رصد كثبان "دائرية" غريبة على المريخ في صور لمركبة ناسا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


رصد كثبان "دائرية" غريبة على المريخ في صور لمركبة ناسا

سي نت
13-03-2023
التقطت المركبة الفضائية المدارية لاستكشاف المريخ، التابعة لوكالة ناسا، صورة رائعة لكثبان رملية غير عادية ذات أشكال شبه دائرية بشكل ملحوظ.

وكانت التقطت كاميرا تجربة التصوير العالية الدقة (HiRise) الخاصة بالمركبة المدارية "مارس ريكونيسانس أوربيتر" (MRO) بعض الكثبان الرملية الرائعة من قبل والتي تأتي في مجموعة كبيرة من الأشكال والأحجام، إلا أن مثل هذه الدوائر المحددة تُعد أمرا غير معتاد.

وأشارت جامعة أريزونا التي تشرف على تشغيل كاميرا HiRise المستخدمة لالتقاط الصورة، في بيان، إلى أن للكثبان الرملية الشبه الدائرية أوجه انحدار شديد في الأطراف الجنوبية. وهذا يشير إلى أن الرمال تتحرك بشكل عام إلى الجنوب، على الرغم من أن رياح المريخ قد تكون متغيرة

والتقطت الصورة في 22 نوفمبر 2022 عند خط عرض 42.505 درجة وخط طول 67.076 درجة.

ويأتي ذلك كجزء من سلسلة من الصور التي التقطتها كاميرا HiRise التي تدور حول المريخ على متن المركبة الفضائية "مارس ريكونيسانس أوربيتر" (MRO).

ولاحظ عالم جيولوجيا الكواكب ألفريد ماكوين أن "الكثبان الرملية ذات الأشكال والأحجام المختلفة كثيرة وشائعة على المريخ. وفي هذا المثال، تكون الكثبان الدائرية تقريبا، أمرا غير معتاد".

ويعد كوكب المريخ مكانا مثاليا لتطوير الكثبان الرملية نظرا لبيئته العاصفة والغبار. ومع ذلك، فإن هذه الكثبان ليست دائرية تماما كما تم اكتشافه عند إجراء مزيد من الدراسة.

وأضاف ماكوين: "ما تزال غير متماثلة إلى حد ما، مع وجود أوجه انحدار شديد في الأطراف الجنوبية. وهذا يشير إلى أن الرمال تتحرك بشكل عام جنوبا، بينما الرياح قد تكون متغيرة".

وقد التقطت صورة الكثبان الرملية شبه الدائرية بينما كانت المركبة المدارية على ارتفاع نحو 300 كيلومتر فوق سطح المريخ. ويمثل كل بكسل في الصورة 25 سم (9.8 بوصة).

وتعد الصورة التي تمت مشاركتها مؤخرا، جزءا من سلسلة صور لرصد كيفية اختفاء الصقيع في أواخر الشتاء، حيث يبدو أن هذه الملاحظة خالية من الصقيع.

وهذه المنطقة تعد واحدة فقط من 60 موقعا على كوكب المريخ تتم مراقبتها بواسطة HiRise.

وتُستخدم مجموعة الصور لمراقبة كيفية انحسار الصقيع وذوبانه على سطح المريخ مع وصول الكوكب الأحمر إلى نهاية فصل الشتاء.

وسمح جمع الملاحظات المتكررة للكثبان الرملية على مدار العام المريخي (الذي يستغرق 687 يوما من أيام الأرض) لعلماء الكواكب بمراقبة مدى سرعة تحرك الكثبان الرملية. وأظهر هذا أن الكثبان الرملية من خط الاستواء إلى القطبين تتقدم بمعدلات تصل إلى 3.3 قدم (1 متر) لكل سنة مريخية.

وسجلت الكاميرا مجموعة متنوعة من الكثبان الرملية المريخية بمجموعة رائعة من الأحجام والأشكال، ما يكشف الكثير عن أحوال الطقس على الكوكب الأحمر.


New Page 1