الطائفة المنصورة في القدس تعلن من جديد ان هذه الأمة ما زالت حيه برجالها وشبابها وشيوخها ونسائها حتى تعود الحقوق كاملة...
ممثل حركة حماس في لبنان احمد عبد الهادي اشار الى انه ليس بالكلام ولا بالمفاوضات ولا بالتطبيع مع العدو الصهيوني يمكن أن تسترد الحقوق، او ان تعود الأراضي او ان نعود الى فلسطين، وانما الحقوق تعود بالجهاد والمقاومة.

كلمة عصبة الأنصار الإسلامية، القاها الشيخ ابو طارق السعدي فقال في ذكرى معركة بدر نرى ان ابناء الامة الإسلامية في فلسطين يفتتحون اليوم جبهة للصراع ومعركة شرسه مع اليهود الغاصبين الذين يحتلون ارضنا ... وسيكتب الله تعالى قريباً ان شاء الله النصر للمجاهدين على اليهود الغاصبين .

....في المواقف اكد مسؤول العلاقات الوطنية والخارحية في "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان شكيب العينا أن "ما يجري في القدس باستهداف أبناء المدينة وأهلها الأصليين، هو عدوان صهيوني إرهابي تجاه الشعب الفلسطيني، وأن "توقيت هذا العدوان، يأتي في سياق الحملات الصهيونية الممنهجة لاستكمال مخطط تهويد المدينة وتهجير أهلها المقدسيين من أرضهم ومقدساتهم".
واعتبر العينا ان ما يقوم به المقدسيون يمثل نموذجاً لإرادة الحياة، ورمزاً للصمود في وجه كل أشكال العدوان ويدل على رفض شعبنا الفلسطيني كل أشكال التطبيع والإعتراف بهذا العدو، وتأكيد على انحياز شعبنا لخيار المقاومة نهجاً وطريقاً لحماية المقدسات وتحرير الأرض".
في مخيم الرشيدية اكد مسؤول حركة "حماس" في المخيّم نزار حسين على "وقوف الشعب الفلسطيني بكل مكوناته مع أهلنا في القدس، وحقهم في الدفاع عن الأقصى... ونقول لأهلنا في القدس إنَّ المعركة مستمرة ولن تنتهي إلا بزوال الاحتلال".
من جهته أمين سر حركة "فتح" في صور محمد دراز شدّد على "أنّ ما يجري اليوم في القدس هو انتفاضة لحماية القدس من التهويد وتثبيت لهوية القدس ولسياسة الشرعية الفلسطينية على القدس وتأكيد بان القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، وأنه لا انتخابات فلسطينية من دون القدس".
الناشط الفلسطيني عاصف موسى اعتبر ان ما يحصل في القدس يؤكد على أن معركتنا واحدة، وأن المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس خط أحمر، وهما جوهر الصراع مع هذا العدو الغاصب والمساس بهما يعتبر اعتداء مباشراً على الكل الفلسطيني".


New Page 1