فقدان النّصاب في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية... برّي: عندما يتمّ التوافق أدعو إلى جلسة مقبلة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


فقدان النّصاب في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية... برّي: عندما يتمّ التوافق أدعو إلى جلسة مقبلة

الأخبار
29-09-2022
كما كان متوقّعاً، فقدت جلسة مجلس النوّاب التي خُصّصت لانتخاب رئيس للجمهورية، اليوم، نصابها بعد انسحاب عدد من النواب، أبرزهم من كتلتي «الوفاء للمقاومة» و«التنمية والتحرير»، وذلك عقب فرز الأصوات، ما ألغى الدورة الثانية للجلسة.

ورغم أنّ الدعوة إلى هذه الجلسة لم تحصل بناءً على ما كان قد أعلنه رئيس مجلس النواب، نبيه بري، سابقاً حول أنّه لن يدعو إلى جلسة قبل التوافق على اسم لرئاسة الجمهورية، عاد بري وكرّر ذلك، في ختام الجلسة، وقال إنّه «عندما يتمّ التوافق على رئيس سأدعو إلى جلسة مقبلة، وإذا ما صار في توافق وإذا ما كانوا 128 صوتاً لن ننقذ لبنان».

إلى ذلك، جاءت نتيجة فرز أصوات الـ122 نائباً الذين حضروا الجلسة على الشكل الآتي:
ورقة بيضاء: 63
ميشال معوّض: 36
سليم إدة: 11
أسماء أخرى: 12

وتعليقًا على غياب رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، قال برّي: «أنا حكيته وقلتلّه مش ضروري تشرّف».

وخلال الجلسة، سأل نائب رئيس مجلس النّواب الياس بو صعب عن طائفة رئيس الجمهوريّة، وإن كانت هناك أيّ مادّة دستوريّة تحتّم اختياره من ضمن الطائفة المارونية، فأجابه برّي «هذا عرف... كأنّك طمعان فيها».

معوّض: هذه الجلسة خطوة أساسية في مسار جمع المعارضة
رأى النائب ميشال معوض​ أنّ «هذه الجلسة كانت خطوة أساسية في مسار جمع المعارضة لأنه تم تشكيل أكثرية وازنة من المعارضة التي انتخبتني».

واعتبر أنّ «التوافق لا يُبنى بسلاح خارج الدولة ولا يُبنى إلى جرّ لبنان الى محاور مهما كانت هذه المحاور، والتوافق يُبنى على أساس تقبل الأخر، والتوافق يبنى تحت سقف الدولة اللبنانية».

وقال إنّ خياره «هو خيار العودة إلى ​الدستور​ و​الطائف​ ودولة المؤسسات وفصل الإدارة عن السياسة​ واستقلالية ​القضاء​ لأنّ العدالة هي أساس الاستقرار في لبنان».

عدوان: على المعارضة التوحّد لتكمل خطوة اليوم
من جهته، قال نائب رئيس الهيئة التنفيذية في حزب «القوات اللبنانية، النائب جورج عدوان، إنّ «الجلسة اليوم أكّدت أنّ المنظومة مضعضعة وأكثر ما استطاعت القيام به هو أن تضع أوراقاً بيضاء»، مُشيراً إلى أنّ «هناك معارضة قدمت مرشحاً نتج من تشاور بين كل المعارضة والشخص الذي أخذ أكبر عدد من الأصوات هو ميشال معوض، ونحن صوتنا له».

وقال إنّ «ميشال معوض صنع في لبنان وهو ابن الشهيد رينيه معوض الذي نعلم جميعاً من اغتاله».

وأضاف: «ما حصل اليوم خطوة أولى لتوحيد المعارضة، ونحن نتوجه اليوم إلى كل المعارضة لنتمنّى عليهم أن نتوحد جميعاً لنكمل الخطوة الأولى التي بدأت اليوم والتي أكدت أننا إن اجتمعنا جميعناً قادرون على إيصال رئيس للجمهورية».


New Page 1