قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تنعى شهداء مخيم جنين الابطال وتدين الصمت العربي والدولي على جرائم ومجازر الإحتلال الصهيوني ضد شعبنا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تنعى شهداء مخيم جنين الابطال وتدين الصمت العربي والدولي على جرائم ومجازر الإحتلال الصهيوني ضد شعبنا



30-09-2022
افتتحت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية اجتماعها الذي عقد في سفارة دولة فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت، بالوقوف دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء لقمة العيش، الذين قضوا في مركب الموت غرقاً في المياه الاقليمية السورية،وتوقفت قيادة فصائل المنظمة عند العديد من القضايا التي تخص حياة ومعيشة أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان،وصدر عنها التالي:
1. تؤكد قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان،تأييدها لخطاب السيد الرئيس محمود عباس "ابو مازن" في الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة،الذي عبر فيه عن موقف الاجماع الفلسطيني الداعي للتخلي عن جميع الاتفاقيات التي ابرمت مع الاحتلال الصهيوني،والتي لم تعد قائمة على أرض الواقع، وأزال اللبس الذي كان قائم حول طبيعة العلاقة مع الاحتلال، وأعاد صياغة أصل الرواية الفلسطينية وهي أن العلاقة بين الشعب الفلسطيني واسرائيلي هي علاقة صراع بين شعب محتل وبين دولة احتلال.وتؤكد قيادة المنظمة أيضاً ومعها كل جماهير شعبنا الفلسطيني في لبنان، وقوفها إلى جانب الرئيس في مواجهة كافة الضغوط المحتملة عليه بشكل خاص وعلى القيادة الفسطينية وعلى الشعب الفلسطيني بشكل عام، والتي ستتزايد باشكالها المختلفة من قبل الاحتلال الصهيوني وحلفائه في العالم والمنطقة في الأيام القادمة على خلفية الخطاب الشجاع والمفصلي الذي القاه على منصة الأمم المتحدة.

2. تنعى قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، شهداء مخيم جنين الاربعة الذين سقطوا وهم يدافعون ببسالة عن المخيم، أثناء عملية الاقتحام العسكرية التي قامت بها قوات الاحتلال الصهيوني الغاشم يوم امس، مستخدمةً كافة أنواع الأسلحة والمدرعات، والتي نتج عنها سقوط أربعة شهداء وعشرات الجرحى ، فضلاً عن قصف عدد من المنازل في المخيم بالصواريخ،وتدين قيادة فصائل المنظمة وتستنكر بشدة العدوان الصهيوني المتكرر والمتواصل على أبناء شعبنا في كافة أراضي الضفة وخاصة في القدس ونابلس وجنين، وتطالب قيادة المنظمة المجتمع الدولي الذي يقف صامتاً أمام الجرائم الصهيونية ضد شعبنا، بالتحرك السريع لحمايته من بطش الاحتلال وجرائمه وإرهابه، كما تعزي قيادة فصائل المنظمة كافة جماهير شعبنا في الوطن الحبيب عموماً وفي مخيم جنين وذوي الشهداء الاربعة خصوصاً، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

3. تنعى قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، شهداء لقمة العيش الذين قضوا في مركب الموت غرقاً في المياة الإقليمية السورية، الذي ذهب ضحيته معظم من كان على متنه من أبناء شعبنا ومن الأشقاء اللبنانيين والسوريين،وبهذا المصاب الجلل تتقدم قيادة فصائل المنظمة من ذوي الشهداء باصدق التعازي والمواساة ، وبنفس الوقت فإن قيادة فصائل المنظمة تحمل المجتمع الدولي المسؤولية المباشرة عن وصول ابناء شعبنا إلى هذه الدرجة من اليأس والاستعداد للمغامرة والمقامرة بأرواحهم وأرواح ابنائهم، بسبب تنحيه عن واجباته ومسؤولياتة في تطبيق قراراته ذات الصلة وفي المقدمة منها القرار الدولي 194 الذي يدعو إلى عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين أقتلعتهم وشردتهم العصابات الصهيونية من ارضهم بقوة السلاح والارهاب والمجازر عام 1948، وعجز أيضاً عن توفير الحد الأدنى من مقومات الحياة والعيش الكريم المؤقت لهم إلى حين تحقيق العودة،. كما تطالب قيادة المنظمة كافة الجهات الامنية والقضائية والعسكرية اللبنانية المختصة، لملاحقة سماسرة مراكب الموت، الذين يستغلون الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا الفلسطيني والعائلات الفقيرة والمحتاجة من الشعبين الشقيقين اللبناني والسوري بسبب الازمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان، ليأخذوهم إلى التهلكة عبر مراكب الموت المتهالكة،وعبر الصحراء والغابات الواسعة القريبة من الحدود الأوروبية، والتي في أغلب الاحيان تتقطع بهم السبل ويصبحون عرضة للاذى والموت المحتم.

4. ترحب قيادة فصائل المنظمة باللقاءات التي تتم بين الاخوة في قيادة حركة فتح وحركة حماس في لبنان، لمعالجة الاثار والتداعيات السلبية التي رمت بثقلها على العلاقات الوطنية الثنائية والعامة، احداث مخيم برج الشمالي وسقوط ثلاثة شهداء خلال تشييع جثمان الشهيد حمزه شاهين، الذي سقط في إنفجار مسجد "أُبي بن كعب " في المخيم،وتثمن قيادة المنظمة وتقدر عالياً الجهود التي يبذلها والدور الذي يقوم به عضو المكتب السياسي والمسؤول عن الملف الفلسطيني في حركة أمل، الحاج محمد الجباوي المكلف بهذا الدور بشكل مباشر من قبل دولة الرئيس نبيه بري الحليف الاستراتيجي للشعب الفلسطيني والداعم الدائم للقضية الفلسطينية وللحقوق الفلسطينية المشروعة.

5. تثمن قيادة المنظمة الجهود والدور الذي تقوم به دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين وعلى رأسها رئيس الدائرة الدكتور احمد ابو هولي عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة ، للتخفيف من معاناة ابناء شعبنا في المخيمات الفلسطينية، من خلال تغطيتها كلفة العديد من المشاريع المتعلقة بالبنى التحتية للمخيمات، واخرها تغطية سلسلة من المشاريع التي تقدر (500.000$)بخمسمائة الف دولار امريكي ،مرتبطة بالابار وبتعبيد بعض الطرقات وغيره من المشاريع في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان،كما تثمن دور اللجان الشعبية الفلسطينية وجهودها في متابعة الامور الحياتية والمعيشية اليومية لابناء شعبنا في المخيمات، وتواصلها مع الجمعيات والمؤسسات المجتمعية والاغاثية والانسانية ، ومع كل الجهات المعنية المحلية والدولية،التي تعمل في الوسط الفلسطيني.

6. تحيي قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان جماهير شعبنا في الوطن الحبيب فلسطين وتحيي صموده ومقاومته للاحتلال الصهيوني الغاشم، وخاصة في القدس التي تتعرض لعملية تهويد لمعالمها السكانية والعمرانية والجغرافية،وتحيي قيادة المنظمة كل ابناء شعبنا الذين يدافعون عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة، وفي المقدمة منهم المرابطين والمرابطات في الاقصى الشريف.


7. توجه قيادة المنظمة تحية كفاحية للاسرى والمعتقلين في السجون والمعتقلات الصهيونية، وتحيي فيهم وحدتهم وصمودهم وتحديهم لإدارة مصلحة الشؤون الصهيونية، واجبارها على الانصياع والرضوخ لمطالبهم.


New Page 1