شهيدة الوردة بين الأشواك :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


شهيدة الوردة بين الأشواك

ابو حسن
11-05-2022
شهيدة الوردة بين الأشواك

سأُسمّيها شهيدة يإذن الله وهي حيّ يُرْزَق في فردوسها السماويّ !

وكنّا رأيناها محمولةً على الهتاف الساخن المتعالي،في جنين ،أُمّ الرجال والحرية المستحيلة، لتكون كما أرادت حُرّةً،يانعة ، مبتسمة، واثقة، حياةً وموتاً .

ولتَحْضُرْ بلاد الزعتر والميجنا والفرفحينا التي جزّوا جدائلها الخضراء، الآن، لتكتبَ في تقويمها خطواتِ المشهد القاسي الذي ضفضفَ بالجُرأة، وأعلى الدمَ في ساعة الهضم الاستيطاني وسلام الجنائز والمدن التي قطعوا رؤوسها .

وإذا كانت القوّةُ الباطِشةُ لا تؤدّي إلى الخطأِ أو الصوابِ، فإنها ينبغي أن تَخُلِّق عِلْمَاً يُلْجِمُها أو يتخّطى مِنشَارَها الذي لا يرحم. وإذا كانت كلُّ قبيلةٍ بحاجةٍ إلى أُسطورة، وكلُّ حربٍ إلى بطلٍ فإنّ أسطورتَنا هم شهداؤنا ومعتقلونا وجرحانا،وعلى رأسهم الإعلاميون والصحفيون الأشاوس الجسورون الذين حملوا صحن الجمر الملتهب الرّيان وألقوه في أحضان المتفرّجين، لعلهم يثوبوا إلى رشدهم.


New Page 1