كيف أتخلص من النفايات الطبية في المنزل؟ :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


كيف أتخلص من النفايات الطبية في المنزل؟

وكالات
18-01-2023
في الكثير من الأحيان يمثل العمل من المنزل تحديات إضافية وإحدى أهم هذه التحديات التي تتضاعف في المنزل هي كيفية الحفاظ على السلامة والتخلص من النفايات بشكل سليم وخصوصا الطبية منها. ولكن هناك تعليمات واضحة وتوصيات تضمن أمان هذه العملية وضعتها منظمات يتعلق عملها بالصحة وتهدف إلى إرشاد العاملين في المجال الطبي والأشخاص العاديين إلى الاطمئنان على سلامة الإجراءات التي اتخذوها.

تابعوا تطبيق "عرب 48"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

تتضمن هذه الإجراءات تحديد كل جزء من النفايات الطبية ومعرفة نوعه، ومعرفة الإجراءات التي تخص التخلص من النفايات الطبية في المنزل ومعرفة الخطوات الصحيحة اللازمة لتناول الأجزاء الحادة من هذه النفايات والتي قد تكون ملوثة ومن الأدوية وغيرها من النفايات الطبية المصنفة رسميا مثل أدوات الحماية الطبية.

ما هي النفايات الطبية؟

ما هي النفايات الطبية؟

وضعت وكالة حماية البيئة التي يرمز لها بـ(EPA) وإدارة الصحة والسلامة المهنية (OSHA) تعريفات محددة للنفايات الطبية بصفتها قد تكون ملوثة بالدم وسوائل الجسم وأي مواد أخرى قد تنقل العدوى وتوصف جميع هذه الأشياء بأنها نفايات طبية.

يمكن أن تصنّف كل المواد التالية كنفايات طبية:

الدم.
سوائل الجسم الملوثة بالعدوى.
الأجسام الملوثة التي يمكن أن تطرح دما وأي مواد أخرى قد تنقل العدوى إذا جرى ضغطها.
الأجسام الملوثة بالدم الجاف وأي مواد أخرى قد تنقل العدوى قد يتعرض لها الشخص الذي يتناولها.
الأجزاء الحادة الملوثة.
العينات المجهرية والمرضية الملوثة بالدم أو أي مواد أخرى قد تنقل العدوى.
من يضع القوانين الخاصة بالنفايات الطبية؟

بالرغم من أن كل دولة تمتلك قوانينا خاصة بها في ما يتعلق بالنفايات الطبية وكيفية التخلص منها، فعادة ما تكون الإجراءات المتبعة موحدة أو متقاربة جدا. عادة ما تتولى وزارة الصحة في الدولة والمديريات أو اللجان أو الأشخاص الذين يتم تكليفهم بوضع الإجراءات والخطوات الخاصة بهذه القوانين إضافة الملاحظات ووضع اللمسات الأخيرة الضرورية على هذه الإجراءات.

النفايات الطبية المنزلية

يمكن أن تحمل كل النفايات الطبية الفيروسات والجراثيم مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV) والتهاب الكبد من نوع "ب أو ج" وغيرها من عوامل العدوى القابلة للنقل. من أهم الأمثلة على النفايات الطبية التي يمكن مواجهتها في المنزل والاضطرار للتخلص منها:

الضمادات الطبية الملوثة بالدم و/أو سوائل الجسم.
الكفوف الطبية المستعملة وأي مواد أخرى قد تنقل العدوى.
الإبر الطبية (السيرنجات).
عبوات المصل.
مستوعبات الأجزاء الحادة.
أجهزة القسطرة البولية.
القساطر الوريدية والشريانية.
مسحات القطن المستخدمة للعناية بالجروح والإصابات.
مثبتات اللسان.
المناديل الملوثة بسوائل الجسم المتنوعة.
الأكياس الطبية الخطرة.
مستوعبات وأكياس العينات مثل زجاجات الاختبار.
مسؤوليتك الشخصية تجاه النفايات الطبية

إن مسؤوليتك كشخص مسؤول وواعي وتحرص على سلامتك وسلامة أفراد أسرتك والآخرين في المجتمع تتلخص بمعرفة الأغراض المنزلية التي تعتبر نفايات طبية ومعرفة كيفية التخلص منها. بشكل عام من مسؤولية المواطنين تجاه النفايات الطبية أن يقوموا بما يلي:

