قوى الأمن أوقفت أحد المطلوبين الخطرين في حي السلم بعدما أطلق النار باتجاه العناصر وهدّدهم بتفجير قنبلة يدويّة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


قوى الأمن أوقفت أحد المطلوبين الخطرين في حي السلم بعدما أطلق النار باتجاه العناصر وهدّدهم بتفجير قنبلة يدويّة

النشرة
30-06-2022
أشارت شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، الى أنه "في إطار المتابعة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي لملاحقة عصابات السرقة والسلب وكشف هوية مرتكبيها وتوقيفهم. وبعد أن حصلت في الآونة الاخيرة عدة عمليات سلب بقوة السلاح وبخاصة في محافظة جبل لبنان، والتي كان آخرها بتاريخ 7-5-2022 في محلة الدكوانة، حيث أقدم مجهولان على متن دراجة آلية وبحوزتهما مسدسين حربيين على سلب مبلغ 336،000،000 ل. ل. من موظفة تعمل في سوبرماركت، وفرّا إلى جهة مجهولة".

وأوضحت أنه "على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية الفاعلين، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثّفة، توصّلت إلى تحديد هوية الرأس المدبر والمنفّذ لعملية السلب المذكورة، ويدعى: ح. ي. (مواليد عام 1983، لبناني)، مشيرةً الى أنه "من أصحاب السوابق الجرمية وبحقه 4 مذكرات توقيف بجرائم سرقة وتأليف عصابة، ويُعتَبَر من الأشخاص الخطرين ومسلّح بصورة دائمة".

ولفتت الشعبة، الى أنه "بتاريخ 21-6-2022 وبعد عملية مراقبة دقيقة، تمكّنت القوة الخاصة التابعة للشعبة من رصده في محلة حي السلم، حيث نفّذت كمينًا محكمًا أسفر عن توقيفه، بعد أن أطلق النار باتجاه عناصر القوة وهدّدهم بواسطة قنبلة يدوية، ولكنهم تمكّنوا من السيطرة عليه وضبط الرمانة اليدوية التي بحوزته ومسدس حربي مع متمماته، وحبوب مخدرة، وبطاقة هوية ورخصة سوق مزوّرتَيْن".

وذكرت أنه "خلال التحقيق معه، اعترف: بتنفيذه عملية السلب بقوة السلاح برفقة شخص آخر في محلة الدكوانة، وقيامه بالعديد من عمليات النشل في محافظة جبل لبنان، وإقدامه على تنفيذ أكثر من 10 عمليات سرقة بطريقة احتيالية طالت العديد من المواطنين عبر ايهامهم ببيع دولارات مجمدة بنصف قيمتها ويحدّد لهم مكان اللقاء، ثم يقوم بسرقة أموالهم، وتعاطي المخدرات".

وأوضحت الشعبة أنه "أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء، وتم تعميم بلاغ بحث وتحر بحق المتورط الثاني".


New Page 1