"تنظيم تعبئة البنزين" في صيدا : استمرار الفوضى العارمة على المحطات :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


"تنظيم تعبئة البنزين" في صيدا : استمرار الفوضى العارمة على المحطات

صيدا - "الاتجاه"
14-09-2021


اجرت "لجنة شفافية وعدالة توزيع المحروقات" في صيدا التي كانت قد اطلقتها قبل مدة بلدية صيدا عملية تقييم شاملة لـ" خطة تنظيم تعبئة البنزين على المحطات" والتي اتفق على تسميتها ب"منصة بلدية صيدا الالكترونية" حيث تبين "استمرار حال الفوضى العارمة، على المحطات التي لم يتوافر الحضور الأمني المساند لتنفيذ الخطة فيها" .

عملية التقييم هذه جاءت بعد مضيّ أسبوع على بدء العمل ب"المنصة الالكترونية" العائدة ل"خطة تنظيم عملية تعبئة البنزين على المحطات " في المدينة وذلك تنفيذاً لمقررات الاجتماع الموسع الذي عقد سابقاً في البلدية مع أصحاب المحطات وشارك فيه نائبا المدينة السيدة بهية الحريري والدكتور اسامة سعد وممثلو القوى الأمنية.

اجتماع
فقد عقدت "اللجنة" اجتماعًا خصص لمناقشة ما رافق الخطة من خلل في تنفيذ ما تم الإتفاق عليه .
وبناء عليه :
تقدر اللجنة الجهود الجبارة التي بذلها جهاز الأمن العام خلال الفترة الماضية في مواكبة شرطة البلدية، والمتطوعين والمجتمع المدني لتنفيذ الخطة على المحطات.
تؤكد اللجنة ان مواكبة جهاز أمني وحده لهذه الخطة غير كافية، وان عدم مؤازرة الأجهزة الأمنية الأخرى لها ، يحول دون تنفيذ ما تم الإتفاق عليه في الاجتماع الأمني مع رئيس البلدية (يوم الجمعة في 10/9/2021) ويحول بالتالي دون استكمال عناصر ومقومات نجاح هذه الخطة ما تسبب في استمرار حال الفوضى العارمة، على المحطات التي لم يتوافر الحضور الأمني المساند لتنفيذ الخطة فيها .
ان عدد المحطات التي تعاونت في مشروع التطبيق او المنصة الإلكترونية الخاصة بتعبئة البنزين ، اقتصر على أربع محطات، على الرغم من دعوتنا لمساهمة أكبر من قبل باقي المحطات في المدينة، وبالتالي فإن العدد الذي تجاوب من المحطات غير كاف في مدينة يزيد تعداد سكانها عن 250,000 نسمة.
ترى اللجنة أن تعاون الجميع " أصحاب محطات وقوى أمنية وبلدية ومواطنين " أساسي في إنجاح هذه الخطة، محذرين من أن أي تقاعس، سيؤدي حتمًا الى فشلها.

من هنا ندعو القوى الأمنية كافة، وأصحاب المحطات التي لم تزل مقفلة الى التعاون مع اللجنة، لأن توافر هذا التعاون أساسي للإستمرار بهذه الخطة خاصة بعد خروج الأوضاع عن السيطرة . شاكرين المتطوعين على جهودهم طيلة لفترة السابقة


New Page 1