فصل النفايات الطبية وتقسيمها إلى فئات أو مجموعات.
تناول النفايات الطبية وفق الإجراءات والتوصيات المعمول بها في البلد الذي يعيشون فيه.
وضع لصاقات أو دليل على نوع النفايات الطبية المغلفة بعناية.
تخزين النفايات الطبية بشكل سليم إلى حين موعد التخلص منها.
التخلص من النفايات الطبية وفق الإجراءات والقوانين.
خطوات التخلص من النفايات الطبية

خطوات التخلص من النفايات الطبية

تقسيم النفايات الطبية إلى مجموعات
يمكن تقسيم النفايات الطبية إلى عدة مجموعات اعتمادا على طريقة التخلص منها وعلى خطورتها على الأشخاص الذين يتعرضون لها. من أهم الأمور في هذه المرحلة هي فصل الأدوات والأجزاء الحادة التي يمكن أن تكون ملوثة بدم المريض وتنقل المرض إلى غيره إذا لم يتم توضيبها والتخلص منها بعناية.

من الأمثلة على هذه الأدوات نذكر الأبر المستعملة، والمشارط المستعملة لكشط الحروق أو إجراء شق في الجسم، والعبوات البلورية التي يتم كسرها للوصول إلى الدواء المحفوظ بداخلها. تشكل هذه الأجزاء خطورة خاصة على الأطفال في المنزل وعلى عمال النظافة إذا جرى التخلص منها بطريقة غير سليمة أو التخلص منها مع نفايات المنزل بطريقة مهملة.

من النفايات التي يجب الانتباه إليها أيضا نذكر النفايات الخطرة والتي يمكن أن تنشأ عن تناول بعض الأدوية المشعة مثل أدوية بعض أنواع السرطان. عادة ما يتم وضع علامة على هذه النفايات لتدل الأشخاص الذين يتناولونها على مدى خطرها مثل وضع لصاقة "مواد خطرة" أو (Biohazard) أو حتى استخدام لصاقة الجمجمة أو اللون الأحمر وكل هذه تعتبر علامات دولية على الخطر.

بالطبع هناك أيضا القطع القماشية والقطنية والكفوف الطبية التي يتم استخدامها أثناء معالجة المريض.

التخلص من الأجزاء الحادة
توضع الأجزاء الحادة في مستوعبات خاصة فور الانتهاء من استخدامها. عادة ما تكون هذه المستوعبات متوسطة الحجم وغير قابلة للاختراق من قبل أدوات مثل الأبر الطبية أو الحواف الزجاجية ولا تسمح للسوائل بالتسرب منها من الجوانب أو الجزء السفلي.

عادة ما يتم صنع هذه المستوعبات من الورق المقوى السميك أو من البلاستيك ويتم وضعها في مكان قريب من منطقة المعالجة مع الحرص على إبقاء المستوعبات منتصبة وسهلة الوصول.

يمكن وضع هذه المستوعبات في أماكن مخصصة للتخلص من النفايات الطبية وفق ما تحدده بلدية المدينة التي تعيش فيها والجهات الصحية. إذا لم تتواجد هذه الأماكن في المكان الذي تعيش فيه فيمكنك التأكد من سياسة التخلص من النفايات في البلد الذي تعيش فيه وخصوصا أن بعض البلدان تشير إلى التخلص من هذه النفايات مع القمامة العادية.

التخلص من الأدوية
بالرغم من أن الأدوية لا تعتبر من النفايات الطبية بشكل خاص، فمن الممكن أن تنتهي مدة صلاحيتها أو تفسد بسبب التعرض للحرارة أو أن يتوقف المريض عن استخدامها وفق تعليمات الطبيب. في الحالة الأخيرة قد يكون من المفيد التوجه إلى أقرب نقطة طبية والتبرع بالأدوية التي توقفت عن تناولها والتي ما زالت فعالة. أما إذا كانت الأدوية فاسدة فيفضل عدم رميها في الصرف الصحي لأنها قد تلوث البيئة وإنما ضمها لمستوعب النفايات الطبية والتخلص منها بشكل مسؤول.


New Page 1